النجف نيوز – عشائر إل شبل في العراق تدعو لعقد مؤتمر عشائري موسع لكل القبائل لوضع حد للأزمة السياسية في البلد

أكتوبر 20, 2013
27

النجف نيوز \خاص

دعت عشائر ال شبل في العراق لعقد مؤتمر عشائري موسع في النجف يظم جميع القبائل في كل المحافظات العراقية من الوسط والجنوب والشمال من العرب والأكراد والمسيحيين لوضع حد للأزمة السياسية الخانقة على الساحة العراقية .

وقال شيخ عشائر ال شبل في العراق محمد ال ثعبان عبد علي ال رخيص أن: هذه المبادرة لعقد المؤتمر جاءت إثناء اجتماع عشائر العراق في عزاء المرحوم الشيخ ثعبان عبد علي ال رخيص شيخ عموم ال شبل في العراق حيث أنتخب أكثر من مئتين شخص ممن حضروا العزاء من عشائر تكريت و ديالى والرمادي والبصرة وبغداد والمحمودية وممثل عن رئيس الجمهورية  عدنان الطالباني وممثل البرزاني نصف الدين المفتي و المسيحيين الكلدان.

وأشار الى :أن المبادرة هي للعراق وتدعو لعقد مؤتمر عشائري في مضيف ال شبل في النجف في الأيام القليلة القادمة  تضم جميع الطوائف العراقية من كافة المحافظات من سنة وشيعة عرب وكرد ومسيحيين لوضع حد لهذه المراهنات السياسية التي أثقلت كاهن المواطن العراقي و لنخرج بأوامر واجبة التنفيذ وبالطرق القانونية الصحيحة لنصرة المظلوم من خلال اجتماع وهيئة تنظيمية من الشباب المثقفين.  

وأضاف شيخ محمد ال شبل أننا :شبعنا من المؤتمرات والاجتماعات التي تعقد بين الاحين والاخر والتي قد قاطعناها منذ مدة كونها إعلامية كاذبة والساسة بدأوا يلعبون بالعشائر كما يشاءون .

وتابع أن : السياسي في رئاسة الوزراء او رئاسة الجمهورية إن لم ينبع من منبع عشائري لا يستطيع النجاح في العراق قد ينجح في باقي الدول لان العراق نسيج عشائري مترابط واحد موحد .مبيناً أن :على ابن العشيرة الذي يتقلد منصب ما إن يخدم الجميع ولا يقتصر على أبناء عشيرته أو منطقته .

وأكد ال شبل أن :اجتماع العشائر العراقية في النجف لحضور عزاء الشيخ ثعبان ال شبل ما جاء من فراغ  لان المرحوم مواقفه لا تنسى كونه شخصية وطنية مرموقة تندد بالطائفية والإرهاب وتندد بالاعتداء على العراق لان شعب العراق كان لديه بالمرتبة الأولى وقد حضر جلسات في تكريت وكركوك والبصرة والناصرية على قضايا كبيرة ومصيرية حيث كانت علاقاته مع الجميع ومنهم الإخوان الأكراد حيث جاء وفد من رئاسة الجمهورية ورئاسة الإقليم للتعزية وكذلك من قطر ومن الإمارات والسعودية والكويت وقد عقد له عزاء في لندن كل هذا جاء لان الفقيد مد جذور الطيب مع الجميع  وكان صاحب عدل وحق وجريء حيث انه في زمن النظام يحاكي اكبر مسؤول إذا كان باطل.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان