النجف نيوز – تجمع وين راحت فلوس الشعب في العراق يدعو ديوان الرقابة المالية للكشف عن تفاصيل المخصصات الرئاسية الثلاث

مايو 24, 2012
4

بواسطة النجف نيوز 28/04/2012 09:37:00

عدد المشاهدات : 84 حجم الخط: font_decrease-2243284 font_enlarge-6637431

دعى تجمع وين راحت فلوس الشعب  بالعراق ديوان الرقابة المالية للكشف عن تفاصيل التخصيصات الرئاسية الثلاث لعام 2011 .

وقال رئيس التجمع هادي ألسلامي إن:في الوقت الذي يعمل تجمع وين راحت فلوس الشعب بالعراق بمهنية وحرفية فانه وبنفس الوقت يعتمد المصادر الرسمية لمعرفة الأرقام الحقيقية التي توضح مبالغ و تخصيصات الهيئات الرئاسية الثلاث .
وأشار ألسلامي: لقد نشرت الجريدة الرسمية لجمهورية العراق (الوقائع العراقية ) في العدد ذو الرقم (4180 ) في 14/3/2011 نشرت قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية /2011,حيث جاء في الصفحة رقم (25) من الجريدة الرسمية لجمهورية العراق (الوقائع العراقية) جدول (ب) النفقات حسب الوزارات لسنة /2011 (الابواب ) الدوائر الخدمية الممولة مركزيا .
وبذلك تكون تفاصيل التخصيصات المالية للهيئات الرئاسية الثلاث هي مجلس النواب  : (289) مليار و (753) مليون و (600) الف و رئاسة الجمهورية : (103) مليار و (263) مليون و (344) إلف و  رئاسة مجلس الوزراء : (424) مليار و (256) مليون و (444) الف ليكون المجموع هو : (817) مليار و (272) مليون و (388) الف.
 ودعى ألسلامي : ديوان الرقابة المالية الى الاستجابة الى طلبنا هذا والكشف عن تفاصيل المخصصات الرئاسية الثلاث والية الصرف بخصوص الايفادات والاحتفالات والمؤتمرات والمكافئات وصرف رواتب المستشارين والجدوى الفنية والاقتصادية وما فائدة الشعب منها .
وأضاف إننا : نطالب بحقوقنا وهو حق دستوري كفلة الدستور في المادة (27) ( للاموال العامة حرمة وحمايتها واجب على كل مواطن ), وكذلك المادة (20) من الدستور والتي نصت (للمواطنين رجالا ونساء حق المشاركة في الشؤون العامة )… حيث نؤكد  ان الطريق الصحيح للقضاء على الفساد المالي والاداري والحفاظ على المال العام في العراق  يبدأ من خلال مراقبة ومتابعة كبار المسئولين في الدولة .. كما ان الكتمان والسرية وحجب المعلومات المالية هو سبب اخر للفساد .
 كما اننا نرى  ان هناك جدلا واضحا بين الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفقر حيث يعيش30% الشعب العراقي تحت مستوى خط الفقر بينما يحصل ثلة قليلة  على  تخصيصات كبيرة جدا وهو خلاف لمبادئ العدالة الاجتماعية  والمساواة التي جاء بها الدستور ونصت عليها الديانات السماوية  .

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان