النجف نيوز – مدير إشراف النجف: المدارس الأهلية توفر تدريسا نظامياً بعد أن أصبح الدرس الخصوصي ابتزازاً وليس عملية تربوية

أبريل 15, 2012
6

بواسطة النجف نيوز 02/11/2011 11:18:00

عدد المشاهدات : 320 حجم الخط: font_decrease-7631291 font_enlarge-9208748

أكد مدير الإشراف التربوي في المديرية العامة لتربية محافظة النجف الاشرف ناجح عبد الحسين ألرماحي إن المدارس الأهلية أصبحت في الوقت الحاضر ضرورة مهمة لان التعليم الحكومي قد يولد نتيجة التضخم
الهائل في السكان وقلة عدد بنايات المدارس ازدحاما كثيفا غير معقول في مدارس المحافظة.
وأضاف الرماحي : إن التعليم الجيد يحدد تلاميذ الشعبة الواحدة او الصف الواحد بـ( 25 ) تلميذاَ حتى يكون التعليم بشكل أفضل مما يجعل المعلم يقوم بمهام التعليم على أكمل وجه إما ألان فقد وصل بعض إعداد بعض الصفوف في المحافظة إلى ( 85 ) تلميذاً في الصف الواحد ليصبح يعادل مدرسة كاملة أيام زمان.
وبين الرماح: ان في مدرسة الصافات في حي الرحمة كان المسجلين هذا العام في الصف الأول فقط بلغ أكثر من (500) تلميذا، وهذا مؤشر على تجاوز النمو المعمول به في الوقت الحاضر الذي يبلغ 3%،وكذلك مدرسة المولى المقدس والمستجار والذكوات لتمر بمرحلة نمو غير طبيعي.
ودعى ألرماحي: أصحاب رؤوس الأموال  للاستثمار في قطاع التربية وبناء المدارس الأهلية لتخفيف الكاهل عن الدولة ، كون الاستثمار التربوي يساهم في بناء المجتمع العراقي في النجف الاشرف فضلا عن منفعته المادية للمستثمر.
وأشار إلى: إن المبالغ التي ينفقها بعض الأولياء الأمور الميسورين الحال قد يتجاوز المليون دينار أو أكثر تصرف على بعض المدرسين الخصوصيين ولكن مع وجود المدرسة الأهلية أصبحت ألان تفوت الفرصة على التدريس الخصوصي، وتوفر تدريس نظامي بأرقى مراحله وبأحسن الطرق الحديثة ،والذي يجعل التلميذ لا يحتاج الى الدروس الخصوصية لأنها مكسب للمعلمين والمدرسين وليس للنهوض بالمستوى العلمي للتلميذ والطالب ،فالدرس الخصوصي أصبح ابتزازاً للطلبة وليس عملية تربوية بحتاً.
وأوضح ألرماحي إن: التعليم الأهلي يتم وفق القوانين العراقية وبإشراف وزارة التربية ولدينا في النجف (14) مدرسة ابتدائية أهلية  لمؤسسات معينة وهي مدارس راقية ونشرف عليها ادرياً وتربويا، والمعلمين ليسوا ضمن ملاك التربية وإنما من أبناء المحافظة فالمدارس، مبيناً ان: التعليم الأهلي يمتاز بتدريسه للغات ألجنبيه والمواد الثرائية ،لان العراق الجديد يجب أن ينهض بالجانب اللغوي.
وتابع ألرماحي إن: التعليم الأهلي يقوم  بأحدث التقنيات وباستخدام أحسن طرق التدريس الحديثة والملاكات معدة إعدادا رائعا ، ويتم القبول فيها وفق خطة مدروسة وأعداد محددة وأساس التنافس والاختبار في حال ازدياد أعداد المتقدمين./
الاخبارية

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان