النجف نيوز – فشلوا في سوريا وسيفشلون في العراق

نوفمبر 2, 2013
5

         بعدما فشلت حكومات البترودولار الخليجية والمحور التركي السعودي القطري في اسقاط الحكم في سوريا وكشفت هذه الدول عن احقادها واماطت لثامها لنرى وجهها البشع الذي تعود على مظاهر القتل والدمار واشاعة الفتن والاظطرابات الداخلية بدعم العناصر الارهابية والتكفيرية امثال جيش النصرة في سوريا والقاعدة في العراق لتحقيق مكاسب شخصية حتى وان كانت ضد مصالح الامة ومبادئها الاسلامية . 

فشلوا في سورية وبات انفراج الازمة قريبا بعدما ايقنت الدول الغربية  التي اطالت امد الصراع لتحقيق مكاسب استراتيجية ان هذه الجماعات تشكل خطرا كبيرا على المنطقة والسلم العالمي . 

وبعد ان كان زعماؤهم يطالبون برحيل الاسد والتدخل الاجنبي لقصف شعب مسلم ابي غيروا من شدة لهجتهم وباتوا في اجتماعاتهم يدعون الاطراف الى الحوار والتهدئة .

وفي العراق بعدما ذاقت القاعدة هزيمة نكراء على ايدى القوات الامنية العراقية البطلة وابناء العشائر العراقية الاصيلة تحاول هذه الدول اثارة وتحريك المواطنين وركب موجة التظاهرات عن طريق عقد صفقات وهمية مع من باع الذمة والضمير من السياسيين وازلام البعث الصدامي البائد في المطابخ الخلفية لزعزعة الامن و اعادة الحرب الطائفية وتقسيم العراق لتسهيل السيطرة عليه والتهام خيراته. 

لسنا ضد التظاهر السلمي المدني  والمطاليب الشعبية  المشروعة شريطة ان لا تتحول هذه التظاهرات الى صراع مسلح للتنافس على السلطة يحرك من قبل اجندات اقليمية لاتريد الخير والاستقرار للعراق وشعبه .

كذلك نطالب الحكومة العراقية بتلبية المطاليب المشروعة للمتظاهرين وانصافهم من الغبن الذي لحق بهم وقطع الطريق على المتصيدين بالماء العكر  والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه  المس بامن المواطن والتعرض للمؤسسات الحكومية وكل من يخطط لاعادة الطائفية في البلاد . 

امير الكلابي – اكاديمي عراقي .

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان