النجف نيوز – بعد أنتظار طال 11سنة النجف يخطف ثلاث نقاط من الزوراء وسط أجواء رمضانية حارة

أغسطس 29, 2012
19

النجف نيوز/عدنان السوداني

وسط أجواء رمضانية حارة وبهدف المدافع حيدر عبودي غزلان البادية يصطادون النوارس في بحر النجف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتظر النجفيون أكثر من 11 سنة لتحقيق فوزهم على فريق الزوراء وبنتيجة هدف واحد للاشيء سجله المدافع حيدر عبودي في اللقاء الكروي رقم (45) الذي جمعهما ضمن مباريات الجولة السادسة للمرحلة الثانية كواحدة من المباريات المؤجلة من المرحلة الثانية التي استضافها ملعب النجف وسط حضور جماهيري قليل تسببت به الاجواء الحارة المقترنة بشهر رمضان المبارك .. لم ترتقي المباراة بمستواها الفني الى سمعة الفريقين والى مستوى طموح جماهيرهما الذي كان يمني النفس باقامتها في اجواء ليست كالتي جرت فيها حيث غابت المتعة المطلوبة وافتقد الاداء الى الحماسة والتميز وكان العزاء الوحيد للجماهير النجفية هو الفوز التاريخي والنقاط الثلاثة التي اضافها الفريق لرصيده ليصبح مساويا لرصيد الزوراء ولكليهما (52) نقطة مع افضلية تهديفية للنوارس .. كان شوط المباراة الاول سلبيا في مجرياته الفنية ولم يقدم لنا الفريقين أي جملة تكتيكية صريحة ماعدا بعض الفقرات التي اجتهد فيها عدد من اللاعبين والتي كان من بينها كرة لاعب وسط النجف محمد جميل ( افضل لاعبي المباراة ) التي سددها بشكل رائع باغت بها حارس النوارس احمد علي قبل ان يتمكن الاخير من ابعادها ببراعة وفي توقيت صحيح , في حين ضاع خط الهجوم الزورائي وسط كماشة الدفاع النجفية المحكمة التي رسمها مدرب الفريق ماجد نجم من خلال التكتيك الصحيح الذي وضعه لهذه المواجهة الكروية , لتكون هجمات النوارس خجولة وقليلة ولم تأتي بالفاعلية التي كان يتمناها المدرب راضي شنيشل , لتمضي كراتهم بشكل عشوائي وبعيدة عن مرمى الحارس النجفي نور صبري لتنتهي فواصل هذا الشوط بالتعادل السلبي الذي كثرت فيه حالات سقوط اللاعبين وظهرت أثار التعب بادية على الكثير منهم نتيجة الاجواء الحارة التي اقيمت فيها المباراة . الشوط الثاني

دخل النجفيون هذا الشوط وهم اكثر حماسة على تحقيق الفوز والظفر بنقاط المباراة فاحكموا قبضتهم على منطقة الوسط ساعدهم بذلك التبديلات الصحيحة التي اجراها المدرب والتي عزز فيها الفاعلية الهجومية والدفاعية في تلك المنطقة من خلال استثمار قدرات اللاعبين , لتعطي الصورة التكتيكية اثارها في الميدان ولتعطي تلك الصحوة النجفية ثمارها الطيبة في الدقيقة 61 من خلال الهدف الرائع الذي سجله المدافع الدولي حيدر عبودي وبحركة (الدبل كيك ) فاجأ بها الحارس الخبير احمد علي , لتمضي الدقائق بعد هذا الهدف لتسجل ارجحية واضحة للنجفيين من خلال استغلال حالة التعب التي كانت بادية على لاعبي النوارس الذي ادوا واحدة من اسوأ مبارياتهم بعد أن كثرت كراتهم المقطوعة وغاب التفاهم والترابط بين خطوطهم الامر الذي دعا المدرب شنيشل الى اجراء بعض التبديلات المهمة والتي وان كانت متأخرة الا انها اعطت نتيجتها على صعيد الاداء العام خصوصا انها جاءت لتدارك الوضع السيء للفريق وكمحاولة منه لتعديل النتيجة من خلال تسجيل هدف يعيد التوازن للفريق الذي واجه تراجعا نجفيا غير مبرر مما اتاح للضيوف فرصة نقل الكرات الى ملعب الخصم والوصول الى مرماه بهجمات متتالية وقف بالتصدي لها الدفاع اليقظ والحارس الامين نور صبري ولم تنفع الدقائق الخمسة التي اضافها حكم المباراة حسين صالح كوقت مستقطع في تغيير النتيجة التي بقيت على حالها لتعلن الفوز الذي انتظره غزلان البادية منذ أكثر من 11 سنة .

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان