النجف نيوز – الغزلان أمانة في أعناقكم

أبريل 24, 2018
18

علي الحسني

ما أن يستقر وضع فريق النجف المشارك في دوري الكرة الممتاز وتتحسن نتائجه وتهدأ الأمور على أكثر من جانب، وتبدأ الروح المعنوية والحالة النفسية بالتصاعد حتى تعاود الأزمة المالية من جديد وتجلب معها حالات التوتر والتجاذبات والمشاكل والتصعيد، والضحية الأكبر هو الفريق وجمهوره الوفي، والمسؤول الأول والأخير عن تحمل ما يجري لفريق الغزلان من تداعيات سلبية يمكن لها أن تقتل جذوة التميز والحضور القوي بالمنافسة على المراكز المتقدمة، هو مجلس إدارة مطار النجف الأشرف الدولي وبالتحديد مديره التنفيذي الجديد، فالمماطلة والتسويف والتأخير في اطلاق المنح المخصصة للنادي هي وغيرها مجتمعة لا يمكن السكوت عليها من قبل الوسط الرياضي خصوصاً القريب والمعني بتأريخ وحاضر ومستقبل النادي ومنه الجمهور بكافة عناوينه، ومساحة الحرية والديمقراطية المتاحة وفق الدستور والقوانين تتيح لعشاق الغزلان أن يصعدوا الموقف بتظاهرات رياضية سلمية قد تصل بغداد، وتضغط على المسؤولين في المحافظة وعلى مجلس المطار خصوصاً مع قرب موعد الإنتخابات البرلمانية، ولم يعد مقبولاً بالمرة أن يتعامل البعض وفي المقدمة منهم مجلس إدارة المطار مع الأزمة المالية التي يمر بها نادي النجف والتي أثقلت هموم فريق الغزلان في منافسات الدوري بمنطق فرض الإرادات، فعراقة النادي الأم في المحافظة المقدسة أكثر وأجل وأعظم وأقوى وأكبر من أن تقيده اللامبالات والروتين في تنفيذ القرارات، فمجلس المحافظة وفي اجتماع سابق رسمي صوت وبالإجماع لصالح إطلاق الأموال المستحقة على المطار لنادي النجف لتسيير نشاطاته وفعالياته وأبرزها وأهمها فريقي كرة القدم واليد في الدوري الممتاز، ولم يعد مفيداً أن يتم التعامل مع مستحقات أعضاء فريق كرة القدم وحتى فريق كرة اليد في النادي من قبل المعنيين في المحافظة والمطار بطريقة أبعد ما تكون عن احترام القرارات والوعود بدعم النادي الذي سمعته وحضوره في الساحة الرياضية العراقية أكبر من تقيده أهواء شخصية أو حزمة قوانين مقيدة ضد بعض، وممدودة اليد مع الآخر، وأذكر مجلس إدارة مطار النجف الأشرف الدولي الحالي، ومعه مجلس المحافظة بالنتائج المميزة والملفتة للفريق في الأدوار الأخيرة التي قفزت بالفريق من المركز (10) إلى الخامس مع إمكانية الزحف نحو المربع الذهبي شيئا فشيئا مع فارق النقاط البسيط، وتكاتف أبناء النجف مع الهيئة الإدارية للنادي في دعم الفريق،  ناهيك عن الدور الكبير والرائع لجمهور النجف في مؤازرة فريقه في حله وترحاله وفي أصعب الظروف في صورة تعكس الوفاء والعشاق والغيرة النجفية على أعرق وأعز وأغلى نادٍ في مدينة أمير المؤمنين(ع) والتي غابت مع الأسف عن البعض ممن تنكروا وأنكروا لهذا النادي العريق حجمه ومكانه وحظوته على الساحة الرياضية العراقية في أكثر من لعبة منذ أكثر من (4) عقود، ولا نريد هناك كنجفيين أن نتحدث عن المثالية والعواطف في صورتها السلبية، ولكن نذكر من يعنيه اسم نادي النجف أن يعي حقيقة أن فريق الغزلان يمر اليوم في حالة يرثى لها، وإن لا إرادة لإدارة نادي النجف برئاسة خضير العوادي في فرض الأمر الواقع على مجلس المطار والمسؤولين في المحافظة غير المطالبة المشروعة وطرق الأبواب السلمية هنا وهناك من أجل حل المشكلة بأسرع وقت قبل أن تتفاقم الأوضاع سوءً، وتتصاعد بقوة لتقى بظلالها السلبية على استعدادات فريق الغزلان للمرحلة الثانية ولقاء النفط المهم في افتتاح جولات الإياب من دوري الكرة الممتاز، ومن غير المستبعد أن نرى غيابات مؤثرة على الفريق بسبب تداعيات الأزمة المالية، والتي قد تنفجر في أي لحظة لتضع نادي النجف في وضع لا يحسد عليه، وتؤجج المشاعر والعواطف لجماهير النجف التي لا أحد يستطيع ايقافها واسكاتها، وهو ما يضع المسؤولية على عاتق محافظ النجف لؤي الياسري ورئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس المحافظة فائز شعبان وأعضاء المجلس خصوصا الأعضاء المتواصلين مع الفريق في مبارياته الرسمية في ملعبه رضوان الكندي وعمار العرباوي وعضو مجلس المحافظة السابق كريم خصاف وكل غيور من أبناء النجف قريب ومحب للنادي أن يضغط على مجلس المطار بالطرق القانونية وبالعلاقات حتى وأن وصلت إلى تدخل بعض الشخصيات الرسمية في بغداد من أجل حسم مسألة إطلاق الأموال المخصصة للنادي بأسرع وقت، لإطفاء نار الأزمة المالية والعمل على توفير أفضل الأجواء والمناخات لمشاركة فعالة وملفتة للغزلان في الدوري الممتاز وإعادة صورة التألق التي كانت عليها سابقاً كأحد الفرق المنافسة بقوة على درع الدوري، وهو ما على المعنيين أن يدركوا أهمية ذلك، فالغزلان أمانة في أعناقكم جميعاً، وعلى البعض أن يبرئ عنقه من ذمة نادي النجف، ويساعد على تقوية كل عناصر القوة فيه، وأن لا تترك المسؤولية على عاتق إدارة النادي وجمهوره ومحبيه وحدهم دون توفير الغطاء المالي، وأحذرهم إن تقاعسوا على حل الأزمة المالية بأسرع وقت وأقول لهم إن نادي النجف له حوبة و(يشوّر) وإن غداً لناظره قريب. 

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان