النجف نيوز – رئيس جمعية الخطاطين في النجف ينعى المُحَقِّق السّيّد عبد السَّتّارِ الحَسَنِيّ

أغسطس 2, 2020
27

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي﴾ صَدَقَ اللَّه العلي العظيم . تلقينا بأسف والم نبأ وفاة أستاذنا العابد الزاهد والعلّامة المُحَقِّق السّيّد عبد السَّتّارِ الحَسَنِيّ ( طيّب الله ثراه ) ، الفقيه المجدد والأصولي النحرير، والرجالي الكبير واللغوي المتبحّر ، والأديب الألمعي والمؤرخ البارع والخبير المتضلّع بالأنساب العالم الفاضل ، الّذي أحيا الله بجميل وجودِهِ دارس المآثر ، ذي الخلقِ الرفيعِ والتواضع الجم والنفس الكريمة ، وَلَعَمْرِيْ _وَما عَمْرِيْ عَلَيَّ بِهَيّنٍ_ إِنَّ هذا العلمَ العامل ، الذيَ يَعْيا بعَدِّ مآثِرِهِ اللسانُ والقَلَم ، ولستُ أَقول هذا الكلامَ مبالغاً وإنما (رأيتُ فَقُلْتُ) ، فقد كان مثالاً بارزاً للعلم والتقوى ومدافعاً مخلصاً عن مدرسة أهل بيت العصمة والطهارة (عليهم الصلاة والسلام )، فهو ممَّنْ يُرجَعُ إليه ويُعتمدُ عليهِ في عدة علوم ، وبفقده فقدتِ الحوزات العلميةُ هذا اليوم رُكناً علمياً كبيراً وفقيهاً مُبَرَّزاً ومُحققاً كبيراَ وشاعراً مائزاً ومُؤرخاً عملاقاً وخبيراً في أنسابِ العربِ ، ومن جوار مرقد الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، إذ أعزّي الحوزات الدينية بعلمائها الأعلام ومراجعها العظام وطلبتها الكرام والأوساط الأكاديمية العلمية وأسرته الكريمة ، نسأل الله تعالى أن يمنّ على فقيدنا وسيدنا بالمزيد من الرحمة والمغفرة ويحشره مع أوليائه الطاهرين محمد وآل محمد (عليهم السلام ). حرّره في النجف الأشرف : علي حيدر الحساني الخطاط . 5 شعبان ١٤٤١

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان