النجف نيوز – المدارس تعاني من شحة الكتب المنهجية والتربية تعزوها إلى أسباب فنية

أكتوبر 21, 2012
4

بعد مرور أسبوع على بدء العام الدراسي الجديد

شكا عدد من الطلبة وأولياء أمورهم من نقص في كتب المناهج الدراسية والقرطاسية التي وزعتها المدارس رغم انقضاء الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد، فيما عزت وزارة التربية أسباب ذلك الى “أمور فنية”.

وقالت سرى احمد، طالبة في الصف السادس الاعدادي الفرع العلمي: “لم نتسلم حتى الان كتابي مادتي الاحياء والكيمياء اذ ابلغونا ان السبب يعود الى احداث تغييرات في هاتين المادتين وان عملية طباعتهما وصلت الى مراحل نهائية.

وأكدت قائلة: “هذه الظاهرة تكررت لأكثر من سنة دراسية، الا ان علينا هذا العام الالتزام باكمال المنهج ضمن سقف زمني محدد كوننا في المرحلة المنتهية”.

وتؤكد أم اسامة ان أولادها الثلاثة لم يتسلموا الكتب المنهجية كاملة برغم مرور عدة أيام على بدء العام الدراسي، متسائلة عن جدوى الدوام في المدارس من دون مناهج..

ودفع تأخر توزيع الكتب والمستلزمات المدرسية ابا كمال الى اللجوء الى الاسواق المحلية لشراء بعض الكتب والدفاتر المدرسية، مؤكدا ان اسعارها شهدت ارتفاعا بالتزامن مع بدء العام الدراسي، وفي ظل استمرار التأخر الحاصل في توزيعها في المدارس.

ويشير الى انه “كان من المفترض ان تقوم وزارة التربية بتأمين الكتب وتوزيعها قبل مدة من بدء العام الدراسي ليتسنى للطلبة الاطلاع على المناهج والمذاكرة منذ وقت مبكر، لاسيما طلبة المراحل المنتهية”.

في المقابل، عزت مديرة الاعلام التربوي في وزارة التربية سحر حربي لـ(المركزالخبري لشبكة الاعلام العراقي)، سبب النقص في بعض كتب المناهج الدراسية لمشكلات فنية تتكرر مع بدء كل عام دراسي، مضيفة ان التغيير الذي طرأ على بعض المناهج الدراسية أدى ايضا الى اعادة طباعتها من جديد، وما يرافقها من عمليات التدقيق والتأخير الذي يحصل جراء ذلك.

وكانت سحر حربي قد أكدت في تصريح لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي) الثلاثاء، ان مديرية الشؤون المالية في الوزارة أمنت التخصيصات بالتنسيق مع وزارة المالية لتغطية نفقات العملية التربوية من صيانة الأبنية المدرسية وترميمها وتأثيثها وتوفير اجهزة الحاسوب والمختبرات والمستلزمات المتعلقة بالكتب والدفاتر المدرسية والامتحانية والقرطاسية ومستلزمات نقلها إلى المدارس، وإجراء المناقلات المالية المطلوبة لشراء سيارات حمل لتغطية حاجة المديريات العامة للتربية لنقل المستلزمات التربوية قبل بدء العام الدراسي الجديد.

من جانبه، وصف مدير عام تربية الرصافة الاولى عبد المحسن الموسوي، عملية توزيع المناهج الدراسية هذا العام بأنها افضل من العام السابق، نظرا للاستعدادات المبكرة التي اجرتها وزارة التربية، الا ان النقص الحاصل في بعض المناهج والقرطاسية جاء بسبب عدم التزام ادارات المدارس بالمواعيد المخصصة لهم لتسلم حصصهم من الكتب والقرطاسية.وتطابق رأي رئيس لجنة التربية في مجلس قاطع الاعظمية عبد الرسول فهد ثامر بشأن ذلك، مشيرا الى ان عدم اكتمال تسلم  الكتب والقرطاسية جاء بسبب تلكؤ ادارات بعض المدارس في تسلم حصصها المقررة، مذكرا بأن مديرية تربية الرصافة الاولى قامت خلال العام الماضي بتوجيه عقوبات الى ادارات المدارس غير الملتزمة بالأوامر التي اعلنتها وزارة التربية لاكمال تسليم جميع المناهج الدراسية الى الطلبة قبل بدء العام الدراسي.لكن ثامر عاد وقال: ان مخازن الشركة العامة للمستلزمات التربوية تخلو الان من اغلب كتب المناهج الدراسية بانتظار وصول دفعات جديدة من المطابع لاستكمال توزيع بقية المناهج لادارات المدارس.

الصباح

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان