العتبة الحسينية تطلق مشروع (مركز الميزان) الأول في العراق.. منظومة طبية متكاملة متنقلة وكادر طبي متخصص لعلاج المرضى في منازلهم

مايو 19, 2022
100

تحت شعار (المستشفى صارت يمك)، أطلقت هيئة الصحة والتعليم الطبي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة مشروع (مركز الميزان للخدمات الطبية المنزلية) لعلاج المرضى بالمنازل والذي يعد الاول من نوعه في العراق،.

وقال مدير المركز البكترولوجي بهاء الوائلي، إن “مشروع مركز الميزان للرعاية الصحية المنزلية اطلقته هيئة الصحة والتعليم الطبي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، بناء على توجيه ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، لافتا الى ان المشروع في بداية انطلاقه قدم خدمات طبية متنوعة لـ(100) حالة”.

وأوضح أن “تجربة المركز موجودة في عدد من دول المنطقة، ألا انه في العراق توجد خدمات جزئية من هذا النوع اي ليست على مستوى تقديم خدمات منظومة طبية متكاملة، لذا يعد الأول من نوعه في العراق”.

واشار إلى أن “ما يميز المشروع أنه يعمل بخدمات شاملة وبشعار استخدمنا فيه مفردة عامية لتكون قريبة من نفوس المرضى وهي (المستشفى صارت يمك)”.

وأضاف أن “ما يميز المشروع هو أن شركائه هم مستشفيات العتبة الحسينية مثل مؤسسة وارث الدولية لعلاج الاورام ومستشفى الإمام زين العابدين (عليه السلام) التخصصي ومن شركائنا الآخرين كذلك هم الأطباء الاخصائيين من خارج مستشفيات العتبة الحسينية، ولمسنا منهم تفاعلا كبيرا وخاصة أن الكثير من الاطباء لديهم مرضى يتوجب زيارتهم للعيادات الخاصة، وعندهم صعوبات كبيرة في هذا الامر سواء بمعاناة نقلهم أو انتظارهم لمدد طويلة، لذا يعد هذا المركز فرصة جيدة لتلقى هؤلاء المرضى العلاج والعناية دون عناء”.

وتابع أن “طموح الادارة العليا للعتبة الحسينية بأن يكون مركز ميزان رائدا في هذا المجال، خصوصا أننا جهة ساندة للمؤسسات الحكومية وداعمة لها، ولدينا خطط طويلة الأمد لاعمام هذه التجربة في جميع محافظات العراق، بالتعاون مع جميع الحكومات المحلية، وقد خصصنا ارقاما نتلقى من خلالها الاتصالات للتعامل معها”.

وبين أن “جميع ملاكات هيئة الصحة والتعليم الطبي مشاركون في هذا المشروع بجداول عمل تنسق واجباتهم بين المستشفيات ومشروع الميزان ونفس الامر مع الاطباء الاخصائيين من غير مؤسساتنا”.

وأردف أن “المشروع نال ثقة عدد كبير من الاطباء الذين تم استقطابهم من الخارج ممن يأتون لإجراء عمليات جراحية كبرى وفوق الكبرى وخطرة وتحتاج الى علاجات رعاية بجودة عالية بعد العملية، مبينا ان الملاكات المختلطة المحلية والقادمة من الخارج تلقت تدريبات متطورة ومهمة لمعرفة كيفية التعامل مع المرضى في بيوتهم وتم تجهيزهم باحدث الاجهزة الطبية المتطورة”.

ونوه إلى أن “المشروع تابع لمؤسسة تعمل تحت ظل العتبة الحسينية المقدسة فهناك مجموعة من المبادرات التي تتحمل تكاليف علاج بعض شرائح المجتمع مثل العائلات المتعففة، أو الفقيرة”.

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة، أعلنت في وقت سابق عبر الموقع الرسمي انها ستنفذ مشاريع انسانية، وخدمية في عدد من محافظات الوسط والجنوب بعد الطلبات المتزايدة من اهالي المحافظات، كما أنها تبنت انشاء العديد من المشاريع الصحية في كربلاء مثل مستشفى الإمام زين العابدين (عليه السلام) التخصصي، ومؤسسة وارث الدولية لعلاج الاورام، ومستشفى سفير الإمام الحسين (عليه السلام)، بالاضافة الى المشاريع التي هي قيد الانجاز ومنها مستشفى خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) التخصصي بامراض القلب، ومستشفى الشيخ احمد الوائلي الخاص بالمرأة، فضلا عن مشروع مركز الامراض السرطانية في البصرة، وغيرها من المشاريع المهمة الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان