النجف نيوز – أكثر من مليون زائر أحيوا ذكرى استشهاد الإمام الجواد (عليه السلام)

أكتوبر 20, 2012
5

النجف نيوز/وفاء عامر

توافدت حشود تربو اعدادها على المليون زائر على مدينة الكاظمية خلال الايام الاربعة الماضية لاحياء ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد عليه السلام، وفقا لما صرح به مسؤولون محليون.

وقال مستشار الامانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة، عضو مجلس محافظة بغداد المهندس علي داوود العطار: ان حشود الزائرين بدأت منذ مساء الجمعة الماضية بالتوافد على مدينة الكاظمية المقدسة لاحياء ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد (عليه السلام)، مبينا ان الزيارة بلغت ذروتها نهار أمس.

وأشار الى ان الامانة العامة للعتبة الكاظمية تمكنت من اعادة احياء وتأهيل بئر الامام الجواد قبل موعد الزيارة، بعد ان كانت مطمورة منذ 6 عقود اثر بناء معمل فتاح باشا في موقعها، منوها بأن هذه البئر تمثل معلما خاصا بالزائرين ومكان راحة لهم تمكنهم من احياء الشعيرة المقدسة كون هذا البئر تم فيه غسل جثمان الامام الشريف بعد استشهاده.

وأشار العطار الى ان الفنيين والمهندسين في العتبة قاموا بتحديد موقع البئر وتاهيله، اذ شهد صباح أمس انطلاق النعش الرمزي للامام من موقع البئر الى مكان الضريح لتستقبله حشود الزائرين من بغداد وعموم المحافظات ومن خارج البلاد.

وأفاد مستشار امانة العتبة الكاظمية، بأن عدد المشاركين في إحياء الذكرى بلغ منذ مساء الجمعة حتى يوم أمس نحو مليون زائر، متوقعا ان يستمر توافدهم على المدينة المقدسة ليصل عددهم الى نحو مليون و250 ألفاً وهو عدد كبير جدا مقارنة بالسنوات الماضية.

يذكر ان الامام محمد الجواد هو تاسع الائمة المعصومين الاثني عشر (عليهم السلام) الذي يقع مرقده الشريف بجوار جده الامام موسى الكاظم (عليه السلام) وهو ابن الامام علي بن موسى الرضا الذي يقع مرقده الشريف في ايران، ويسمى مع ابيه وجده بباب الحوائج لكثرة توافد الزائرين له لطلب حاجاتهم والتبرك بهم.ولفت العطار الى ان هذا العام امتاز بالحضور الكثيف وشهد اتخاذ اجراءات واستعدادات خدمية وامنية واسعة، موضحا ان الامانة العامة للعتبة الكاظمية باشرت بتشكيل غرفة عمليات مع قيادة عمليات بغداد والشرطة المحلية فضلا عن وزارتي الصحة والنقل والهلال الاحمر لتقديم الخدمات الصحية والطعام الى الزوار الى جانب انتشار المواكب على طول الطريق المؤدي الى المدينة المقدسة.

من جانبه اكد رئيس اللجنة الامنية في مجلس بغداد عبد الكريم ذرب ان تنسيقا عاليا جرى بين اللجنة وقيادة عمليات بغداد الكرخ لاستيعاب الزيادة التي حصلت في عدد الزوار هذا العام ، مبينا ان التنسيق اشتمل على نوعين الاول داخل المدينة المقدسة الذي تم خلاله غلق مدخلي ساحة عدن وساحة عبد المحسن الكاظمي، والاخر خارجها من خلال خلية الطوارئ التي شكلت لوضع الخطط الامنية في الزيارات المليونية، اذ تم تأمين الطرق والشوارع المؤدية الى المدينة المقدسة وانتشار امني كثيف، منوها انه لم تسجل اية حالات خرق امني خلال فترة الزيارة.

الصباح

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان