امير .. بطل العراق 7 مرات لمتحدي الاعاقة ويعمل باصلاح الاطارات !

بواسطة عدد القراءات : 1059
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
امير .. بطل العراق 7 مرات لمتحدي الاعاقة ويعمل باصلاح الاطارات !

النجف نيوز/ سيف الكرعاوي 


رغم عدم قدرته على الحديث الا انه لا يستطيع اخفاء الوجع ، افقدته الحياة قدرته على الحديث ولم تستطع ان تبعده عن تحقيق الانجازات قصة الشاب النجفي امير التي لم يسلط عليها الضوء استطاع ان يحقق الانجازات الفردية بالرغم من نظرة المجتمع لشريحة ذوي الهمم ( متحدو الاعاقة ) 

يتحدث امير بطل العراق 7 مرات بتنس الطاولة عن المه وحسرته مما تمر به شريحة متحدي الاعاقة وان الانجازات الفردية التي يحققونها لم تلق اي اهتمام حكومي مركزي او محلي فاصبحوا بعد وجع الاعاقة بوجع عدم الاهتمام 

استطاع الدكتور مسلم الوائلي مدربه الشخصي ان ينقل لنا ما يمر به امير وان يترجم حركاته الى كلمات بحكم التواجد اليومي بين الوائلي وامير في قاعة التدريب في منتدى الشهيد صباح الكرعاوي التابع لمديرية شباب ورياضة النجف الاشرف بعد ان خصص المنتدى مساحة لهم لتدريبهم 

لاعب المنتخب الوطني امير لم تقم الدولة بايفاده الى خارج العراق او الاهتمام بموهبته  رغم تحقيقه البطولات المستمرة الفردية منها بتنس الطاولة لفئة متحدي الاعاقة في عمر متقدم 

مدربه الشخصي الدكتور مسلم الوائلي المحاضر في جامعة الكوفة والتدريسي في تربية النجف الاشرف تحدث عن الاهمال الواضح لشريحة متحدي الاعاقة كقصة امير وباق القصص الموجودة وان باق الدول تولي اهتمام كبير بهم وتخصص قاعات ومعسكرات تدريبية تمكنهم من حصد الالقاب وتحقيقها وتبقى تؤازرهم في بطولاتهم الداخلية والخارجية كون هذه الفئة بحاجة الى رعاية كبيرة 

يضيف الوائلي ان الاعلام الرسمي وغير الرسمي مقصر ايضا في مسألة اظهار انجازات هذه الفئة على العكس تماما مما شاهده عند زيارته لدول اخرى وكيف انها اولت الاهتمام واعطت المساحة الكبيرة لشريحة متحدي الاعاقة كونها مؤمنة بدورهم في المجتمع . 

المحامية ياسمين الشرع التي اسست فريق اصدقاء ذوي الهمم بعد ان احست بحجم المعاناة الكبيرة التي يتعرضون لها يوميا تحدثت عن المشاكل التي يتعرض لها ذوي الهمم في العراق عموما وفي محافظة النجف خصوصا 

وتضيف الشرع على انها حرصت في احدى المهرجانات على التي اقيمت لشريحة ذوي الهمم على ابراز مواهبهم من اجل دعم الحكومة المحلية والمجتمع لهم الا انها تفاجأت بعدم حضور محافظ النجف في وقتها بالرغم من تكرار الدعوة والتكرار على حضوره ، الامر الذي شكل خيبة كبيرة لهذه الشريحة على حد قولها كونها تتطلع لنقل معاناتها لاعلى هرم السلطة المحلية . 

امير الذي يمثل العراق اليوم ضمن فئة الصم والبكم كان يعمل في مجال الالمنيوم وبعدها انتقل لمهنة اصلاح الاطارات ، فلاعب المنتخب الوطني لا يمكنه تأجير سيارة تكسي للوصول الى التمرين ويعتمد في الوصول والمغادرة على تأجير سيارات ( الكيا ) كونها منخفضة الاجرة في الوصول الى التمرين 

الامر لا يختلف كثيرا لدى زملاء امير فالبعض منهم قد ترك التعليم وربما انعزل عن الحياة ، فالرياضة هي النافذة الوحيدة لشريحة قسى عليها المجتمع بنظرته وكلماته مما ادى زيادة عزلتهم وكانوا يظنون ان تمثيلهم للمنتخب الوطني ضمن هذه الرياضات او حصد الالقاب قد يزيد من الاهتمام الحكومي بهم .

صالح الزيادي احد اعضاء فريق ذوي الهمم يتحدث عن اهمية دعم شريحة ذوي الهمم في ظل التراجع الكبير الذي يلاحظه في عدم التعاون مع هذه الشريحة فالدول المتقدمة قد وضعت شوارع وممرات خاصة لشريحة ذوي الهمم وساعدتهم في الكثير من التفاصيل 

يضيف الزيادي علمنا على اكثر من مهرجان من اجل التعريف بادوارهم في المجتمع الامر الذي كنا نلحظه هو وجود الضيوف من عامة الناس ويغيب عنها المسؤول الذي كان يتعذر دائما 

شهدت مدينة النجف الاشرف عمل بعض المنظمات على شريحة متحدي الاعاقة من ذوي الهمم وانطلقت هذه التسمية من خلال المهرجانات التي كانت تقام لهم فاستبدل مصطلح ( المعوقون ) ب ( متحدي الاعاقة ) او ( ذوي الهمم ) لابراز الدور الكبير لهذه الشريحة في المجتمع والانجازات التي حققتها هذه الفئة في مختلف الجهات . 


يتدرب اليوم ( 10 – 12 ) من ذوي الهمم ( ذكور واناث ) تتراوح اعمارهم 

( 14-20 سنة ) في ظل ظروف استثنائية بعد احالة المنتدى الخاص بهم 

( منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة ) الى الاستثمار في وقت سابق مما اضطرهم للبحث عن مكان جديد لاجراء التمارين .

تعمل اللجنة البارالمبية وبمساعدة منتدى الشهيد صباح الكرعاوي على اقامة البطولات الداخلية اليهم او التعاون مع العتبة العلوية في اقامة بطولة على مستوى بعض المحافظات بامكانات فردية من اجل صقل موهبة هذه الفئة 

وتشير المادة الخامسة من اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة للامم المتحدة على المساواة وعدم التمييز ، في ظل الوقت الذي يشهد فيه العراق والمنطقة العربية تمييز واضح ضد شريحة متحدي الاعاقة في مختلف المجالات بل وصل الامر الى غياب الدعم الحكومي لهذه الشريحة .

فيما تجدر الاشارة الى ان العراق قد انضم لهذه الاتفاقية وقد صوت البرلمان في وقت سابق على قانون خاص برعاية ذوي الاعاقة واعطاءهم الاهمية الكبرى الا انهم لازالوا يعانون في مراجعاتهم للدوائر الرسمية ولم يكن لهم التمثيل البرلماني الملحوظ والذي يجعل السؤال حول مدى جدية تلك القوانين في التطبيق .

يختم امير قصته بالاستغراب من التنمر الكبير الذي تتعرض له شريحة متحدي الاعاقة رغم حصدهم للانجازات الكبيرة ويتساءل متى سوف تعمل الدولة على ايفاده لدولة اخرى على الاقل كون حقق الكثير من الانجازات وانه لعب للمنتخب الوطني العراقي ويعمل في اصلاح الاطارات  ( بنجرجي ) دون ادنى رعاية .


"تم نشر هذا التقرير بدعم من JDH / JHR - صحفيون من أجل حقوق الإنسان والشؤون العالمية في كندا".

 
الأكثر شعبية
اللقب ووصافة الدوري العراقي لمن ستؤول؟
افتتاح مركز دولي في النجف للإخصاب وأطفال الانابيب وبخبرة المانية
مفوضية الانتخابات في النجف..استلم خليك حاضر
طالبة موهوبة في النجف الاشرف تحصل على شهادة عالمية من جامعة نوفوسيبيرسك الروسية (Novosibirsk State University).
النجف : تكليف مدير دائرة الصحة بمهام ادارة شؤون الصحة في المحافظة
إنطلاق الورش الخاصة بمشروع الحوار الوطني العراقي الجولة الثانية في النجف الأشرف
أفتتاح مشروع ماء جنوب الكوفة سعة 3000م٢ في الساعة
بيان للمفوضية العليا للانتخابات حول انهاء تكليف بعض موظفيها في نينوى
مكتب انتخابات النجف الاشرف ورشة التعرف على واجهات جهاز التحقق الالكتروني
مكتب انتخابات النجف الاشرف يعقد جلسة حوارية بالتعاون مع المركز الديمقراطي للتوعية والحكم الرشيد
مكتب انتخابات النجف الاشرف، وصول اكثر من ٣٠ ألف بطاقة ناخب بايومترية جديدة
العتبة العلوية تستنفر جهودها لخدمة الزائرين بمناسبة عيد الأضحى المبارك
إدارة نادي النجف تفشل بإقناع محترفيها بالبقاء
ماء النجف : قطع المياه عن أكثر من 90% من المحافظة بسبب شاحنة منذ 21 ساعة
العتبة العلوية تزيح الستار عن نسخة مطبوعة من فهرست مخطوطات الخزانة الغروية