النجف نيوز – لاعبنا الشاب مهند كريم يخضع لتدريبات خاصة ويتجاوز أرقام أصحاء بورتريكو المتقدمين بالقوس والسهم !

أكتوبر 19, 2013
17

مايكويز / بورتريكو / عدنان السوداني 

موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية 

لم تتوقف تدريبات لاعبي منتخبنا الوطني  للمعوقين الشباب رغم انتهاء مشوارهم التنافسي في بطولة العالم لألعاب (أي واس ) وتحقيقهم المركز الاول فيها , فقد تواصلت على ميدان (ألتوس دي سمان ) في مدينة كابراهو تدريبات لاعبي المنتخب ( مهند كريم وعمر احمد وورود باسم وزينب عبد الوهاب ) التي تركزت على تطبيقات عملية في  رمي الأسهم لمسافة 30 متر و70 متر وباشراف المدرب الهندي لوكيش جاند ومساعده اوس سعدي  , حيث ابدى اللاعبون تجاوبهم الرائع مع المدرب واظهروا حماستهم القوية في استغلال الظروف المناسبة  المتوفرة لهم هنا في بورتريكو لاجراء التدريبات وفي حالة قد لانراها الا قليلا في منتخباتنا الوطنية خصوصا من تلك التي تنهي مسابقاتها بالفوز أو الخسارة  وتتواصل بالتدريب . 

وكان المدرب  الهندي لوكيش جاند قد خصص وحدة تدريبية خاصة بلاعبنا مهند كريم الحاصل على ثلاثة اوسمة ذهبية وصاحب الرقمين القياسيين العالميين في رمي السهم لمسافة 30 و50 متر  في بطولة العالم للشباب المعوقين (أي واس ) التي اختتمت مساء يوم امس الاربعاء في مدينة مايكويز  البورتريكية  والتي جاءت نتائجها ومن خلال حسابات الارقام لتؤكد على قدرات هذا اللاعب الشاب الذي أبهر الجميع بمهارته الفائقة ودقته في التصويب وخصوصا ماتحقق له في البطولة وما تلاها في الوحدات التدريبية بتسجيله نقاطا متميزة في مسافات الرمي 30 متر و50 متر و70 متر فاقت ماسجله لاعبو بورتريكو للمتقدمين  الاصحاء ممن شاركوه تلك التدريبات  ليعطي ذلك مؤشرا طيبا على صحة النهج السليم الذي اختطه اتحاد القوس والسهم ودقة اختياراته لتشكيلة المنتخب التي ضمت مجموعة من اللاعبين الشباب الابطال من الذين سيكون لهم مستقبل واعد في اللعبة  والذين يقف على رأسهم لاعبنا الشاب مهند والذي يجري اعداده وزجه مع منتخب المتقدمين الذي سيشارك  في بطولة العالم لالعاب (أي واس)  في هولندا خلال شهر ايلول القادم  . 

واستطلع المرافق الصحفي رأي المدرب  الهندي لوكيش جاند حول ماتحقق للمنتخب الشبابي للمعوقين بالقوس والسهم وبيان تفاصيل  التقييم التي سجلها على اداء اللاعبين ونتائجهم 

, حيث قال ” أنا لن أبحث عن النتائج بقدر ما اهتم بالعلامات التي يسجلها كل لاعب مقارنة بما سجله سابقا في بغداد ومقارنة مع الايام التي قضاها في التدريب , لذا فانني كمدرب اكون فخورا بعملي حينما اجد ان النقاط التي سجلها كل لاعب ارتفعت كثيرا عما كان عليه قبل الدخول في منافسات البطولة التي حضر اليها لاعبون من امريكا والبرازيل  مضى على تدريبهم ما بين ثلاث الى خمس سنوات في حين انني بدأت العمل مع اتحاد القوس والسهم قبل سنة ونصف تقريبا وكان هناك لاعبين قد تدربوا منذ حوالي اربعة اشهر لاغير , لذا فان بطولة العالم (أي واس ) تعد بالنسبة لي بداية لمشوار العمل مع اللاعبين الشباب  الذين يمكن ان نقول اننا وضعناهم على السكة الصحيحة وسوف نبذل قصارى جهدنا من اجل اعدادهم لأسياد أسيا الذي يقام في ماليزيا خلال شهر تشرين اول المقبل والذي  سنكون وباذن الله تعالى من المنافسين على الميدالية الذهبية فيه رغم تواجد كوريا وماليزيا وايران وتايلند والصين التي تعد  من افضل البلدان في لعبة القوس والسهم ليس على مستوى اسيا فحسب وانما على مستوى العالم .

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان