الشركة العامة لتجارة الحبوب تعلن انتهاء الموسم التسويقي وتناقش اداء المراكز التسويقية

يوليو 26, 2022
26

أقامت الشركة العامة لتجارة الحبوب احدى شركات وزارة التجارة، مؤتمرا لتقييم اداء الموسم التسويقي وإعلان الانتهاء من فعالياته وتكريم المراكز التسويقية المتميزة بحضور وزير التجارة الدكتور علاء الجبوري وعدد من اعضاء مجلس النواب.

وأكد وزير التجارة في بداية المؤتمر، أن”الموسم التسويقي كان موسما للتحدي وتمكنت الوزارة من خلاله استقطاب كميات تصل الى مليونين و100 الف طن من الحنطة”، مبينا ان”هذه الكميات ثمرة نجاح تعاون كبير مع الهيئات الساندة في الجمعيات الفلاحية والوزارات والهيئات”.

وأضاف، اننا”استبقنا الموسم التسويقي بلقاء موسع مع الاخوة الفلاحين بحضور الجمعيات الفلاحين وتحدثنا بوضوح باننا باتجاه حل المشاكل العالقة والعمل بشفافية لتجاوز المشاكل التي كانت تعرقل العمل في المواسم السابقة”.

وثمن الوزير موقف كل الجهات الساندة ودعم السيد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لانجاح الموسم التسويقي، من خلال دفع مستحقات الفلاحين بشكل جيد وايضا اصدار القرارات المهمة من خلال مجلس الوزراء ومصادقة مجلس النواب عليها والتي تكللت بتشريع قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي والتنمية والذي اتاح للوزارة الاستقرار بعمليات تجهيز المواطنين بمفردات السلة الغذائية والطحين.

وطمأن الوزير المواطنين، بالقول، بإن”الاجراءات التي اتخذتها الوزارة كفيلة بتوفير الأمن الغذائي وابعاد العراق عن شبح مخاطر الصراع في اوروبا وظاهرة ارتفاع الاسعار في جميع المواد الغذائية”.

وثمن الوزير دور العاملين في الشركة العامة لتجارة الحبوب خلال موسم التسويق وقال، أن”موسم 2022 يعد افضل من المواسم السابقة، جراء الاجراءات التي اتخذتها الشركة في معالجة المشاكل التي تواجه العمل اليومي في جميع المراكز التسويقية”.

من جهته عبر مدير عام الشركة محمد حنون، عن الثناء والتقدير لجهود العاملين في الشركة والجهات الساندة، مؤكدا ان الموسم كان ناجحا بكل المقاييس من خلال اعتماد اجراءات فنية وادارية عاجلة لحل الاشكالات التي ظهرت في المواسم التسويقية.

وأضاف، ان”الموسم كان استثنائي وتم دفع نحو 80% من مستحقات الفلاحين وتم شطب خمس محافظات، بعد دفع جميع مستحقات الفلاحين فيها في خطوة اولية لانهاء دفع جميع مستحقات الفلاحين خلال الايام القليلة المقبلة”، مبينا ان”الاستعدادات جارية للموسم التسويقي المقبل بالتنسيق مع وزارة الزراعة والجمعيات الفلاحية”.

وثمن موقف الجمعيات الفلاحية والفلاحين، بـ”تسليم جميع الكميات من الحنطة الى مخازن وزارة التجارة، من دون عناء او مشاكل”.

وكأن رئيس الجمعيات الفلاحية حسن نصيف قد أكد، ان”الموسم التسويقي متميز والوزير وعد ونفذ وعده وكان موسم ناجح استمر بتعاون مشترك بين الاجهزة الامنية من خلال مكتب رئيس مجلس الوزراء والعمليات المشتركة والامن الوطني والجهات الاخرى الساندة التي استطاعت المضي باجراءات فاعلة ومثمرة تمكنا من خلالها الوصول الى بر الامان دون تكرار المشاكل التي رصدناها خلال المواسم الماضية”.

واضاف، ان”قلقا كبيرا كان ينتاب الفلاحين قبل الموسم التسويقي بشأن المستحقات او استلام الكميات، الا ان ما حصل والشفافية ازال هذا القلق وشهدنا انسيابية بتوزيع مستحقات الفلاحين واستلام كميات الحنطة”، مبينا ان”المطلوب من كل الجهات دعم الفلاح بكل ما اوتيت من قوة، لان الاعتماد على المنتج الوطني سيبعد العراق عن شبح ومخاطر الازمة العالمية، في ظل قلة الانتاج ووزيادة الاستهلاك خاصة لمادة الحنطة”.

وشهد الاحتفال تكريم المتميزين على مستوى المحافظات التي حققت اعلى نسبة تجهيز وهي محافظات واسط وكركوك وصلاح الدين، كما تم تكريم الاجهزة الساندة مثل جهاز الأمن الوطني ومكتب رئيس مجلس الوزراء والجمعيات الفلاحية ودائرة الرقابة المالية والتجارية

حضر الاحتفال رئيس الجمعيات الفلاحية في سوريا وعدد من اعضاء مجلس النواب والكادر المتقدم لوزارة التجارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان