وحدة أدب الطفولة في العتبة العلوية تصدر قصة مصورة عن "مراحل تحرير الموصل"

بواسطة عدد القراءات : 4015
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وحدة أدب الطفولة في العتبة العلوية تصدر قصة مصورة عن "مراحل تحرير الموصل"

أصدرت وحدة أدب الطفولة في العتبة العلوية قصة موجهة للفتيان بعنوان (كنز من الجحيم) تتحدث عن مرحلة تحرير الموصل من كيان داعش بأسلوب القصة المصورة (الكومكس).

 

بهذا الصدد قال كاتب القصة ورسّامها حيدر محمد الكعبي  لـ ( المركز الخبري ) :  تمكنت من إنجاز قصة (كنز من الجحيم) وهي قصة مصورة في ( 40 ) صفحة تؤرخ بأسلوب ممتع لمرحلة تحرير الموصل من عصابات داعش الإرهابي بأسلوب درامي شائق ".

 

وأضاف الكعبي " هذا العمل ينتمي إلى فئة القصص المصورة (الكومكس) الذي يسمى (الـفن التاسع) ضمن تصنيف الفنون العالمية، وحالياً يندر إنجازه على مستوى العراق على الرغم من تأثيره القوي، فهو يجمع بين الأسلوب البصري للسينما والأسلوب الأدبي للرواية".

 

من جانبه قال السيد  محمد العلوي  رئيس وحدة أدب الطفولة في العتبة لـ ( المركزالخبري ) :  " قصة   ( كنز من الجحيم ) تأتي ضمن سلسلة – موطني- التي نسعى من خلالها إلى إحياء أسلوب القصص المصورة بين أجيالنا من جديد، فهذا الفن له تأثيره السحري في التشجيع على ثقافة القراءة وتنمية الخيال لدى الفتيان".

 

وأضاف العلوي " تعد قصة كنز من الجحيم إنتاج خالص لوحدة أدب الطفولة في العتبة العلوية، فقد تم إنجازها بأيدي منتسبي الوحدة بشكل كامل، ونتمنى أن تكون هذه السلسلة بادرة لافتتاح دار في العتبة العلوية متخصصة بإنتاج القصص المصورة".

 

تجدر الإشارة إلى أن وحدة أدب الطفولة هي إحدى وحدات شُعبة الصحافة التابعة لقسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة، ولها نتاجات أدبية و إعلامية عدة مخصصة لشريحة الأطفال والمراهقين أهمها ( مجلة قنبر الشهرية ) وملاحقها ، فضلاً عن الرسوم المتحركة المتنوعة التي تبثها عبر شبكة الأنترنت.  

الأكثر شعبية