صابون غار حلب..شاهد يروي مأساة مدينته

بواسطة عدد القراءات : 353
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صابون غار حلب..شاهد يروي مأساة مدينته

في معرض استضافته برلين مؤخرا

جيرو شيلس-ترجمة: ليندا أدور

هل هكذا تبدو رائحة حلب؟ أتساءل كيف يمكن لمدينة دمرتها الحرب وعدد لا يحصى من الغارات الجوية لتتحول مبانيها الى مجرد حطام وركام، أن تظل تعبق برائحة زكية؟ كيف يمكن لهكذا مكان حيث لا يزال أناسه يقاتلون، من أجل البقاء على قيد الحياة وسط هذا الكم من الخراب الذي لحق بمدينتهم، وبرغم ذلك، يمكن أن يحمل لنا نسائم وعطور اللافندر والزيتون؟

تلك بالضبط، هي الرائحة التي ستعبق في أنفك وأنت تدخل الى قاعة بنهادجي وجيلاليBenhadji&Djilali في برلين، رائحة قوية وعطرة بذات الوقت، تفوح من جدار صغير، هو أول ما يقابلك عند دخولك المعرض الذي اقيم مؤخرا ببرلين وحمل عنوان "دراسة الصابون"،جدار بني من قطع صغيرة من الطابوق عليها ظلال بلون بني أغمق مع ثقب يتوسطه وكأن قنبلة يدوية قد اخترقته. الا ان ذلك الجدار لم يكن عاديا، بل كان مصنوعا من مادة الصابون، حيث اتخذ هذا الشكل البنائي من خلال خمسة آلاف قطعة بنية وثقيلة ومربعة الشكل. 

كانت هذه هي بنت أفكار الفنان الفرنسي ايمانويل توسور، والذي أخبرني بأن تلك الرائحة تعود لصابون "غار حلب" الذي يعرفه ويميزه الكبار والصغار في عموم أنحاء فرنسا. يتحدث توسور عن تجربته مع صابون حلب قائلا: "أستخدم صابون غار حلب وبشكل يومي عند الاستحمام"، فهذا الصابون ليس مجرد صابون بالنسبة اليه بل يعني الكثير، فهو أول صابون يصنع ويأتي من سوريا، هو يمثل إرثا ثقافيا لحضارة بأكملها، فضلا عن انه يأتي متناقضا تماما مع ما يجري في المدينة على مدى السنوات الماضية من تدمير لمعالم الحضارة فيها.

عند رؤيتي ذلك، انتابني شعور بالاحباط، لكنه قد يكون رسالة ايجابية، في ذات الوقت، اذ كان من المفروض وقف انتاج هذا النوع من الصابون منذ العام 2012، أي منذ اندلاع المعارك الجارية، لكنه استمر بالرغم من ذلك، ليس في العاصمة السورية، دمشق على وجه التحديد، لكن في قرى ومناطق محيطة بها وفي مدن أخرى كاللاذقية وحمص.

أصبح صابون "غار حلب" رمزا للكرامة، فالنظافة الشخصية، أولا وأخيرا، هي مسألة شخصية، وهي تعتبر عاملا اساسيا تمنح للانسان انسانيته. لكن بالنسبة الى توسور، كان الصابون محورا لاعمال ومشاريع فنية، ليست جدرانا او مواد مصورة، بل استخدمه كبديل للرخام من خلال صنعه لمنحوتات صغيرة من المادة المكونة للصابون يصور فيها مناظر طبيعية تجسد حطام الابنية والاحياء الفقيرة والتي بدت كأنها مدن أشباح، لتخرج على شكل عمل فني مؤثر ومحرك للمشاعر.

لقد كان لذلك الفن المصغر التأثير في تحريك مشاعري بشكل أكبر مما احسست به عند مشاهدتي لنصب "حافلات حلب" أمام بوابة براندنبيرغ، من صنع النحات الالماني- السوري، مناف حلبوني، والتي يظهر فيه ثلاث حافلات تقف بشكل عامودي على هيئة أنياب، وقد ارتفعت لتلامس السماء، لتحاكي الحافلات التي استخدمت في حلب كجدار يقي من نيران رصاص القناصة. يقول حلبوني انه على أحد جوانب الحافلات كانت تدور رحى المعارك، بينما على الجانب الآخر كان يلعب الاطفال في الشارع، مضيفا ان هذا النصب جاء ليؤكد رفض الارهاب ويكون رمزا للحرية.

*موقع دويتشه فيلا الالماني

الأكثر شعبية
بمستويات أمنية عالية ..أكثر من (450) ألف بطاقة وطنية تصدرها الأحوال المدنية في النجف
دار القرآن الكريم في العتبة العلوية تقيم ندوة قرآنية في ذي قار ضمن سلسلة الندوات القرآنية في العطلة الربيعية
بالصور .. مراسم غسل الضريح الطاهر للمولى أمير المؤمنين (عليه السلام )
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يتفقد مشروع صحيات ساحة الصادق (عليه السلام)
العتبة العلوية المقدسة تنشر قطع السواد في أرجاء الصحن المطهر بذكرى وفاة أم البنين (عليها السلام)
شعبة النجارة تباشر بأعمال المرحلة الأخيرة لتغليف المئذنة الجنوبية لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)
شُعبة التأسيسات في العتبة العلوية تكمل أعمال أنابيب المياه والمجاري لمشروع صحن الرسول (ص)
مكتبة الروضة الحيدرية تعرض نسخة من الكتب الحجرية النادرة للشيخ المفيد (قده )
برعاية العتبة العلوية وبمشاركة أكثر من 90 ناشئا .. اختتام فعاليات المخيم الإبداعي الثالث لفريق " بناة العراق "
العتبة العلوية المقدسة تقدم الدعم لمدارس المحافظة وتُنصب منظومتين لتنقية مياه الشرب في مدرسة الذاريات
العتبة العلوية المقدسة تعلن عن استقبالها لمواكب العزاء في ذكرى وفاة أم البنين (عليها السلام)
المتطوعون... نفوس تتوق للتشرف بخدمة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) وزائريه الكرام
شُعبة التبريد والميكانيك تعلن عن وصول نسب الإنجاز في مشروع تنصيب أجهزة التبريد في القبة الشريفة إلى (90%)
منتسبو العتبة العلوية يحيون ذكرى وفاة أم البنين(عليها السلام) في الصحن العلوي المطهر
منافذ الحدودية: ضبط عملة مزورة "دولار وعراقي" بحوزة مسافر في مطار النجف
بالانفوغراف...للحد من الوفيات اثناء الحمل والولادة
الحشد الشعبي يباشر بانقاذ العوائل المحاصرة جراء الأمطار في النجف الأشرف
الاتصالات تعلن تخفيض اسعار الانترنت وزيادة ايصال السعات للمواطنين
بمستويات أمنية عالية ..أكثر من (450) ألف بطاقة وطنية تصدرها الأحوال المدنية في النجف
العتبة العلوية المقدسة تعلن عن برنامج (فتية الأوصياء) لخدمة الطلبة في العطلة الربيعية
أحكام بالسجن بحق متاجرين ومروجين للمخدرات في النجف وذي قار
اهم بنود موازنة 2019 المنشورة في جريدة الوقائع الرسمية ..
شركة "كريم" توقع اتفاقية تعاون مع منصة "آسياحوالة" لإتاحة الدفع الإلكتروني
بالصور .. كوادر الصيانة في أمانة مسجد الكوفة المعظم تباشر بتنظيف وجلي الشبَّاك الطاهر لمرقد السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام)
سامسونغ تؤكد موعد إطلاق "هواتف المستقبل"
نوم بلا شخير و"محادثات ليلية" بفضل الوسادة الذكية
أمين مسجد الكوفة يطِّلع على مراحل إنجاز أعمال نفق مسلم بن عقيل (عليه السلام) برفقة نائب محافظ النجف الأشرف والمدير العام لدائرة البلديات في المحافظة ومدير بلدية الكوفة الرئيسية
الكلاسيكو يحتكم للتعادل بين برشلونة وريال مدريد
بالوثيقة ..ناحية غماس تتحول إلى قضاء الخورنق.. رسمياً
وصول مجسر الرضوية للمراحل النهائية بعد توقفات بسبب الازمة المالية