النجف نيوز – عمليات الفرات الاوسط تعلن توافد اكثر من ثلاثة ملايين زائر الى النجف وتؤكد اعتقال 36 مطلوبا بتهمة الارهاب

أغسطس 19, 2013
13

النجف نيوز /متابعة

اعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط، اليوم الثلاثاء،نجاح الخطة الامنية بمناسبة ذكرى وفاة الامام علي عليه السلام، وفي حين بينت ان النجف شهدت توافد اكثر من ثلاثة ملايين زائر، كشفت عن اعتقال 36 مطلوبا بتهمة “الارهاب” بعملية استباقية شمال بابل، فيما اكدت ان الخطة الامنية ستستمر اسوة ببقية المحافظات التي شهدت عمليات مسلحة خلال اليومين الماضيين.

وقال قائد عمليات الفرات الاوسط الفريق الاول الركن عثمان الغانمي في مؤتمر صحافي عقده بمبنى قيادة شرطة النجف مع قائد شرطة المدينة اللواء عبد الكريم العامري إن “الخطة الامنية الخاصة بزيارة ذكرى وفاة الامام علي عليه السلام نجحت بصفحاتها الثلاث”، مبينا ان “الاولى كانت التمهيدية وشملت محافظة النجف والمحافظات المجاورة وتضمنت العمليات الاستباقية التي اجريت وكذلك المسح الميداني”.

واضاف الغانمي أن “الصفحة الثانية هي تامين توافد الزائرين الى المحافظة التي وصلها يوم امس الاثنين، ثلاثة ملايين ونصف مليون زائر “، مشيرا الى أن “الصفحة الثالثة وهي صفحة المغادرة حيث كان هناك استنفار كامل للقطاعات وتم تهيئة العجلات لأخلاء الزائرين والخطة كانت بأسناد جوي”.

وتابع الغانمي أن “الخطة شهدت تغيير في التكتيك والتطبيق فيما يخص القطوعات ونقاط التفتيش فقد شملت جميع حدود محافظة النجف حيث تم تامين ما يقارب من 35 الى 40 كم من حدود المحافظة لتجنب الاطلاق غير المباشر”، لافتا الى ” مشاركة 31 الف عنصر مع وجود العنصر الاستخباراتي بالزي المدني”.

واكد الغانمي أن “الخطة تضمنت ايضا عملية استباقية بمنطقة جرف الصخر شمال بابل لمنع اي عدوان محتمل”، متابعا “خلال الـ72 ساعة الماضية تم اعتقال 36 مطلوبا وفق المادة اربعة من قانون مكافحة الارهاب وستة اخرين مشتبه بهم كانوا يخططون لاستهداف الزائرين”.

ولفت الغانمي الى ان “الاجراءات الامنية المشددة ستستمر اسوة ببقية محافظات الفرات الاوسط والمحافظات التي شهدت عمليات ارهابية خلال اليومين الماضيين”.

والامام علي بن ابي طالب عليه السلام هو علي بن عبد مناف بن عبد المطلب الهاشمي، امه فاطمة بنت اسد، ولد في13من رجب 32 قبل الهجرة وتوفي في الـ21 من رمضان سنة 40 للهجرة عاش في كنف الرسول (ص) .

واستشهد الامام علي على يد أحد أفراد الخوارج وهو ” عبد الرحمن بن ملجم ” عندما طعن الإمام بسيف وهو في سجوده عند صلاة الفجر في مسجد الكوفة صبيحة اليوم التاسع عشر من رمضان سنة 40 للهجرة بعد خمسة أعوام من الحكم، وقد بقي الإمام عليه السلام يعاني من علته ثلاثة أيام عهد خلالها بالإمامة إلى ولده الحسن السبط عليه السلام ليمارس بعده مسؤولياته في قيادة الأمة حتى توفي في اليوم الحادي والعشرين من رمضان وكان عمره آنذاك 63 عاما.

وكانت مصادر امنية وصحية في العراق، افادت اليوم الثلاثاء، بان حصيلة التفجيرات السبعة عشر بسيارات مفخخة و والتي ضربت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات بلغت 66 قتيلا و251 جريحا، في حين قتل عشرة مسلحين وتفجير ثلاثة سيارات مفخخة في صلاح الدين، وقتل نقيب في قوات السوات في الانبار.

(المدى برس)

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان