النجف نيوز – همسات قلم من أجل المنتخب .. مقترح بألغاء الدوري وأخر باستمراره !

يوليو 26, 2012
6

النجف نيوز

 بينما تتصاعد الدعوات لتكثيف الدعم للمنتخب الوطني  العراقي وهو يحث خطاه نحو عبور المرحلة الحاسمة والاخيرة من التصفيات الاسيوية  التي توصله بأذن الله تعالى الى بلاد السامبا للعب في كأس العالم ,  حيث  تستحضر جهود جميع أهل الكرة لتوفير أفضل سبل النجاح لمسيرة المنتخب وتهيئة أفضل الاجواء أمام جهازه الفني .. تنتشر في الاوساط الكروية  هذه الايام أشاعات و أقاويل أخذت صداها في مختلف المجالس الكروية والتي  كانت تشير الى  ضرورة لجوء الاتحاد الى تنفيذ خطة الايقاف الاضطراري لعجلة دوري النخبة أو ألغاءه نهائيا كما حصل في العام 1985 وهو ماجعل الاندية  تدور في فلك الارهاصات التي تقترن بعدد من الاشاعات التي تنطلق هنا وهناك وتحتاج لمن يفك شفرتها  ويعطي الاجابات الشافية لتفنيدها  أو تصديقها وهو ما لم نجده حاضرا في ساحة العمل الاتحادي ولم ينبري للموضوع أي عضو  من  أعضاء لجنة المسابقات ليحدد الاطر العامة للصورة المستقبلية  لدوري هذا الموسم ويرسم لنا طريق النجاة من واقع مشوش بتنا مجبولين عليه و فرض علينا فرضا !
وفي ظل هذه التقولات أو الاشاعات حضرت هناك  بعض الاراء والمقترحات التي كانت تصب في صالح كرة القدم العراقية وتهدف الى خدمة مسيرة دوري الكرة والذي أصبح عنوانا لدورانها وتواصلها مع العشاق ليكون من الصعب بمكان ايقاف عجلته , فقد أشار مدرب فريق النجف هاتف شمران الى ضرورة التحسب من التوقفات التي ترافق الدوري في غير دور أو لعدة أدوار حتى يصل بنا المشوار الى شهر أب اللهاب الذي يصادف موعده أيضا مع أيام شهر رمضان المبارك وحال كهذا ستكون له تأثيرات نفسية وصحية ويفقد كل قيمه المعنوية  ويؤثر أيضا على أجواء الحالة التنافسية والجماهيرية !
فالمقترح الذي طرحه الكابتن شمران يتضمن   ألغاء الدوري للفرق التي أحتلت المراكز العشرة الاولى في اللائحة والتي تضم بين صفوفها عددا من لاعبي المنتخب الوطني , واستمرار مسيرة الدوري مع الفرق العشرة التي احتلت المراكز من 11 حتى المركز 20 بعد أن  يضاف اليها فريقين من الدوري الممتاز  ليصبح عددها اثنا عشر فريقا تلعب فيما بينها دوريا لمرحلة واحدة يصعد منها ستة فرق فقط تنضم الى الفرق العشرة الاولى ليصبح  العدد حينها 16 فريقا وهو العدد المثالي لدوري النخبة للموسم القادم .
رب سائل يسأل وماهو ذنب الاندية التي صرفت الملايين على عقود لاعبيها  وكان من بينها من يعد العدة لخطف درع الدوري نقول ان تحقيق  الهدف الوطني الاسمى  في بلوغ منتخبنا محطة البرازيل يصبح فوق كل الملايين والاعتبارات  , لذا يتوجب  ان يتم الاتفاق على تسوية الامور المادية والمعنوية  بين الطرفين ( اللاعب والنادي ) وتحت رعاية واشراف اتحاد الكرة لتدفع  نصف المبالغ الكاملة التي استلمها اللاعب من قيمة عقده كمقدم لعقده  للموسم  القادم خصوصا ان هؤلاء اللاعبين لم يتواصلوا مع انديتهم في حال تطبيق هذا المقترح الا مرحلة واحدة , وبذا تكون الاندية قد أسهمت في دعم مسيرة المنتخب ومنحت الاتحاد فرصة للتفرغ الكلي لأعداد  المنتخب الاعداد الأمثل الذي نفتخر ونتشرف به حينما يرتقي باداءه ويصعد باحلامنا وتطلعاتنا الى البرازيل للتنافس في بطولة كأس العالم .

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان