الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تقيم مراسم رفع راية الحزن والعزاء لشهر محرم الحرام في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)

بواسطة عدد القراءات : 736
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تقيم مراسم رفع راية الحزن والعزاء لشهر محرم الحرام في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)

أقامت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة المراسم الرسمية لرفع راية الحزن والعزاء لشهر محرم الحرام ذكرى استشهاد أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام)، بحضور رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي والأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف مهدي الشيخ راضي ونائبه رضوان صاحب وأعضاء مجلس إدارة العتبة المقدسة ومحافظ النجف الأشرف السيد لؤي الياسري ونخبة من المسؤولين والشخصيات الرسمية والاجتماعية وطلبة وأساتذة الحوزة العلمية المباركة ومسؤولي الأقسام والمنتسبين العاملين وجمع غفير من الزائرين والزائرات.

وبدأت المراسم بقراءة آىٍ من الذكر الحكيم تلاها على أسماع الحاضرين قارئ القرآن في العتبة العلوية المقدسة السيد حيدر الميالي ، ثم أقيمت مراسم الزيارة لأمير المؤمنين وسيد الشهداء ( عليهما السلام) من قبل قارئ القرآن هاني الموسوي .

 

ثم ألقى الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي كلمته بالمناسبة التي أكد فيها، إن الإمام الحسين ( عليه السلام) سطر للأجيال طريق الشرف والعزة والإباء ، وعلمهم كيف ينتصر الدم على السيف و يكون المظلوم منتصرا، فكان مدرسة لمن أراد أن يتعلم كيف يقف بوجه الطواغيت والظلمة".

 

وأشار بقوله " فلتكن هذه الأيام، مناسبة للمراجعة والتأمل والرجوع إلى الباري عزوجل والاقتداء بمبادئه التي جاء بها الإسلام واستشهد من أجلها أبي الأحرار ( عليه السلام)، وعلينا أن نستذكر بأن إذا كان الإسلام محمدي الوجود، علوي الظهور، فهو حسيني البقاء، مهدوي الاكتمال ".

 

ثم كانت الكلمة لرئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي ، التي أكد فيها ، إن " مدرسة الإمام الحسين (عليه السلام) تفتح اليوم أبوابها من جديد لجميع الناس المسلمين وغيرهم لأنها مدرسة فريدة تتسع كل الناس فهي تلامس الوجدان والفطرة وهي مدرسة لابد للجميع الانتهال والتعلم منها،  وكيف نكون على الفطرة السليمة وعلى مستوى الإنسانية فمن خلالها نتعلم حقيقة أهل البيت الأطهار وسيد الشهداء صلوات الله وسلامه عليهم ".

 

وأكد السيد الموسوي ، إن " شهر محرم الحرام شهر الحزن والمواساة لأهل البيت الأطهار عليهم السلام والاندفاع لإحياء الشعائر الحسينية وإقامة مواكب العزاء في الحسينيات والمساجد وإحياء الذكرى الأليمة".

 

بعدها أجريت المراسم بتسليم راية الإمام الحسين عليه السلام من قبل الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الى نائبه حيث تم رفعها جوار قبة المولى أمير المؤمنين ( عليه السلام) إيذاناً ببدء مراسم الحزن والعزاء في شهر محرم الحرام صاحبتها أناشيد ولائية حسينية ألقاها المنشدون في فرقة إنشاد العتبة العلوية المقدسة .

 

 

الأكثر شعبية
بالصور.. استراحة 15 شعبان في مزرعة فدك تشهد توافد الزائرين والعائلات النجفية
قصيدة تؤرخ وتهنئ المرجعية العليا لمناسبة شفائها . الأبيات للعلامة المحقق السيد عبدالستار الحسني . وقد نمقها الخطاط علي الحساني
مركز المحسن في العتبة العلوية يعلن عن مسابقة ( قنبر الدولية لأدب الطفل)
عدد من محبي أهل البيت(ع) المغتربين في ضيافة العتبة العلوية : جئنا للبحث عن الحب والولاية والإيمان في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)
استعدادات مكثفة لافتتاح (جنة الأطفال) دعما لأنشطة البراعم وابتهاجا بالعام الجديد
أمانة مسجد الكوفة المعظم تواصل حضورها الثقافي في المنتديات والجمعيات الثقافية
قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية يعلن عن موعد انطلاق المسابقة الإلكترونية الرابعة
عدد من طلبة مدارس وجامعات بابل في ضيافة العتبة العلوية المقدسة
الكوادر الهندسية والفنية في العتبة العلوية تنجز مهامها في صيانة أجهزة التبريد المركزية
شعبة المتطوعين في العتبة العلوية تعلن عن مشاركة أكثر من 30 ألف متطوع لخدمة الزائرين خلال العام 2019 م
أمين مسجد الكوفة يناقش في اجتماع دوري الخطة السنوية وتوفير افضل الخدمات للزائرين
لدعم المنتج المحلي .. وفد أمانة مسجد الكوفة المعظَّم يشارك في افتتاح معرض المنتجات المحلية في مبنى الاسواق المركزية
وفد المفوضية العليا لحقوق الإنسان يتشرَّف بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره ويلتقي بالسيد الامين
وفد أمانة مسجد الكوفة المعظم يشارك في تشييع الشهداء الأحياء قادة الانتصار على داعش في النجف الأشرف
الموارد المائية تنفذ مجموعة من الاعمال الخاصة بحماية قرى بحر النجف