النجف نيوز – وفد من منظمة اليونسكو يقترح إصدار دليل مصور للحرم العلوي المقدس

نوفمبر 2, 2013
18

زار وفد دولي أكاديمي من منظمة اليونسكو الدولية للتربية والعلوم والثقافة العتبة العلوية المقدسة للاطلاع على الجوانب التاريخية والتراثية في جاونب المرقد الحيدري المقدسة .

وبعد لقائه بالأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بحث وفد المنظمة الدولية مشروعاً ذا بعد تاريخي مهم تمثّل إصدار كتاب مصوّر يحتوي على مجل البعد التاريخي والآثاري والروحي للمرقد العلوي المقدس .

وقال نائب الأمين العام للعتبة المقدسة الأستاذ زهير شربة حول زيارة الوفد الأممي إن” من المعلوم جدا إن العراق يحوي من الآثار ومن الكنوز ومن المعالم الحضارية التي لا تعد ولا تحصى باعتبار إن الحضارة العراقية عمرها يزيد على الستة آلاف عام وهناك معالم وآثار يمكن أن تؤرخ لحقبة زمنية طويلة مرت على هذه الأرض وتعاقب أجيال وحضارات متعاقبة يمكن أن يستفيد منها العالم بأجمعه ولعل ما موجود من معالم ومن آثار سواء الموجود في عصور ما قبل التاريخ أو من الحقبة المسيحية والإسلامية بما يمكن أن يثري المؤرخ وباحث الآثار والمهتمين بتراث الأمم الشيء الكثير.

وأضاف الأستاذ زهير شربة إن “العتبة العلوية المقدسة واحدة من تلك الصروح ومن المعالم التي تؤسّس لحقبة زمنية سواء في مجال التاريخ أو العمران أو الفكر ، واليونسكو هي واحدة من المؤسسات الأممية التي تعنى بهذا الشأن ولهذا يعتبر التعاون والتواصل مع هكذا مؤسسات هي واحدة من الأساسيات التي من خلالها نسعى إلى تأسيس أواصر علاقة وإدامة هذه الأواصر بشكل مستمر والزيارات المتكررة لخبراء وباحثين مهتمين بالحضارة والتاريخ وبالتراث تدل على أهمية هذا المكان المقدس من جهة وعلى طبيعة علاقتنا مع هكذا مؤسسات من جهة أخرى حيث نرحب بهم دائما وما نملك من قدرات تهدف إلى خدمة الإنسانية ونفض الغبار عن كثير مما خُفِيَ ومما يراد له أن يختفي لغرض إظهاره بشكل يبيّن الحقيقة ويجلي الكثير من الغموض عن مفاهيم ربما سادت لفترة معينة تحتاج إلى إعادة النظر والى تصحيح والى تبويب وتأطير ودراسة معمقة لغرض أن نصل إلى الحقيقة جميعا لأنها مطلب كل الخيرين .”

وفي هذا الصدد قال الدكتور محمد جواد الطريحي عضو الأمانة العامة للعتبة المقدسة ” زار العتبة العلوية المقدسة وفد من منظمة اليونسكو ضم المعنيّين بالعمارة الإسلامية ،وباعتبار إن العتبة العلوية المقدسة تعد من أقدم العمارات الإسلامية في العراق فان الوفد المتخصص أكد على ضرورة أن يتم العمل للمحافظة على هذا المرقد المقدس من الناحيتين الأثرية والتراثية وبالشكل الذي يضمن الحفاظ على البعد التاريخي والآثاري والتراثي “.

وأضاف الطريحي : “وقد عرض وفد المنظمة مشروع إصدار كتاب مصور يطبع باللغات العربية والانجليزية والفرنسية يخاطب من خلاله مواطنو العالم أجمع يضم معالم ومنشآت العتبة المقدسة المختلفة “.

من جانبه أكد الدكتور ياسر أحمد طبّاع – البروفيسور السوري الأصل الأمريكي الجنسية والمختص بتاريخ العمارة الإسلامية من جامعة ميتشيغان الأمريكية – بالرغم من أنني متخصص بالعمارة الإسلامية منذ 35 سنة ولكن مجرد دخولي إلى العراق منذ 7 سنوات ورؤية العتبات المقدسة والعمارة الإسلامية والبعد الروحي فيها قمت بحصر تخصصي بهذه العتبات المقدسة ، وخاصة ما رأيته في مرقد السيدة رقية والسيدة زينب في سوريا والمرقد العلوي في النجف “.

وأضاف الدكتور طبّاع ” نعمل اليوم تحت مظلة منظمة اليونسكو لإصدار كتاب مصور يخاطب غير المختصين من الأجانب في العالم أجمع للتعريف بالنواحي التاريخية المعمارية التراثية ، إضافة إلى التعريف بالبعد الاقتصادي الاستثماري من ناحية السياحة الدينية لهذه الأماكن المقدسة “.

وأشار المتخصص بالعمارة الإسلامية ” تطرقنا مع الإخوة في الأمانة العامة إلى الأبعاد المهمة والموجودة في العتبة المقدسة المتمثلة بالأبعاد المعرفية والعلمية الموجودة في المكتبة العلوية والحوزة العلمية في النجف”.

وتابع طباع بقوله ” أنا شخصيا أعتبر أن للمرقد العلوي المقدس خصوصية فريدة فكلما أدخل إلى هذا المكان أشعر بطمأنينة وروحانية بل ينتابني شعور بالسلام والتفاؤل الذي يجمع البشرية كلها رغم النظرة التشاؤمية التي تحيط بنا “.

هذا وقد عبّر الوفد الأممي عن شكره وامتنانه لحسن الضيافة والاستقبال التي أبدتها إدارة العتبة العلوية المقدسة .

موقع العتبة

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان