النجف نيوز – منتقداً تخصيص عجلات مصفحة لهم .. معتمد المرجعية الدينية للنواب: أذ عم الامن على الشعب سيكون النائب في امان

مارس 25, 2012
6

النجف نيوز

 انتقد معتمد المرجعية الدينية العليا السيد احمد الصافي  تخصيص عجلات مصفحة لاعضاء البرلمان.
وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني المطهر : لا يحب كل واحد منا ان يتاذى اي عراقي في داخل العراق او خارجه ولكن خلال جلسة البرلمان يوم امس صوت البرلمان على تخصيص مبلغ (50) مليون دولار لشراء سيارات مصفحة لاعضاء البرلمان وهذا الامر يحتاج الى تقنين وتقليل .
وأضاف الصافي: أن  المشاكل التي تعصف بالبلد تحتاج من اعضاء البرلمان تشريع قانون لحماية كل الناس ونائب الشعب يجب ان يفكر بالشعب قبل نفسه فاذا عم الامن على الشعب سيكون النائب في امان ، وتابع: في الوقت الذي كان البرلمان يصوت على هذا القرار كانت احدى الفضائيات تبث ان في محافظة الكوت اكثر من (200) قرية ليس فيها ماء صالح للشرب وهذا الامر ليس محصورا على محافظة واحدة بل موجود في اكثر من محافظة ولو وظف مثل هكذا مبلغ وقنن بطريقة اخرى لتوفير الماء لهؤلاء الناس ولكفناهم ان يعدوا بالامان لاعضاء النواب اعتقد انهم سيامنون اكثر .
وكان الصافي قد استهل خطبته باسئلة طرحها على الحكومة  والاجهزة الامنية نتيجة ماحصل من خروقات امنية يوم امس، وقال الصافي : نسال هل هناك امل في نهاية هذه الاحداث الدموية ومايتعرض له الشعب وكيف حصل هذا الخرق وقطعا ستكون هناك اجوبة واعذار جاهزة نحن نريد ان ينتهي هذا الوضع .
وبما يتعلق باحداث الرفاعي اوضح الصافي : لاوجود لمكتب للمرجعية في هذه المنطقة مبينا : بين فترة واخرى تحدث مشاكل وبعض الجهات الاعلامية لسبب خاص بها وهي لاتمتلك معلومة صحيحة تحاول ان تستغل الموقف ، ونذكر ان بعد وفاة الشيخ عبد الصاحب الرفاعي رحمه الله لم يعين وكيلا ولم يكن لدينا معتمد في تلك المنطقة وكان الشيخ رحمه الله قد عين لعشرين عاما معتمدا للمرجعية وان المرجعية اسمى من ان تتكلم عن مكتب هناك ومكتب هناك ومنهجنا ابقاء وتقوية القانون واتخاذ الطرق السلمية فارج وان تاخذ الامور بشكل موضوعي والاعلام يجب ان يتحمل مسؤولية الدقة .
وختم الصافي خطبته بانتقاد للسياسة الزراعية للبلد وقال : إن العراق يحتاج الى طبقة الفلاحين وسواد العراق هو احد روافد البلد وهو من اساسيات البلد والعراق بلد زراعي من غير المعقول ان نفرط بشبر زراعي ولكن مايحدث اننا نفرط بمساحات شاسعة ونترك الفلاح الذي لايعرف سوى هذه المهنة الشريفة ونتخلى عنه وفتتنا بعض البساتين في كل العراق لا نحن استصلحنا اراض ولادعمنا الفلاح ولا نحن وفرنا بيوت للناس وجعلناهم يفتتون البساتين كاراض سكنية والعالم كله يستغل السطوح واعماق البحار للزراعة ويستخدم الطريقة العمودية بالزراعة لتوفير المساحة ونحن لدينا خبراء بالزراعة لا يعدون ولايحصون ولدينا الموارد وبعيدين كل البعد عن هذا الموضوع.

الاخبارية

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان