النجف نيوز – برعاية المشروع التبليغي للحوزة العلمية:اجتماع موسّع للمواكب والهيئات الحسينية لإحياء شعائر الزيارة الاربعينية

فبراير 17, 2020
26

رعى المشروع التبليغي للحوزة العلمية الشريفة، اجتماعاً موسعاً جمع أصحاب المواكب والهيئات الحسينية المنتشرة في جميع المحاور المؤدية الى كربلاء المقدسة، لبحث المقترحات وتذليل العقبات من. أجل إحياء وإقامة الشعائر الحسينية الخالدة خلال الزيارة الاربعينية.

السيد احمد الاشكوري، بين خلال الاجتماع أهمية الخدمة الحسينية، وعظيم أجرها عند الله سبحانه وتعالى، وما أعد من خيرات عظيمة لأصحاب هذه الخدمة التي يوفق فيها لمن أحب واصطفى من عباده الصالحين.

وأوضحَ السيد الاشكوري بأنّ “إقامة مثل هذه الاجتماعات أمر مهم جداً للاستماع لآراء ومقترحات أصحاب المواكب الحسينية الذين يقيمون الشعائر الدينية ويقدمون خدماتهم إلى زائري الامام الحسين عليه السلام”.

من جهته أشار السيد جعفر الحكيم، الى أننا جميعا تحت خيمة الامام الحسين عليه السلام، فلا شعار ولا رابطة ولا أي مسمى أخر يجمعنا غير هذه الخيمة العظيمة المباركة. داعيا الجميع الى “وحدة العمل، والمشاركة الفاعلة في خدمة الزوار، لنيل ثواب هذه الخدمة، وهي أمانة يجب أن نحافظ على قدسيتها وأصالتها وحرمتها”، بحسب قوله.

ومن جانبهم طالب المجتمعون بضرورة توفير الكهرباء والتنسيق العالي لفتح الطريق أمام اصحاب المواكب الحسينية للتنقل وجلب المواد الغذائية وما الى ذلك من مستلزمات الخدمة اليومية.

الحاج حيدر شعبان، صاحب موكب، ذكر خلال مداخلة له أثناء الاجتماع، اهمية التنسيق والاجتماع بين المشروع من جهة وبين اصحاب المواكب من جهة أخرى، لغرض تنسيق الجهود فيما بينهم لخدمة زوار ابي عبد الله الحسين (عليه السلام).

كما ثمّن اصحاب المواكب الحسينية والهيئات الخدمية التي شاركت في الاجتماع، نصح اصحاب السماحة والفضيلة، شاكرين لهم هذه الالتفاتة الكريمة لهم، سائلين العلي القدير أن يتقبل اعمال الجميع.

وفي سياق متصل، استقبل المشروع التبليغي للحوزة العلمية، في مقره، عددا من الشخصيات الدينية والاجتماعية، في أطار زيارتهم وتفاعلهم مع المشروع وبرامجه للزيارة الاربعينية.

سماحة السيد علي اكبر الحائري، أكد خلال زيارته، لمراسل اعلام المشروع، بأن هذا المشروع جاء تلبية لرغبة المرجعية الرشيدة، في الحفاظ على الشعائر، ومساندة اصحاب المواكب الحسينية والوقوف معهم في أداء الخدمة.

وأضاف خلال حديثه: إن أكثر من أربعة الاف (مبلغ) سيقومون جميعا بواجبات الخدمة التي يقدمها المشروع المبارك.

وبصدد ذلك أشار الى ان هؤلاء جميعا، ينتشرون في اغلب المحاور والطرق المؤدية الى كربلاء المقدسة.

وفي سياق متصل، تشرف قائد شرطة النجف الأشرف العميد محمد اللامي والوفد المرافق معه بزيارة موقع العمل للمشروع التبليغي، وكان في استقباله عدد من أصحاب الفضيلة.

السيد احمد الاشكوري، أكد خلال حديثه مع الوفد الزائر، أهمية التعاون في سبيل توفير أجواء آمنة وسليمة، مثمنا جهود القوات الامنية، والقوى الساندة، وحرصها الكبير على تعزيز الامن للزائرين الكرام.

من جهته شكر السيد قائد الشرطة، اصحاب السماحة والفضيلة، على حسن الاستقبال والضيافة، مشيدا بأعمال المشروع التبليغي للحوزة العلمية لخدمة الزوار الكرام.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان