شذرات من الصحافة النجفية / معمل النشئ الحديث لصناعة (بدي) سيارة عام ١٩٥٧ 

يوليو 26, 2022
82

النجف نيوز/ د . محمد عبد الهادي النويني

صدًرت مجلة النجف عددها الأول من السنة الأولى بتأريخ ١ تشرين الثاني ١٩٥٦ م الموافق ٢٧ ربيع الأول ١٣٧٦ هج ، لصاحبها ورئيس تحريرها السيد هادي فياض – رحمه الله -.

السيد هادي فياض ( ١٩١٢ – ١٩٩٢) بن السيد حسين بن السيد موسى فياض – رحمهم الله – ولد في النجف الأشرف ، نشأ و ترعرع في بيئة علمية دينية فأصبح رجل دين وفقيه وأديباًوشاعراً ومدرساً جامعياً .

نشرت مجلة النجف في عددها المشترك الخامس والسادس من السنة الأولى في ٢٣ آذار ١٩٥٧ م الموافق ٢٣ شعبان ١٣٧٦ هج ، خبرآ في صفحة الأخبار من المجلة ، مفاده [ إن قابلية النجف تتجلى في صنع جسم سيارة ( بدي ) يدعو إلى الأعجاب ] وجاء فيه :

(( قبل أيام أتم معمل النشئ الحديث لأصحابه إخوان الأطرش وشريكهم أتم صنع جسم سيارة ( البدي ) ركًب على ماكنة من نوع فولفو وكان هذا البدي يحكى في تصاميمه جسم سيارات مارسيدس بكل مافيه من خصوصيات ومميزات من حيث الأناقة وحسن المنظر ووثارة المقاعد وما إلىّ ذلك مما تنتفي فيه جميع الفوارق بين جسم هذا البدي المصنوع بالنجف بألآت بسيطة وبين (بدي) سيارات مرسيدس المصنوع في المانيا بمعامل فيها أدق الآلات اللازمة الأمر الذي أثار أعجاب المهندس الألماني الذي رافق سيارات مارسيدس إلى النجف للإشراف على تسليمها ، كما أثار أعجاب الجماهير النجفية وفي مقدمتهم أهل الفن حتى ذهب بعضهم إلى تفضيلها على سيارت مرسيدس من حيث المتانة ومما يذكر في هذا الموضوع ان سعر هذا البدي يكلف ١١٠٠ دينار ، بينما يكلف البدي المصنوع في المانيا ٢٨٠٠ دينار والبدي المصنوع في سوريا ١٦٠٠ دينار ، فنلفت أنظار الجميع … )) انتهى الخبر .

وورشة النشئ الحديث لصاحبها الحاج عبد الزهرة الأطرش ، وكما واضح في الصورة أدناه وهو يقف أمام السيارة بالقميص ذي الجيبين مع فريق العمل ، بينما يقف صاحب السيارة الحاج سعدون البغدادي بالقميص الأبيض والبنطلون الأسود .

صفحات مضيئة من تأريخ نهضة الحياة في النجف الأشرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان