النجف نيوز – المرجع الطائي ياذن بتشكيل لواء ابو الفضل العباس للدفاع عن مرقد السيدة زينب ويكشف عن استهدافه من قبل دول عربية

نوفمبر 2, 2013
19

النجف نيوز /حيدر حسين الجنابي -خاص

صرح المرجع الديني الفقيه الشيخ قاسم الطائي عن قضية تشكيل لواء عسكري للدفاع عن السيدة زينب (عليها السلام ) بأنها بدأت من النجف الاشرف قائلا ” ان فكرة تشكيل لواء ابو الفضل العباس (عليه لسلام) لحماية مرقد السيدة زينب بدأت في النجف من خلال مجموعة من الشباب الذين استأذنونا في تشكيلها وارسلت لهم فيما بعد رسالة واضحة اخذت على ايديهم وباركت لهم العمل وعمل تشكيل الكتبية العسكرية مطلوب ويمثل قضية اساسية بالنسبة للمذهب الشيعي لان المذهب الشيعي له اماكن ذات قدسية ورمزية فالمحافظة على المرقد الطاهر صمام أمان الوحدة الوطنية وان الارهابيين ومن يقف خلفهم ويمدهم بالمال والسلاح من دول عربية معروفة وأخرى غير عربية تعرف تماماً ما للمرقد من أهمية في اللحمة الوطنية، والحيلولة دون وصول الأمور الى ما لا يحمد عقباه”.

محذرا من استهاف المرقد ” ووضع استهدافه أول استيراتيجيات عمل الجماعات المدعومة من قبل تلك الدول، وهذا مؤشر واقعي ان هذه الجماعات ليس لها هدف اصلاحي سوى بعثرة الأمور وتمزيق البلاد”. 

” 

واضاف المرجع الديني ” نعلم جيدا باستهداف العتبات المقدسة في العراق ولمرات عديدة من اجل فرز الطائفية واحداث الشرخ بين الشعب ثم الاقتتال والاحتراب ،وقد تفجر الوضع عندما فجروا قبة الامامين العسكريين (عليهما السلام) ولكي لا تتكرر المأساة في سوريا والتي تكررت في العراق اذنا بتشكيل لواء ابو الفضل العباس ( ع ) في سوريا واكدنا وقلنا للمؤمنين المدافعين يجب علينا المحافظة على مرقد السيدة زينب ( ع ) بل نعتبر الدفاع عن مرقدها امراً ضروريا جدا وهو يمثل المحافظة على تشيعنا وامننا السلمي في العراق فضلاً عن سوريا” .

واشار الطائي ” قبل فتره جاءني مجموعة من هؤلاء المؤمنين من لواء ابو الفضل العباس ( ع ) يشكروني فيها على دعمهم والاذن لهم ويؤكدون لي بأني المرجع الوحيد الذي شجعهم على تشكيل حماية السيدة زينب ( ع ) “.

موضحا ” وما جعلني ان اذهب الى سوريا لأداء مراسم الزيارة وللتأكد من الاخبار التي تصل الينا عن وضع المرقد فالبعض ينقل على ان الامور في سوريا مستتبه والبعض الاخر ينقل على ان الوضع متأزم وان هناك ثكنه عسكرية، فضلاً على ان بعض الناس يسألنا هل نذهب ونشارك في حماية مرقد السيدة زينب ( ع ) والانضمام الى لواء ابو الفضل العباس (عليه السلام ) لذا ونحن في المجال الفقهي لابد ان يتنقح عدنا الموضوع ونقول عندما نسأل ان حكمه (كذا وكذا) “.

وتابع الشيخ الطائي ” فالموضوع رغم الاخبارات المتعددة لا يخلو من الغموض عندنا ولذا قررت السفر الى سوريا ولعدة امور الامر الاول ان اتبين الحالة بنفسي .والامر الثاني احاول ان اصعد معنويات الاخوة المؤمنين المدافعين في اللواء واتفقد رجال المهمات الصعبة ممن نذر نفسه للدفاع عن المقدسات وعدم تركها عرضة للإرهابيين والامر الثالث اردت ان ابعث رسالة واضحة بأن استهداف المذهب عندنا استهداف المراقد المقدسة وهو امر لا نقبله ابداً ومها يحدث من امر فأننا سندافع عن السيدة زينب ( ع) بما اوتينا من قوة ما استطاعنا عندئذ والتقيت بلواء الابطال المجاهدين لواء ابي الفضل العباس وأكدت لهم ضرورة توحيد العمل الدفاعي والغاء الخصوصيات العنوانية والسعي نحو توحيد الجهود”. 

مؤكدا ” المسألة تبقى في حدود الدفاع عن المرقد لا ابعد من ذلك ولا يمثل عملنا تدخل بجانب احد الطرفين في سوريا لان هذا سيتدخل في البعد السياسي وهذا الامر نحن لا نتدخل به فنحن غير معنيين بالتدخل في الجانب السياسي الداخلي للمجتمع السوري وما يهمنا الدفاع عن مقدساتنا “.

وعن اهتمام الشباب بالانضمام الى لواء ابو الفضل اوضح” يوجد الان تفاعل للمجتمع المسلم مع تشكيل اللواء العسكري لواء ابو الفضل العباس ( ع ) ، فالمجتمع المتدين متفاعل مع الموضوع ، فكثيراً من الشباب المتدين بعد زيارتنا الاخيرة الى سوريا اصبح مندفعا بشكل عالي ولديه رغبه شديدة في الالتحاق والذهاب والمشاركة في هذه الخدمة ، للتدليل على انتمائهم لمذهب اهل البيت (عليهم السلام) وارتباطهم باهل البيت واحقيتهم في الدفاع عن المقدسات الشيعية”.

وختم الشيخ الفقيه كلامه ” سلمت راية الامام المهدي (عج) الى مسؤول اللواء في الصحن الزينبي وحثيته واستأمنته والمجاهدين على عدم سقوط هذه الراية مهما كلف الأمر وانها مثل العلم الوطني لكل بلد، كما وتفقد مكتب المرجعية الذي تم افتتاحه هناك بعد خلو الساحة من مكاتب العلماء في هذه الظروف الصعبة “.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان