الضوضاء .. كابوس آخر يتجول مع المواطن أينما حلّ

بواسطة عدد القراءات : 5681
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الضوضاء .. كابوس آخر يتجول مع المواطن أينما حلّ

متابعة / النجف نيوز

تحقيق/ قيس عيدان- تصوير / محمود رؤوف

صوت المولدة ، أصوات آلاف السيارات ومنبهاتها التي تضج برنّات مختلفة، أصوات الدراجات النارية ، أصوات الباعة المتجولين، ممرات الدوائر الحكومية وطوابير المراجعين، صافرات السيارات الحكومية وسيارات الشرطة والمرور، أصوات مسجلات الصوت المبالغ بها جدا خاصة في بعض المناسبات الدينية ، أصوات أصوات تحيط بنا في كل مكان وعلى طوال ساعات اليوم سواء كان ذلك في البيت او الشارع او في سيارة الأجرة. حتى تركت آثارها على نفسية الكثير ، ومنهم الشاب ابراهيم 17 عاماً الذي يقول والده انه يعاني من الضوضاء والأصوات المرتفعة التي سببت له مضاعافات نفسية حسب تشخيص الأطباء.

 

آثار الضوضاء على الصحة

الدكتور الاختصاص في الصحة النفسية “عبد الرزاق محمد علي” يوضح لـ(المدى) ان التعرض او الاستماع لأصوات عالية والتي تذكر تحت اسم “الشدة الضوضائية” يؤدي الى التوتر. متابعا : التوتر عامل مسبب للمرض النفسي واضطرابات اخرى مثل (الصداع- القلق – الغثيان -التقزز- عدم الاستقرار- حب الجدل) حتى في الامور الشخصية مثل الفشل الجنسي. مضيفا: كما تسبب الضوضاء تغيرات في المزاج والعاطفة وفقدان التحكم الحسي واللامبالاة وهذا عامل غير متوقع يعمل علي زيادة القابلية للاضطرابات السيكولوجية.

 

استخدام غير عقلاني

اضاف الدكتور علي ان التعرض لمستويات ضوضائية عالية الشدة تؤدى إلى الإثارة والتوتر والإصابة بالأمراض ذات الصلة بالتوتر ( كالضغط العالي / و القرحة ) مردفا: غير أن نتائج البحوث في هذا المجال ليست قاطعة . مبينا: فقد اثبتت الدراسات التي تمت في هذا المجال عن ان الضوضاء عامل من العوامل المرضية هو برهان ضعيف. موضحا: ذلك ان التعرض للضوضاء ذات الشدة العالية يؤدى الى تحفيز خلايا الجلد وإلى تضييق في الأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد والى ارتفاع الضغط في الدم وزيادة في بعض الإفرازات الجلدية. منوها: أن معظم المناطق السكنية لعموم البلاد تتأثر بعوامل خارجية كالضوضاء من خلال انتشار المولدات الكهربائية واستعمال منبة السيارة بشكل غير عقلاني وتفاصيل اخرى كثيرة يعج بها الشارع العراقي.

 

صالات الألعاب الإلكترونية 

من جانبه ، حذر اخصائي التأهيل النفسي الدكتور محمد سلمان في حديثه لـ( المدى) من خطورة استخدام أجهزة (الهيد فون) وما تسببه من ضجيج ومن اضطرابات نفسية وعصبية لا سيما لدى الاطفال كونهم لايتآلفون مع الهدوء. مشيرا الى أهمية التربية في ضبط سلوكيات الأبناء وتوجيههم نحو الابتعاد عن الضوضاء مثل المؤثرات الصوتية الصاخبة وعدم تشغيل التلفاز وأجهزة التسجيل بصوت مرتفع. كما نوه الى ضرورة تجنب الجلوس أمام اجهزة الألعاب الالكترونية لساعات طوال لما تسببه اصواتها من بعض الاختلالات.

 

الميكروفون والمجسّمات الصوتية

واسترسل سلمان: اثبتت التجارب والدراسات أن الضوضاء ظاهرة اجتماعية ارتبطت بظهور الميكرفون والسماعات، والتي تطورت إلى مجسمات الصوت الصاخبة. مشددا: انها شديدة التأثير على الجهاز النفسي والعصبي للكبار والصغار وقد تؤدي إلى اتلاف السمع والاصابة باضطرابات نفسية عنيفة. لافتا: كما تؤثر الضوضاء على المزاج والسلوك الشخصي للافراد سواء كانوا كباراً أوصغاراً يرافقها شعور بالتوتر والاكتئاب وميل إلى العنف والشجار. داعيا: الى ضرورة تطبيق قانون الضوضاء الذي اقره البرلمان العراقي في العام الماضي.

 

التوعية بمخاطر الضوضاء 

واستطرد أخصائي التأهيل النفسي بحديثه : كما تسبب الضوضاء ازعاجاً لدى الأشخاص ذوي الميول الانطوائية وتجبرهم على الاقامة بعيدا عن التلوث الصوتي. مؤكدا: ان الضوضاء انذار بالصمم في خريف العمرالذي يستوجب ضرورة الكشف الدوري لدى الطبيب الاختصاصي وعلاج الآثارالنفسية الناتجة من مشكلات السمع. مطالبا الجميع بالتغلب على هذه الظاهرة من خلال تحرك مجتمعي وأسري والتوعية عبر أجهزة الإعلام بمخاطر الضوضاء والتعامل الأمثل مع الأبناء وإرشادهم إلى الاستخدام الصحيح لأجهزة الصوت وان يصبح الآباء قدوة في سلوكهم في استخدام اجهزة الالكترونية والصوتية.

 

إدمان الحديث بصوت مرتفع

عباس راضي – موظف حكومي- يقول لـ( المدى) ان ظاهرة الضوضاء اصبحت ادماناً عند البعض ممن لا يمكنه الحديث بصوت منخفض خاصة في أروقة الدوائر الحكومية. مشيرا الى وجود اشخاص لايمكنهم التحدث بلغة هادئة وربما يعتقد أن الحديث بصوت عالٍ سيعطى الحق له وهذا مانشاهدة لدى العديد من المراجعين للدوائر الحكومية. مردفا: اذ يعتبر هؤلاء ان الانتظار والهدوء حالة غير صحيحة وربما ايضاً يعتقدون أن الفوضي والحديث بصوت منخفض لاتحقق له مايريد عند مراجعة الدائرة الحكومية.

 

التفنن في ابتداع الضوضاء 

مصادر الضوضاء تسببها وسائل النقل البرية والجوية وما ينتج من الزحامات المرورية، وتشغيل المولدات التجارية، كما تمارس أثناء الفعاليات الاجتماعية (الفعاليات المنزلية ، الموسيقى الصاخبة المنبعثة من أجهزة التلفاز والمذياع، ومن بعض الحيوانات الأليفة المنتشرة في الشوارع والأزقة) . 

نقيب في المرور في ساحة الطيران اوضح بحديثه لـ(المدى) : أن منبهات السيارات جزء اساسي في الضوضاء اليومي والعمل. مردفا: في ايام العطل الرسمية والاستراحة يروادني احساس بأن شيئا مفقودا في حياتي اليومية والمتمثل بالعمل والزخم المروري والاصوات العالية والضوضاء. مضيفا: اخذ البعض يتفنن في ابتداع الفوضى والضوضاء خاصة 

المناسبات كالأعراس التي تستخدم فيها انواع المنبهات الممنوعة والمسموحة .

 

غياب العقوبات الرادعة

واشار ضابط المرور الى الفوضي في الساحات والشوراع العامة واستخدام شتى انواع الاصوات من بائع الغاز الى منبهات سيارات جمع النفايات. مشددا: ان الكثير من سائقي السيارات يطلقون العنان لأصوات المنبهات بمناسة وبدونها ، وهذه حالة شاذة اخذت بالاتساع . مبدياً أسفه الشديد لغياب العقوبات الرادعة التي يمكن ان تحد من استخدام المنبهات الصاخبة التي تسبب الكثير من القلق والارهاق العصبي لعامة الناس خاصة اولئك غير المعتادين على الاصوات العالية.

 

قانون برلماني دون تنفيذ

الضوضاء الصناعية والمتمثلة بضوضاء المصانع والمعامل والورش الصناعية والحرفية وورش تصليح وصيانة السيارات ، كذلك الفعاليات العسكرية تسبب الضوضاء ومنها (أصوات مرور الدبابات والعربات والسمتيات والطائرات الحربية)، وضوضاء المباني والإنشاءات والضوضاء الناتجة عن الأنشطة التجارية والبشرية. وفي ظل انعدام التخطيط البيئي والحضري.

في عام 2015 شرع مجلس النواب قانون السيطرة على الضوضاء والمتضن في الفصل ألاول (التعاريف والأهداف والسريان ) حيث نصت المادة 1 – يقصد بالمصطلحات التالية لأغراض هذا القانون المعاني المبنية ازاءها: التعريف بالضوضاء : صوت غير مرغوب فيه يؤثر على صحة وراحة اشخاص معينين او عامة الناس وله تأثير سلبي على البيئة. والمادة الثانية هي الديسيبل: وحدة نسبية لوغارتمية يقاس بها منسوب الضوضاء بواسطة جهاز قياس وتحليل الضوضاء [dB]. فيما كان منسوب الضوضاء: مقدار طاقة الضوضاء المنبعثة مقاسة بالديسيبل. كما حدد في المادة الرابعة . محدد منسوب الضوضاء: هو اعلى حد لمنسوب الضوضاء يسمح بالتعرض اليه من مصادر الضوضاء في منطقة محددة حماية للانسان والبيئة.

 

التلوث الضوضائي وتأثيره

الدكتورة “بشرى جميل” توضح في حديثها لـ(المدى): اهمية التعود على الفحص الدوري للأذن والتأكد من سلامة آلية السمع . منوهة: ان السبب يعود الى الوقاية من التلوث الضوضائي الذي يحدث والآثار النفسية التي تنعكس على تصرفات الفرد وسلوكه وتضر بكفاءته وأدائه مما يظهره بشكل متوتر وينشر الكآبة ويرفع بالتالي ظاهرة العنف والعدوانية بين الناس. 

واسترسلت الدكتورة : هناك شكل من اشكال التلوث الذي يمكن ان يوصف بالخفي او غير الملموس. متابعة: فالبيوت تعج بالآلات والاجهزة التي تصدر أصواتا مثل اجهزة التكييف والغسالات والخلاطات وغيرها من الاجهزة الكهربائية المنزلية. مستدركة: اما خارج البيت فالشوارع مكتظة بالعربات والشاحنات وآلات الحفر ومعدات البناء، اضافة الى اصوات الباعة وحركة الناس والزحام المروري ، كل هذه المنظومة تصدر أصواتا تسبب ما يسميه علماء البيئة (بالتلوث الضوضائي). موضحة: هذ التلوث يحدث آثارا عضوية تصيب الجهاز السمعي عوضا عن الاثار النفسية والسلوكية التي توثر على تصرفات المرء وادائه وكفــاءة وظائفــه العضويــة الامر الذي يوصل في النهاية إلـى التأثير على الانتاج والابداع .

 

احذر ضوضاء المكاتب

لا تقتصر المعاناة من الضوضاء على الشوارع المزدحمة فحسب بل ان الضوضاء الموجودة في أماكن العمل، من أصوات الزملاء ورنين الهاتف، تسبب ضغطًا نفسيًا وتضر بالصحة على المدى الطويل ويمكن أن تسبب أمراضا عديدة فصوت النقر على حروف لوحة الكمبيوتر أو صوت طابعة الورق أو رنين هاتف المكتب كلها عوامل ضوضاء تشكل ضغطا على الجهاز العصبي للإنسان وتضر بصحته كثيرا على المدى الطويل. ويقول العلماء إن أكثر عوامل الإزعاج في المكاتب هي أحاديث الزملاء، لاسيما عندما يبدأ أحدهم في الحديث المطول عبر الهاتف سواء لأغراض العمل أو أحاديث شخصية.

وينصح الخبراء باستخدام وضعية «الصامت» للهاتف المحمول أثناء التواجد في المكتب، علاوة على تعديل أماكن أجهزة الطبع لتكون منفصلة عن أماكن تواجد الموظفين، والحرص على أن تكون الاجتماعات والمناقشات المطولة في غرف الاجتماعات وليس في مكاتب العمل، مع ضرورة وجود مسافة مناسبة بين المكاتب المختلفة حتى لا تنتقل الضوضاء بسهولة.

 

الستوتات وسيارات الغاز

يحذر الباحثون من تداعيات الضوضاء والذي يتسبب في الإصابة بالإجهاد والتعب السريع وأحيانا سرعة الغضب، ثم يمكن أن يتطور الأمر ليتسبب في ضعف في الذاكرة القصيرة، وتصل هرمونات الضغط العصبي التي يفرزها الجسم نتيجة هذه الضوضاء إلى القلب والدم، وتؤثر في ضغط الدم، كما تسبب اضطرابات في النوم.

فيما يقول المواطن بلسم حسن : اعاني من مشكلة تلك الاصوات المزعجة التي تطلقها “الستوتات”، وسيارات الغاز، وبطريقة لاتحترم الأهالي، لقد تشاجرت اكثر من مرة مع اصحاب “الستوتات”. مستدركا: لكن دون جدوى يأتون في اليوم الثاني بصوت اعلى. متسائلا عن موقف الجهات المعنية ومصير قانون الضوضاء الذي شرعه البرلمان في العام الماضي. مسترسلا: هنالك خصوصيات للعوائل التي تبحث عن الراحة خاصة أوقات الصباح الباكر لكنهم بدل ذلك يستيقظون على صوت قرع قناني الغاز.

 

الأكثر شعبية
مجموعة سنتر جبل عامل الاستثمارية في النجف تقيم حفل لتكريم عوائل الشهداء تقديرا لما قدموه للوطن
استطلاع للانتخابات في النجف تظهر ان أكرمن 48% سيشاركون بالانتخابات المقبلة و 94% منهم لا يثق بالأحزاب والقوة الحالية
مؤتمر عالمي يشهده مرقد الامام الحسين لاحياء تراث شخصية كان لها الفضل بتطوير الحركة العلمية والتدريسية
صحة النجف الأشرف مشاريع رأت النور و إنجازات تتحدت الأزمة في ظل ظرف إقتصادي حرج
مبلغو لجنة إرشاد العتبة العلوية يوزعون الدعم اللوجستي على قوات الحشد جنوب الموصل ويشاركون في تحرير مدينة الحضر من دنس “داعش”
جامعة الكوفة تنظم دورة حول الأمن الكيميائي في كلية الصيدلة
مؤسسة اليتيم الخيرية في البصرة توزع مكيفات الهواء على العوائل وإحدى المتكفلات في القاسم تجهز اليتيمة بالهدايا
ملتقى في النجف يكشف عن قتل 1500 شخص وخطف المئات من الشبك في سهل نينوى وسرقة جميع ممتلكاتهم وهدم دورهم
عاجل .. استشهاد أحد مجاهدي فرقة الإمام علي القتالية التابعة للعتبة العلوية العاملين في الاعلام الحربي للفرقة
مؤتمر( جعفر الخليلي. أديبا ورائدا) في النجف الاشرف
إقبال : مطبعة العمال المركزية تباشر بطباعة ٦ ملايين كتاب ولن تنال محاولات التعويق من عزيمتنا
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يبحث مع وزير الأوقاف الإيراني زيادة التعاون المشترك لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين(ع)
الأردن: مشروع أنبوب النفط مع العراق يقترب من التنفيذ
شركة “سومو”: لا علاقة لنا بالسياسة النفطية العراقية
مستبصر صيني يقترن بفتاة نجفية ويعقد قرانه في صحن الإمام علي بن أبي طالب(ع)