النجف نيوز – برلين :منتدى الإعمال العراقي الألماني الثاني يناقش فرص التعاون الاقتصادي

ديسمبر 21, 2012
3

السفير العراقي في برلين:سنمنح تأشيرة دخول العراق للالمان خلال ساعات

افتتح في العاصمة الألمانية برلين منتدى الإعمال العراقي الثاني الذي يقام برعاية السفارة العراقية في برلين وغرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية وبحضور نائب رئيس الوزراء العراقي وعدد من الوزراء والمحافظين رؤساء الغرف التجارية العراقية ومسئولين اقتصاديين ألمان.

 افتتح المنتدى الدكتور توماس باخ رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية مرحبا بالحضور ومثمنا جهود الجانب العراقي في تنظيم المؤتمر ليتحدث بعدها السفير العراقي في برلين حسين الخطيب عن إن انعقاد هذا المؤتمر هو مؤشر على إدراك المجتمع الدولي للفرص الكبيرة لدخول السوق العراقي بقوة,

ووصف الخطيب العلاقات العراقية الألمانية بأنها متنامية وتشهد تطورا في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية بوجود دعم وزيارات متبادلة.

السفير العراقي اكد ان صادرات العراق الى المانيا خلال الستة اشهر الاولى من هذا العام شهدت ارتفاعا بمقدار 20% مقارنة مع العام الماضي كما ازدادت الصادرات الألمانية إلى العراق خلال نفس الفترة الى 41% مقارنة مع العام الماضي 

وكشف الخطيب ان السفارة العراقية في برلين ستمنح تأشيرة الدخول للعراق لرجال الإعمال الألمان خلال ساعات وذلك لرغبة العراق للاستفادة من الخبرات الألمانية داعيا رجال الإعمال الألمان إلى مخاطبة السفارة مباشرة بعيدا عن الوسطاء.

من جانبها قالت سفيرة ألمانيا في بغداد برتا فاكنر ان :العراق قام بخطوات ناجحة للاندماج في المجتمع الدولي كان اخرها انعقاد الجامعة العربية في بغداد متمنية ان يعفى العراق من التزامات الامم المتحدة المفروضة عليه قريبا.

السفيرة فاكنر اشارت الى الازمة السياسية التي يشهدها العراق منذ ديسمبر العام الماضي محذرة من امكانية ان يؤدي ذلك الى الانشقاق.

في الجانب الاقتصادي قالت فاكنر ان العراق منذ اب 2011 اصبح ثاني اكبر مصدر للنفط في منظمة اوبك ولديه مخزون مائي كبير ولديه عدد كبير من اصحاب الكفاءات العالية لذا فهو بلد مهم للشركات الالمانية. 

لكنها اشارت الى ان الشركات الالمانية تواجه مشاكل عند رغبتها بالعمال في العراق كالقوانين الجديدة التي تسن حول عملها والضرائب وعمليات اختيار العطاءات التي يجب ان تكون اكثر شفافية.

وعبرت فاكنر عن دعمها للشركات الالمانية والشركاء العراقيين مشيرة الى التعاون الذي يجري بين الحكومة العراقية ومنظمة التعليم المهني GIZ حيث يعمل الجانبان منذ مايو العام الماضي من اجل تطوير التعاون ليتمكن موظفو GIZ من تدريب الشباب العراقيين.

من جانبه قال بيتر هينتزه وزير الاقتصاد والتكنولوجيا الالماني ان العراق في طريقه ان يصبح الشريك الاول في المنطقة العربية مشيرا الى العلاقات الجيدة في الهيئة الاقتصادية المشتركة 

وقال ان الالمان كانوا قد اشتركوا في معارض تجارية في بغداد واربيل والبصرة.

هينتزه قال في ختام حديثه ان هذا المنتدى سيوطد علاقات الصداقة بين المانيا والعراق.

نائب رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية روش نوري شاويس لفت الى توجه نجو اعادة نظر جذرية في السياسة الاقتصادية للبلد لإعادة توجيه الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل وتحرير الاقتصاد من الادارة المركزية فضلا عن تشجيع الاستثمار والخصخصة واصلاح مالي واداري شامل وحماية الملكية وحرية انتقال رؤوس الاموال.

وقد شهد المنتدى عقد جلسة عمل لمناقشة فرص التعاون في القطاعات الاعمار والبنى التحتية حيث ابتدأ الجلسة وزير النقل العراقي هادي العامري متحدثا عن تشابه تجربة اعادة اعمار البلدين المانيا والعراق ما بعد الحرب وعن تاريخ التعاون الاقتصادي بين البلدين مستشهدا بخط سكك الحديد برلين – بغداد الذي بدأ عام 1911 لكنه لم يكتمل بسبب الحرب العالمية الاولى.

وعن فرص الاستثمار في العراق في مجال النقل تحدث العامري عن امكانية استثمار الشركات الالمانية في مجال الموانئ واصفا اياها بأنها فرصة مربحة للاستثمار وأوضح تفاصيل مشروع ميناء الفاو الكبير الذي من المقرر ان يكون ثالث اكبر ميناء بالعالم ليتسع ل 13 مليون حاوية.

وبخصوص النقل البحري قال العامري ان هذا القطاع يجب ان يبدأ من الصفر وهي وسيلة مهمة لتستخدم بنقل المشتقات النفطية.

دعا العامري الشركات الالمانية وتحديدا شركة لوفتهانزا للمشاركة في قطاع النقل الجوي كما اشار الى النية في توسيع مطارات بغداد والموصل ومشروع لأنشاء مطار بكل محافظة بالاضافة الى مطار الفرات الاوسط الذي سيكون من اكبر المطارات بالمنطقة وسيركز على استقبال زوار المراقد المقدسة.

رئيس هيئة الاستثمار الوطنية الدكتور سامي الاعرجي تحدث عن خطة تحسين الاستثمار التي سترفع للبرلمان حيث انها الان بمجلس الوزراء وهناك خطة لتعديل قانون المصارف الخاص بمصارف الرافدين والرشيد والتجاري العراقي فضلا عن اعطاء دفعة قوية للمصارف الاهلية 

رئيس غرفة تجارة النجف الاشرف المهندس زهير محمد رضا شربة تحدث عن عمق العلاقات الاقتصادية العراقية الالمانية وقدمها, ثم تحدث عن الفرص الاستثمارية وال اقتصادية في محافظة النجف الاشرف في مجال السياحة الدينية والترفيهية والاثارية وفي مجال الزراعة لوجود نهر ألفرات وتحدث شربة عن امكانية ان تقوم الشركات الالمانية بعقد شراكات مع اطراف محلية لتسهيل دخولها للسوق العراقية 

يذكر ان غرفة تجارة النجف الاشرف شاركت في المنتدى بوفد رفيع المستوى من رئيس وأعضاء مجلس ادارة الغرفة ومديرها.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان