النجف نيوز – ذوي الاحتياجات الخاصة في العراق يطلقون على أنفسهم ذوي التحديات الخاصة

أبريل 26, 2012
19

النجف نيوز/ احمد محمود شنان -بغداد

تحت شعار (فقط لأننا نستطيع فنحن ذوي التحديات الخاصة)أقيم على هامش مهرجان النور في نسخته السادسة معرضاً فنياً جسد معانات ذوي الاحتياجات الخاصة حاز على إعجاب الحضور وحظي باهتمام الجميع من مشاركين ومسؤولين وإعلاميين لما أضفى على المهرجان من مسحة إنسانية فزاد المهرجان رونقاً وجمال،تضمن عدداً من اللوحات التي استوحى رسامها أفكارها ممن ارتأوا أن يبادروا ليقدموا أنفسهم بكل ثقة واقتدار مما اكسبهم تقدير واحترام الجميع بالإضافة إلى معرضاً للصور الفوتوغرافية ترسم مقارنةً بين ذوي الاحتياجات في العراق وغيره من البلدان على قاعة المركز الثقافي النفطي في بغداد .
احمد الشلاه الراعي للمعرض تحدث عن هدف المعرض قائلاً “الهدف من المعرض إبراز قدرات ومواهب ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية روح المشاركة لديهم وتعريف المجتمع بتلك المواهب وإيصال معاناة تلك الشريحة على المستوى الإعلامي والثقافي والخدمي والصحي والاجتماعي والتأكيد على أنها شريحة تعيش بلا حقوق”.

ويضيف الشلاه، أن تمكن المعرض من إيصال رسالته قائلاً ” فنحن في بداية الطريق والمشوار مستمر وحتى إن أقمت المعرض في ميدان التحرير”معتبراً الاهتمام الإعلامي والحضور في جناحه احد أشكال التلقي والاهتمام من قبل الجميع ومنهم عضو مجلس النواب صفية السهيل التي تحدثت معه بصراحة بخصوص معانات ذوي الاحتياجات الخاصة مقرةً بان الحكومة ومجلس النواب لم ينصفا تلك الشريحة .

السهيل أطلقت وعداً وبحسب الشلاه لإقامة هذا المعرض برعايتها في جميع محافظات العراق لما يمثله من رسالة إنسانية قادرة على التعبير عن محتواها دون أي تعليق أو إيضاح.

شقيقتا احمد الشلاه (حوراء طالبة دكتوراه ) وإسراء(بكالوريوس هندسة )تماثلانه في العوق و تشاطرانه الألم والمعانات وجهنّ رسالة إلى أصحاب القرار في الحكومة العراقية والبرلمان مفادها نحن الشريحة التي ضحت الكثير وقدمت لكم الأصوات لتكونوا في تلك المناصب – لا نريد سوى إن ننال حقوقنا اسوة بأقراننا في الدولة المتقدمة ومع العلم نحن نعيش في بلد يكفي انه العراق حسب تعبيرهما.

مدير عام شبكة أنباء العراق السيد جمال الطالقاني أعرب عن تألمه من إهمال المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لهذه الشريحة قائلاً “المعرض جميل والمشاركة جعلتني في موقف متعاطف جداً مع هذه الشريحة والتي يزيد من ابتلائها عدم الاهتمام الجدي من جانب الحكومة وكذلك منظمات المجتمع المدني التي تعتبر هي السلطة الخامسة والتي يفترض أن تقوم بواجبها كما ينبغي من ناحية الاهتمام وإيصال صوت هؤلاء إلى سلطة القرار والطرق على من أصابه الصم بغية الاهتمام الجدي بهذه الشريحة”.
بينما الناشط في مجال ذوو الاحتياجات الخاصة وصاحب صفحة تهم بهم على (الفيس بوك ) قحطان المهنى قال “المعرض الأول وهو يعبر عن إرادة وإصرار وعن قوة وعزيمة ذوو الإعاقة وهو يتضمن عرض حالات من المشاكل تخص تلك الفئة لذلك هذا المعرض جسد معانات تلك الشريحة بشكل فني جميل”.

باسم العطواني خبير لغة إشارة في الفضائية العراقية وصف المعرض بالكبير والمعبر قائلاً “المعرض كبير جداً ومعبر بمعنى الكلمة لأنه تحرر من قيد العوق وقدم أنموذج حقيقي لشريحة زاخرة بالطاقات والمواهب فصح عنها بمعرضه في حين إن الكثير ينظر إليها على إنها طبقة عاجزة وبائسة لا تقوى على تقديم شيء فضلاً عن تلبية حاجاتها وهذا ما يعتبر نموذجاً مشرفاً لعراقي المتألق الذي رفع من شأنه وشأن أقرانه “.

العطواني اعتبر عنوان المعرض (فقط لأننا نستطيع فنحن ذوي التحديات الخاصة)وليس الاحتياجات مصداق حقيقي وواقعي على تفرد الإنسان بقدرته على مجابهة الصعاب والتحديات التي ممكن إن تكون سبباً لموت الإنسان موتاً معنوياً وهذا مل لا يصدق على عزيزنا احمد وكل أشقائه وأقرانه “.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان