طريق الجنة .. فعالية فنية سنوية تمتد من جنوب العراق الى كربلاء لتوثيق مسيرة الاربعين

أكتوبر 5, 2022
32

تقرير: عماد بعو

تحرير: فضل الشريفي

في كل عام وقبيل حلول ذكرى اربعين الإمام الحسين (ع) يعدون العدة ويستعدون الاستعداد الكافي متسلحين بمواهبهم لصناعة لقطات فنية تحكي عن قيم الجمال والمثل العليا إنهم فريق رحلة طريق الجنة.

المشرف على الرحلة حيدر الناصر تحدث عن هذه الرحلة وكادرها قائلاً ” للسنة السادسة على التوالي تقيم الجمعية العراقية للتصوير فرع البصرة رحلة طريق الجنة لتوثيق انطلاق مسيرة الاربعين ابتداءً من رأس البيشة في قضاء الفاو بمحافظة البصرة في يوم الثامن والعشرين من شهر محرم حيث نباشر بإقامة المعارض لعرض الصور الفتوغرافية ثم تنطلق رحلتنا من قضاء الدير في الثاني من صفر نحو كربلاء المقدسة, والمناطق التي يتم التوقف عندها قضاء المدينة والجبايش والوفود وسوق الشيوخ بالإضافة الى مدينة الناصرية وقضاء الخضر ومدينة السماوة والرميثة والحمزة ومدينة الديوانية وقضاء القاسم ومدينة الحلة وقضاء الهندية/ طويريج وبالنهاية الى كربلاء المقدسة”.

وذًكَرَ ان “بعد انتهاء الزيارة الاربعينية وحلول ذكرى استشهاد الرسول الاعظم(ص) تقام فعالية مشابهة إذ تبدأ الرحلة من مدينة البصرة وانطلاقا من كل اقضية ونواحي المحافظة باتجاه جامع خطوة الامام علي عليه السلام ويقام المعرض الاكبر ويتضمن جميع فعاليات رحلة طريق الجنة وكل ما موثق لدى المصورين”.

وأكمل الناصر حديثه “اغلب الاكاديميين والمثقفين والزائرين بجميع المدن التي نمر فيها يثمنون هذا التوثيق ويشيدون بالأنشطة لما لها دور في توثيق مسيرة زيارة الاربعين الخالدة”.

وعبر المشرف على الرحلة والمصور الفوتوغرافي عن تفاؤله بالقول ” نشعر بثمرة جهودنا ونأمل في السنوات القادمة اقامة اكبر معرض فوتوغرافي لتوثيق مسيرة الاربعين ونأمل المساندة والوقفة من قبل الجهات المختصة والمهتمة وهذا النشاط لا يخص جهة معينة وانما يخص كل المصورين لكونه يوثق زيارة الاربعين الخالدة”.

ولفت المصور الناصر الى “ان مهمة الفنان والمثقف هي الارتقاء بنفسه وبالآخرين كما ان المسيرة الأربعينية تحتاج الى المزيد من الاهتمام الإعلامي والثقافي على حد وصفه”.

وأضاف “نتمنى ان تكون هناك رحلات أخرى من ذي قار وميسان وبقية المحافظات باتجاه كربلاء وهذه الرحلات التصويرية لن تتوقف عند حد معين ونتمنى ان يشارك فيها اغلب المصورين من داخل وخارج العراق واعتبرها دعوة لهم, موضحاً “في السنوات السابقة شارك في الرحلة عدد من المصورين من العرب وهذه السنة لم يشاركوا بسبب الالتزامات والاوضاع الخاصة”.

المصور ماهر محمود الكناني استهل حديثه عن مشاركته في الرحلة بالقول “من شعار لبيك يا حسين انطلقت رحلتنا, وحسب رأي الشخصي كل صورة تلتقط في مسيرة الاربعين هي من اجمل الصور لما تحمله من قيم جمالية وروحية”.

وواصل حديثه “الصورة تعد رسالة تخاطب قلب المتلقي ومشاعره وموضوعات صور الرحلة تتناول الايثار وخدمة الآخرين والتكافل الاجتماعي فمثلا تجد رجلاً متعباً يخدم في موكب او يسير نحو كربلاء او طفل يخدم الزوار او امرأة مسنة تخدم او تسير، هذه اللقطات فيها جنبة روحية تؤثر في مشاعر المتلقي لاسيما ان طريق مسيرة اربعين الامام الحسين (ع) فيه الكثير من القصص”.

وختم المصور الكناني قوله بمناشدة المعنيين “الرحلة تحتاج الى الدعم اللوجستي والمادي والفني كوننا نقدم رسالة مهمة، نحتاج دعم الجمعية العراقية للتصوير على مستوى العراق من حيث الدعم المالي والاداري والفني وغيره, ومن منبركم ندعو جمعية المصورين فرع البصرة وفروع المحافظات وامناء العتبات المقدسة وجميع المؤسسات ووسائل الإعلام الى تقديم الدعم والاسناد لهذه الرحلة لتوثيق مسيرة الاربعين من (البحر الى النحر)”.

فيما وصف المصور علي الساري “الرحلة بأنها تجربة مميزة ومفيدة لكل مصور مبتدأ او محترف متابعاً قوله “لكل يوم معرض جديد وكل المشاركين يتنافسون تنافساً هادفاً فالمصور له مساحة كبيرة وعليه ان يلتقط العديد من الصور الاحترافية لغرض العرض في المعرض”.

وأشار الى ان ” الكل من خدمة مواكب او مصورين يتمنى ان يقدم ما بوسعه لخدمة الإمام الحسين عليه السلام, مضيفاً “اسباب نجاحي هو رحلة طريق الجنة ونتمنى الاستمرار بهذه الرحلة ونسأل الله التوفيق للجميع”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان