النجف نيوز – النجف الاشرف تبحث آلية تنفيذ الحملة الوطنية لمحو الأمية

أغسطس 22, 2012
4

وقال مدير اعلام امديرية التربية في النجف ماجد السوداني لـ(وكالة النجف نيوز )ان :هذا الاجتماع جاء خلال اللقاء الذي جرى في ديوان المحافظة بحضور محافظ النجف الاشرف عدنان الزرفي رئيس لجنة محو الأمية في المحافظة و رئيس الجهاز التنفيذي لمحو الأمية ونائب رئيس الهيئة العليا لمحو الأمية الدكتور علي الزبيدي ممثلا عن وزارة التربية لغرض الوقوف على آلية الاستعدادات والتدابير المتخذة لبدأ الحملة الوطنية لمحو الأمية في المحافظة منن خلال تشكيل مجالس محو الأمية في المحافظة واقضينها ونواحيها. وأضاف السوداني أن : محافظ النجف وجه بإصدار أوامر تشكيل مجالس محو الأمية في المحافظة واقضينها ونواحيها والعمل على أعداد مسوحات وبيانات عن أعداد الدارسين ليتسنى العمل والشروع بفتح مراكز للدارسين ومعرفة أعداد المعلمين والمشرفين التربويين وإعداد الموازنة المالية لها ,داعيا, بمتابعة العمل من خلال اجتماع تنسيقي يضم سيادته وأعضاء المجالس الرئيسية والفرعية في المحافظة سيعقد يوم غد الاثنين وتخصيص الموازنة المالية لديوان المحافظة لتنفيذ المشروع والقضاء على الأمية وتجفيف منابعها . وقدم ممثل معالي وزير التربية الدكتور علي الزبيدي شرحا وافيا عن مشروع حملة محو الأمية وكيفية تشكيل مجلس محو الأمية في المحافظة برئاسة محافظ النجف الاشرف وعضوية مدير عام التربية وممثلين عن وزارات الداخلية والدفاع ونقابة المعلمين وأحدى منظمات المجتمع المدني ورؤساء الوحدات الإدارية و يعتبر السلطة التشريعية والتنفيذية الذي يرسم السياسات ويعد الخطط والبرامج لمجالس محو الأمية المشكلة في المحافظة ,مبينا, أن من أهم المشاكل التي تحدد من نجاح المشروع عدم وجود بيانات وأعداد حقيقية عن أعداد الأميين في العراق مطالبا الإدارة المدنية بتجاوز المشاكل والعمل والإسراع بإعداد كشوفات وتشكيل المجالس من خلال إحصاء إعداد الأميين غير الموظفين والموظفين في الدوائر الحكومية في دوائر وزارات الدفاع والداخلية والبلديات والعدل . وأوضح الزبيدي” بان هناك قرارات وقوانين نتمنى الإسراع بتشريعها والمصادقة عليها تخص الأميين في السجون من النزلاء من خلال تخفيض محكومياتهم بعد أن يجتازوا مراحل الدراسة في مراكز محو الأمية مؤكدا أن القانون يخلو من عنصر الترهيب عكس ما تضمنته الحملة السابقة للنظام المباد وإنما يقوم على أساس الترغيب عن طريق الحوافز المادية والمعنوية من اجل الالتحاق بمراكز الدارسين “.

من جهته أبدى المدير العام للتربية في محافظة النجف الاشرف إسماعيل خليل الماضي استعداد المديرية العامة للتربية في إنجاح مشروع حملة محو الأمية بعد أن تم تشكيل قسم محو الأمية وإجراء الإحصاء الأولي لإعداد الأميين الذي بلغ عددهم بأكثر من خمسة عشر ألف ماعدا الموظفين الحكوميين التي تعمل كوادرنا بإعداد بيانات تبين أعدادهم ,مبينا, أن من أسباب استفحال ظاهرة الامية بين طلبة المدارس ومعالجتها تفوق إمكانيات المديرية العامة لوحدها يتمثل بنقص المباني المدرسية واكتظاظ الصفوف وتراجع مستوى الكوادر التربوية والظروف التي مر بها العراق في العقدين الاخيرين، والسياسات الخاطئة التي شهدها قطاع التربية والتعليم.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان