النجف نيوز – دار ثقافة الاطفال وفضاء الثقافة في النجف يقيمان احتفالية بمناسبة يوم الطفل العالمي

يونيو 7, 2012
4

النجف نيوز /أمجد الأعرجي

عقد دار ثقافة الاطفال فرع النجف الاشرف وفضاء الثقافة جمعية تنمية المرأة في النجف الاشرف ندوة عن واقع الطفولة في العراق بمناسبة يوم الطفل العالمي ، الندوة التي عقدت على قاعة الجمعية ناقشت واقع الطفولة من الجانب الثقافي والتربوي والاجتماعي بإدارة الاستاذ عبد الله الجنابي مدير فضاء الثقافة والمحاضران الدكتور مصطفى الشوكي مدير برامج الاطفال في قناة النجف الاشرف الفضائية والاستاذ ظاهر حبيب الناقد والكاتب .
هذا واقيم على هامش الندوة احتفالية استهلت بقراءة شعرية لشاعر حميد الحريزي وكلمة ترحيبية لسيدة جنان كمونة مدير دار ثقافة الاطفال فرع النجف الاشرف وترديد قسم لنخبة من الاطفال بالولاء للعراق والحفاظ عليه ، مع انشودة حبايب عن الوطن والطفولة ثم توزيع الهداية على الاطفال الحضور.
وبهذه المناسبة قدمت الكلمات والتبريكات والتهنئة لأطفالنا الاعزاء من قبل المشاركين مع مطالبة الجهات المعنية بتحسين واقع الطفولة في العراق.
السيدة جنان كمونة  ”  نبارك لأطفال العراق بيومهم يوم الطفل العالمي مع امنياتنا لهم بالتقدم والازدهار في المستوى العلمي والثقافي والاجتماعي مع حياة منعمة بالخير والرفاه والنعيم .
الدكتورة سناء الموسوي ” نبارك لأطفال العالم واطفال العراق على وجهة الخصوص وأتمنى ان يعيشوا بأمان واستقرار في العراق بعد ما حرموا من الكثير، اليوم نحتاج الى وقفة جادة في مساعدة الطفل العراقي لتوفير وسائل الراحة له ،  كما اتمنى من الدولة ان تلتفت الى العوائل الفقيرة المحرومة من كافة مقومات الحياة المعيشية مع مراعاة الايتام بصورة خاصة وبالتالي الدولة هي التي يجب ان تكون الراعي والاب لشريحة الاطفال المحرومين .
السيدة مي عبد الرحمن ” نتقدم بالتهنئة والتبريكات لأطفال العراق بهذه المناسبة ، وارى ان النهوض بواقع الطفل يعود الى الجانب التربوي الاسري والدور الاكبر على عاتق الاب والام مع تنمية واقع الاطفال ابتداء من الروضة والمراحل الدراسية الاخرى .
 الدكتور مصطفى الشوكي” يرى ان العراق يمتاز بواقع كبير في تخصص الصحافة في مجال الطفل وانه مختلف عن باقي الدول العربية مع وجود  ملاحظة في بعض المشاكل منها سوء التوزيع ان ما ينشر في محافظة النجف الاشرف لا يقرأ في بغداد وهذا يحتاج الى وقفة جادة من قبل وزارة الثقافة .
الاستاذ ظاهر حبيب ” يطرح رأي بهذه المناسبة على الجهات المعنية بناء مكاتب ومتاحف خاصة للشخصيات الاسطورية الرسالية المتخصصة بذلك للاطلاع عليها ومشاهدتها عن قرب من قبل الاطفال لتقريب الصورة لهم  .
الاستاذ عبدالله الجنابي “الاهتمام بالطفل يجب ان يصب في مرحلتنا هذه لأعادة ما خربته العهود السابقة في نفسية الطفل وتهشيم شخصيته والان نحن مسؤولون على اعادة اعمار هذه الشخصية من جديد على اسس الكلمة وان نشارك مع العالم في اساليب التربية الحديثة .انتهى

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان