النجف نيوز – موقعة كوبنهاغن :اسود الرافدين وخسارتهم المذلة إمام منتخب تشيلي بآراء أهل الشأن

أكتوبر 19, 2013
5

النجف نيوز / قصي الفضلي

مدير القسم الرياضي في الوكالة

برحلة ماراثونية مضنية من  العاصمة بغداد الى اسطنبول ثم الى انقرة للحصول على سمة الدخول للأراضي الدانماركية ثم التوجه الى كوبنهاغن عاش بعدها منتخبنا الوطني اجواء مواجهة صعبة وغير تقليدية كانت معظم دقائقها من جانب واحد اذ مني فيها منتخبنا الوطني بخسارة مذلة وقاسية امام نظيره منتخب تشيلي بسداسية نظفيه مزقت شباك حارسه نور صبري والتي جاءت ضمن البرنامج التحضيري لاسود الرافدين لمنافسات تصفيات كأس آسيا المقبلة ,( النجف نيوز ) حملت جملة من التساؤلات التي تؤرق الشارع الكروي واتجهت صوب عدد من اهل الشأن لتخوض معهم حول  المعطيات الفنية وحيثيات موقعة كوبنهاغن  وعن جدوى استمرارية المدرب الصربي بتروفيتش على قمة الهرم التدريبي لاسود الرافدين  لتخرج بالمحصلة الأتية : 

اعتزال نور صبري

  *حيدر الراضي : بتروفيتش مدرب فاشل بامتياز وأتمنى ان تكون المواجهة الخاتمة الدولية لنور صبري 


وقفتنا الاولى كانت مع الصحفي الرياضي الزميل حيدر الراضي الذي قال : في البدايةنحن مع المباريات التجريبية عالية المستوى اذان جميع المتابعين للمشهد الكروي قد طالب في اكثر من حين بضرورة اقامة مواجهات تحضيرية للمنتخب الوطني تكون من الطراز الاول ، وان نلاعب فيها فرقا ومنتخبات كبيرة كي تتحقق الفائدة المرجوة بشكل اعم واشمل وبالتاكيد من يلاقي الاقوياء ويواجههم يتقوى قلبه ويصلب عوده ولكن يجب ان تكون مثل هذه المباريات معدة سلفا وفق دراسة منهجية وضمن المنهاج التدريبي العام للمنتخب وتتم وفق آطر علمية سليمة .

وتابع :مباراة منتخبنا الوطني المنصرمة امام منتخب تشيلي كانت مذلة بكل المقايسس والمعاني  الفنية وتمت بطريقة غير محسوبة وعشوائية وبدائية والتي اجد حسب قرأتي لها ان كل فائدتها المتوخاة كانت اعلامية في هدفها الرئيسي ، وحتى هذا الجانب فشلنا به بسبب النتيجة المخجلة.

وزاد: اما بالنسبة للمدرب الصربي فلاديمر بتروفيتش ، فالجواب كما يقولون بائن من عنوانه وافضل عنوان لهذا المدرب هو فاشل بامتياز لانه يفتقر لكل المؤهلات والخبرات اللازمة والتي تجعل منه مدربا لمنتخب وطني له اسم كبير وسمعة اكبر اذ ليس له فكر تدريبي فني واضح ولاشخصية تستطيع الوقوف عليها .

وختم : ان المستوى الفني لعناصر منتخبنا الوطني لم يكن هو المعيار الحقيقي لما يختزنوه من مهارات  فلايمكن ان نحكم عليهم بسبب ان الغالبية العظمى لقدراتهم الفنية قد استهلكها دورينا الكروي الماراثوني الطويل وصيفه اللاهب ، مع التذكير بشي يخص الحارس نور صبري الذي اتمنى من كل قلبي ان تكون مباراتنا الدولية الماضية  امام منتخب تشيلي هي خاتمة مشواره الدولي في الملاعب كي يحافظ على صورته الناصعة وتأريخه الثر في ذاكرة الاجيال القادمة .

العيار الثقيل

  *حمزة داود : موقعة كوبنهاغن تعد من العيار الثقيل في ظل  توقيت زمني غير مناسب

 

اما المدرب حمزة داود فقال : ان موقعة كوبنهاغن التي خاضها منتخبنا الوطني امام منتخب تشيلي ومني فيها بخسارة موجعة ومؤلمة بنتيجة ستة اهداف دون رد لم يتحقق خلالها اية استفادة على صعيد الجوانب الفنية والتكتيكية  اذانها ولدت في غير توقيتها الزمني المناسب اذ يعد سلبيا من حيث لم تكن هنالك اجواءتلوح في الافق لأعداد حقيقي لمثل هذه المباراة التي تعد غاية في الاهمية في المشوار التحضيري لبطولة اسيا المقبلة .

واستطرد : نحن كمختصين لم نشاهد الشخصية المعهودة  فنيا وادائيا ومهاريا لعناصر المنتخب الوطني ولم يسجلوا حضورهما التكتيكي اللائق لمنتخب كبير يحمل اسم اسود الرافدين اذ كانوا شبه مسلوبي الارادة خلال زمن المباراة مع علمنا جميعا بالفارق الفني والبدني الشاسع بينهما حيث اغلب لاعبينا كانوا بمستوى جيد لكنه دون مستوى الطموح في مباراة تحسب من العيار الثقيل واعلى من مستوى لاعبي منتخبنا .

وختم : اجد ان معطيات المواجهة قد بنيتبشكل تام على ماهو متحقق من نتائج لمنتخب الشباب فالمدرب الصربي مسلوب الارادة اذ ان اغلب دعوات اللاعبين ليس من اختياره ولا نستطيع حمل مطرقة  الحساب وهو تحت سندان قلة الفسحة الزمنية  اذ لم يمر عليه الوقت الكافي والطويل على قمة الهرم التدريبي لمنتخبنا فحينما سيسرح من مهام عمله  سيكون ذلك قمة التخبط واللامهنية .

فائدة فنية

 *شاكر محمد صبار :أتحفظ  حول قرار اتحاد الكرة و أضع العديد من التساؤلات لاستمرارية المدرب الصربي بتروفيتش بقيادة المنتخب الوطني


بدوره اكد المدرب شاكر محمد صبار: انني اختلف مع الكثير في الرأي حينما استطرد وأقول هناك فوائد عديدة وجمة لمثل هكذا مباريات تحضيرية وهو شيء لابد منه و يحتاجه منتخبنا الوطني بغية السعي للارتفاع بالمستوى الفني للفريق وتحقيق عاملي الاستقرار والانسجام في التشكيل الرئيسي من خلال الاحتكاك مع فرق كبيرة لها باع طويل وتأريخ ثر في المحافل الدولية  وزيادة خبرات لاعبينا الشباب الجدد على اداء مثل هكذا مباريات قوية ذات قيمة تنافسية كبيرة ومن خلالها سيستطيع الجهاز الفني للمنتخب من تحديد وتشخيص الاخطاء والعمل بشكل حثيث على تصحيحها من خلال الحصص التدريبية .

وختم صبار : لكنني اتحفظ  حول قرار اتحاد الكرة و اضع العديد من التساؤلات لاستمرارية المدرب الصربي بتروفيتش بقيادة المنتخب الوطني في المقبل من الاستحقاقات اذ انني ارى انه غير مؤهل بتاتا لقيادة المنتخب الوطني من خلال مراقبتي له في كيفية ادارة كل المباريات التي قادها واقول للمعنيين بان هناك قدرات ومواهب تدريبية عراقية تفوق قدرات المدرب الصربي وقادرة على قيادة دفة سفينة منتخبنا الى بر الامان وتحقيق نتائج ايجابية في الاستحقاقات القارية المقبلة .

  رهبة المواجهة

مشتاق صلال : رهبة المباراة  كانت سببالغياب  روح التحدي والاصرار لدى اغلب عناصر المنتخب 

 

وقفتنا الاخيرة كانت مع قائد كرة كربلاء مشتاق صلال الذي قال:ان الخسارة كانت ثقيلة وقاسية ومؤلمة بشكل كبير على كل محب للمنتخب العراقي  لكن بالمقارنة بين المنتخبين في المعطيات الفنية اجدها ستصب في المحصلة النهائية لصالح منتخب تشيلي فهو احد المنتخبات الكبيرة التي تفوقنا في خبرات اداء المباريات الدولية ولديهم جملة من النجوم المحترفين في دوريات عالمية متقدمة .

واضاف : على الرغم من أفضلية واضحة واتساع الفارق الفني الذي يسجل لمنتخب تشيلي على كافة الجوانب فان منتخبنا الوطني لم يظهر بالشكل المطلوب فنيا ولم يرسم صورته المعهودة وغابت روح التحدي والاصرار عند اغلب عناصر الفريق بسبب رهبة المباراة سيما ان منتخب تشيلي ادى المباراة بكامل نجومه وكذا هو حال مستوى المنتخب حينما يلعب امام منتخبات عالمية قوية.

وختم صلال حديثه : ان المدرب الحالي للمنتخب الوطني الصربي فلاديمر بتروفيتش لايصلح لقيادة الكرة العراقية في المقبل من المباريات الخارجية اذان المنتخب تحت قيادته قد فقد كل شخصيته وحضوره في المباريات المنصرمة وادعوا اتحاد الكرة الى تسريحه والاستعاضة بدلا عنه باحد المدربين المحليين لقيادته في تصفيات كأس اسيا. .

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان