النجف نيوز – كتيبة شهد الأولمبية موعد مع التألق أمام فيتنام

يناير 31, 2018
16

علي الحسني / النجف نيوز

يخوض منتخبنا الأولمبي العراقي بعد ظهر اليوم السبت 20/1/2018 لقاءه المرتقب أمام نظيره الفيتنامي في دور ربع نهائي بطولة آسيا الأولمبية لأعمار دون 23 عاماً ورغم ميل كفة الترجيحات لصالح منتخبنا في خطف بطاقة التأهل لدور نصف نهائي البطولة لكن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخب آسيوي متطور يمتاز بالسرعة والهجمات المرتدة والدفاع القوي بإشراف المدرب الكوري الجنوبي بارك هانغ الذي نجح في قيادة منتخب فيتنام بالتأهل كوصيف لبطل المجموعة الثانية المنتخب الكوري الجنوبي، وعلى حساب المنتخبين الأسترالي والسوري، ويمتلك فريقنا بقيادة المدرب القدير عبد الغني شهد الأوراق الكثيرة التي ستمكنه من تفويت الفرصة على منافسه في احداث المفاجئة، من خلال الروحية العالية التي ستكون حاضرة وهكذا مهمة تتطلب تقديم الأداء المميز من جميع لاعبينا واستثمار مهاراتهم وخبرة الكثير من اللاعبين الأساسيين في صنع الفارق خصوصاً والأمر يتعلق بتواجد (5) لاعبين في المنتخب ممن لعب في أولمبياد البرازيل بقيادة المدرب عبد الغني شهد نفسه، كما وإن معالجة بعض الأخطاء والسلبيات على المستوى التكتيكي والذهني التي ظهرت في المباريات (3) السابقة أمام ماليزيا والسعودية والأردن على التوالي في مرحلة المجموعات ستساعد المدرب في وضع الخطة المناسبة لتجاوز المنافس الفيتنامي، على أمل استعادة بعض اللاعبين لمستوياتهم الحقيقية خصوصا النجم الصاعد في سماء الكرة العراقية حسين علي والمدافع المتألق علاء مهاوي ولاعب الوسط المميز أمجد عطوان، ستمنح منتخبنا الأرجحية من الجانب المهاري والخبرة دون التقليل من عطاء وامكانات بقية لاعبينا الأبطال الذين ينتظرون موعد اللقاء المرتقب بفارغ الصبر لتحقيق الفوز واسعاد الجمهور العراقي، ما يهمنا أن تكون رغبة الفوز والثقة في تجاوز المنتخب الفيتنامي مرهوناً بأداء ملفت ورائع ينسجم مع آراء أغلب المحللين والمتابعين الذين رشحوا منتخبنا الأولمبي في التنافس بقوة على اللقب على ضوء مستويات لاعبينا وبما يملكه المدرب شهد من خبرة في توظيف لاعبيه بالشكل المطلوب خصوصاً في المباريات المهمة، وبث روح الحماس في نفوس لاعبيه داخل الملعب، وبما يملكه من قوة الشخصية والتحدي، ولن نغالي إن توقعنا الفوز الملفت والأداء القوي لمنتخبنا في مباراة اليوم التي لا تقبل القسمة على إثنين وسنرى عبر شاشات التلفاز صورة التألق الكروي العراقي في الصين، وسيكون المربع الذهبي بانتظار منتخبنا البطل على أحر من الجمر بوجود المنتخبين الأوزبكي والقطري والفائز من مباراة المنتخبين الكوري الجنوبي وماليزي، بعدها سنترقب وننتظر بفارغ الشوق مع الأماني ما يقدمه لاعبونا في دور نصف النهائي ومواصلة قطار شهد وكتيبته في الذهاب بعيداً في البطولة وهو خطف كأس البطولة وجلبه للعراق الحبيب للمرة الثانية في ثالث نسخة للبطولة، والذي سيعيد للكرة العراقية جرعة قوية من العافية والأمل بعد كبوتي تصفيات مونديال روسيا وكأس خليجي 23 الأخيرة في الكويت.

التصنيفات : ارشيف الاخبار
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان