الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الخامس والعشرون .. الإثنين.. 9/7/2018

بواسطة عدد القراءات : 1818
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الخامس  والعشرون .. الإثنين..  9/7/2018

متابعة وإعداد / علي الحسني – النجف نيوز

 

 

وصلت منافسات مونديال روسيا 2018 إلى المرحلة ما قبل الأخيرة، بإقامة مباراتي دور نصف النهائي يومي الثلاثاء والأربعاء على أن تختتم البطولة، بإقامة المباراة النهائية يوم الأحد المقبل 15/7، تسبقها بيوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. مباراة يوم غدٍ الثلاثاء 10/7 ستجمع منتخبي فرنسا وبلجيكا، تليها مباراة كرواتيا وانجلترا يوم الأربعاء، وتقدم (النجف نيوز) ومنتدى كأس العالم – روسيا في موقع كووورة، الحقيبة الرياضية لليوم الخامس والعشرون وتغطية خاصة للمباراة الأولى في المربع الذهبي وكل ما يتعلق بها من تصريحات وحقائق وأرقام. 

** حكام المباراة : 

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن الحكم الذي سيقود القمة الأولى في نصف نهائي كأس العالم، والتي ستجمع بين المنتخب البلجيكي ونظيره الفرنسي، الثلاثاء المقبل، في مدينة سان بطرسبورغ، واختار الفيفا الحكم الأوروغواياني أندريس كونها لإدارة المباراة، وسيساعده نيوكلاس تاران وإسبينوزا من أوروغواي، وسيزار راموس وتورينتيرا من المكسيك. هذا فرنسا قد تأهلت إلى نصف النهائي على حساب أوروغواي، بينما صعدت بلجيكا على حساب البرازيل.

** تشكيلة الفريقين : 

كشف الاتحاد الدولة لكرة القدم "فيفا" عبر موقعه الرسمي عن التشكيلة الاساسية المتوقعة لمنتخب فرنسا وبلجيكا في مباراة اليوم الثلاثاء 10/7 التشكيلة الأساسية المتوقعة لمنتخب فرنسا ضمت كلاً من هوجو لوريس؛ لوكاس هيرنانديز، صامويل أومتيتي، رافاييل فاران، بنجامين بافارد؛ نجولو كانتي، بول بوجبا، بليز ماتويدي؛ أنطوان جريزمان، كيليان مبابي؛ أوليفييه جيرو. أما التشكيلة الأساسية المتوقعة لمنتخب بلجيكا فضمت كلاً من: ثيبو كورتوا؛ يان فرتونجين، كومباني، توماس فيرمايلين، توبي ألديرفيريلد؛ أكسيل فيتسل، كيفين دي بروين، ناصر الشاذلي، يانيك كاراسكو، إيدين هازارد؛ روميلو لوكاكو.

** غياب ... حضور 

سيفتقد المنتخب البلجيكي لجهود توماس مونييه أحد أهم لاعبيه الأساسيين، بعد حصوله على بطاقته الثانية قبل تأكد الفريق من صعوده للدور قبل النهائي، في المقابل فأن المنتخب الفرنسي يشعر بالإرتياح بعد  عودة بليز ماتويدي بعد أن غاب للإيقاف في مباراة دور ربع النهائي. 

** مدرب بلجيكا: سأكون أكثر هدوءً أمام فرنسا، ونريد أن نجعل بلجيكا فخورة 

يلتقي اليوم الثلاثاء 10/7/2018 في ملعب كريستوفسكي، منتخبي فرنسا وبلجيكا في النصف النهائي الأول لمونديال روسيا بقيادة الحكم الأوروغواني أندريس كونها، وقال روبيرتو مارتينيز مدرب بلجيكا خلال مؤتمر صحفي قبل المباراة، بخصوص مباراة نصف النهائي نشرتها مواقع إعلامية كثيرة "يجب ألا ندخل المباراة ونحن خائفون، إذا لعبنا وهناك خوف داخلنا، سنترك المباراة لهم، من المؤكد أن اللعب بدون خوف هو الشيء الوحيد الذي سيساعدنا أكثر، نحن بحاجة للدفاع بشكل جيد، لأننا لا يجب أن ننسى أن فرنسا لديها أسلوب هجومي مُتكامل للغاية"، وبخصوص الخطة الدفاعية التي سيعتمدها أوضح" اللعب بثلاث مدافعين أمر صعب للغاية، الأمور سارت بشكل جيد أمام البرازيل، لأن اللاعبين لعبوا بشكل رائع، بعد ذلك غيرنا الخطة خلال المباراة، وقمنا بعمل جيد أيضًا لأن اللاعبين أذكياء للغاية، ومنتخب فرنسا يلعب بطريقة جماعية رائعة للغاية، ومباراتنا معهم ستكون مختلفة تمامًا عن مواجهة البرازيل، في المباراة الماضية تركت اللاعبين أحرارًا، وأنا أثق بهم، ولكن كما قلت مواجهة البرازيل كانت مختلفة، وأنا سأكون أكثر هدوءً ضد فرنسا"، وأشاد مارتينيز بلاعبيه وقال بهذا الصدد" كرة القدم البلجيكية فريدة من نوعها، لدي لاعبين يتمتعون بمواهب فردية لا تصدق ، مع الكثير من الذكاء، أنا لم أكن في حاجة للذهاب إلى بلجيكا لرؤيتهم، لقد رأيتهم في الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي يملك العديد من اللاعبين البلجيكيين، دي بروين يلعب بسرعة لا تُصدق، يتخذ القرارات في الملعب قبل أي لاعب آخر، بالنسبة لنا من المهم أن يكون لدينا لاعب مثله، لأن يستطيع اللعب كلاعب وسط وجناح ومهاجم صريح ومهاجم وهمي، هو مُتكامل ويمكنه اللعب في أي مركز عدا حراسة المرمى، ومروان فيلايني هام جدًا أيضًا لنا، هو يُحارب داخل الملعب، هو لاعب جيد للغاية، ورجل داخل الميدان، هو لاعب جيد جدًا أفضل عما يعتقد الناس"، وعن تأهل فريقه للمربع الذهبي قال "وصلنا إلى الدور نصف النهائي هو مكافأة للعمل الذي تم إنجازه على مدار العامين الماضيين، و نحن متحمسون للغاية بشأن المكافأة التي يمكن أن تحققها لنا هذه المباراة، أن تكون في الدور قبل النهائي لكأس العالم هي لحظة فريدة من نوعها، نحن نعلم أن فرنسا لديها لاعبين جيدين للغاية، لكن لاعبي فريقي يدركون ذلك، نريد أن نجعل بلجيكا فخورة" وأختتم مدرب بلجيكا تصريحاته الصحفية بالحديث عن مساعد الفرنسي تييري هنري والهداف التاريخي للمنتخب الفرنسي " لقد كان عمله في العامين الماضيين مذهلًا، لقد كنت مع نفس الفريق لمدة 12 عامًا، لذا فإن الفكرة واضحة بالنسبة لي  لكن لم يكن لدينا قائد ذو خبرة دولية وبطل عالمي؛ هنري مدرب عظيم ويساعدنا في العديد من الأمور، إنه قطعة مثالية بالنسبة لنا، هو يتنفس كرة القدم وشخص مميز للغاية".  هذا وأشار مدرب بلجيكا في تصريحات صحفية أخرى بخصوص طبيعة مواجهة منتخب فرنسا" “أفضل شيء نمتلكه في منتخب بلجيكا هو الجماعية، وأيضاً الإمكانيات الفردية مهمة للغاية، ولكن بكل تأكيد فإن مثل هذه البطولات تحتاج إلى الجماعية، وسلاحنا أمام منتخب فرنسا سيكون الروح القتالية ”مضيفاً بهذا الخصوص" علينا مراقبة كيليان مبابي جيداً، ونكون في المكان المناسب من أجل عدم إعطائه مساحات، ولا ننسي أيضاً اللاعبين الأخرين في فرنسا فهو منتخب مليء بالنجوم.

** مدرب فرنسا : نستحق مع منتخب بلجيكا التواجد في نصف النهائي

تحدث مدرب فرنسا ديديه ديشامب عن مباراة فريقه ومنتخب بلجيكا في نصف نهائي كأس العالم – روسيا 2018 في أكثر من عنوان، ونقل موقع "كالتشيو ميركاتو" عنه احترامه لمنتخب بلجيكا، التي تمتلك مهاجمين كبار، ويلعبون في أقوى الأندية الأوربية، وهي تستحق التواجد في نصف النهائي، حسب كلامه، واصفاً المباراة بالصعبة، وعن المستوى الذي قدمه فريقه في الجولات السابقة أوضح ديشامب " لقد قدمنا مباريات مميزة، لا أحد يستطيع أن ينكر ما فعلناه أمام الأرجنتين والأوروجواي، نحن أيضا نستحق التواجد هنا"، وبخصوص غياب مبابي عن الوحدة التدريبية ليوم الأحد ذكرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية قال ديشامب عندما سُئل عن هذا الأمر، "جميع لاعبينا متاحون لمباراتنا أمام بلجيكا، ربما يعمل شخص ما جلسة تدريب مختلفة كإجراء احترازي، لكن الجميع قادرون على اللعب أمام بلجيكا، لا يوجد أي قلق تجاه هذا الأمر"، وحذر مدرب فرنسا في تصريحات في المؤتمر الصحفي قبل المباراة من خطورة المنتخب البلجيكي، مضيفاً "ليس لدينا أي مشاكل بدنية مع اللاعبين، لكن في نفس الوقت سنواجه فريقا خطيرا، وسنسعى للفوز بكل الثنائيات من أجل حسم المباراة لصالحنا"، وبخصوص جاهزية فريقه للمباراة قال "نحن نعلم كل شيء عنهم، فريقي سيكون جاهزا لمواجهة كل الاحتمالات، بلجيكا لم تصل هنا بالصدفة، لقد قدموا مباراة رائعة أمام البرازيل، وحول موقفه من النجم الفرنسي تيري هنري المدرب المساعد لمنتخب بلجيكا، أوضح ديشامب قائلا: "أنا سعيد لهنري.. لعبنا سويا، وأقدر ما قدمه للكرة الفرنسية، لكن موقفه صعب للغاية لأنه سيواجه بلده، وهو كان يعلم إمكانية حدوث ذلك من قبل".

** هازارد : كنت أشجع المنتخب الفرنسي وأنا صغيراً، الأمر مختلف الآن

قال نجم منتخب بلجيكا هازارد في تصريحات صحفية قبل مواجهة بلجيكا وفرنسا في نصف نهائي مونديال روسيا " أنا وإخوتي كنا دائما نشجع فرنسا بدرجة أكبر حتى من بلجيكا، كان هذا من خلال الجانب التشجيعي فقط، لقد كبرنا ونحن نشاهد فرنسا تفوز بمونديال 1998"، وجاءت تصريحات هازارد بعدما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورة له، عندما كان طفلا، وهو يرتدي الرقم 10 للمنتخب الفرنسي، وعلق عليها البعض بأنها أشبه بالصدمة التي أصابت الجمهور الفرنسي قبل لقاء بلجيكا. هذا ونشأ هازارد المحترف في صفوف نادي تشيلسي الإنجليزي، في الجزء الذي يتحدث اللغة الفرنسية من بلجيكا، قبل أن ينتقل إلى مدينة ليل الفرنسية، ولم يكن حينها يتجاوز الـ14 من عمره.

لوكاس هرنانديز : 

قال مدافع فرنسا لوكاس هرنانديز "تفصلنا عن اللقب مباراتان أولهما ضد بلجيكا والتي ستكون صعبة جداً، ولكن في هذه الحياة ليس هناك شيء مستحيل"، مضيفاً في تصريحات صحيفة قبل مباراة فرنسا "لا نتبادل الحديث بيننا عن التتويج باللقب ولكن كل واحد منا يفكر بإمكانية تحقيق ذلك، " وأضاف: "المنتخب البلجيكي يملك فرديات رائعة جداً، يجب ان نكون حذرين جدا في الدفاع، ولكننا نعرف ما يتعين علينا القيام به"، مذكرا بان فرنسا "اقصت افصل لاعب في العالم في ثمن النهائي "ميسي"، لم يلمس الكرة كثيرا. لدينا اللاعبون الضروريون لإيقاف أخطر وافضل اللاعبين".

** 3 أمور على منتخب فرنسا الحذر منها أمام بلجيكا

يواجه المنتخب الفرنسي نظيره البلجيكي ضمن فعاليات الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2018، المقامة حالياً على الأراضي الروسية، حيث يتطلع الديوك للتأهل إلى المباراة الختامية للمرة الثالثة في تاريخهم، بينما تسعى الشياطين الحمر لملامسة اللقب العالمي للمرة الأولى، المباراة ستشهد سجالاً تكتيكياً منقطع النظير، حيث يعي المنتخب الفرنسي جيداً ما يجب القيام به في هذه الدور من أجل بلوغ مراده، إلا هناك بعض الأمور التي ينبغي عليه اجتنابها إن هو أراد التأهل إلى المباراة الختامية:

# المشاكل الدفاعية:

المنظومة الدفاعية للمنتخب الفرنسي ليست سيئة على المستوى الجماعي، بل العمل الهائل من وسط الملعب بالضغط على المنافس والتغطية على الأطراف والعودة لمساعدة الرباعي الخلفي يُسهل كثيراً من مهمة الخط الدفاعي ويحميه تماماً من أخطار هجمات المنافس، لكن المشكلة الدفاعية تحضر في حال تخطى هجوم المنتخب الآخر وسط الملعب ووصل للرباعي الخلفي، هنا تظهر مشكلة بارزة وهي تواضع القدرات الفردية للمدافعين خاصة في المواجهات الفردية مع المنافسين أصحاب السرعة والمهارة الفردية والقدرة على تغيير اتجاه الجسم بمرونة وسرعة، وقد أظهرت مباراة الأرجنتين في الدور ثمن النهائي ضعف بينجامين بافارد ولوكاس هيرنانديز في المواجهات واحد ضد واحد، التركيز على جهة واحدة ظهر جلياً خلال المباريات السابقة، أن طلعات المنتخب الفرنسي تُخطط دائماً من الجهة اليمنى، بسبب تواجد أحد أسرع اللاعبين في العالم “كيليان مبابي”، ويعاونه مفتاح اللعب بول بوجبا الذي يساعد الديوك على الانتقال من الحالة الدفاعية للحالة الهجومية بتمريراته التي تضرب خطوط المنافس بسهولة، لكن هذا الإتكال على جهة دون أخرى جعل كتيبة ديديه ديشامب مُفتقرة للحلول الناجعة وللتنشيط الهجومي الذي بإمكانه خلخلة الدفاعات المتكدسة.

 # إلغاء الأدوار الهجومية للجهة اليسرى

 تواجد لوكاس هيرنانديز يعني غياب عنصر المفاجأة عن المنتخب الفرنسي، ويعنى أيضاً عدم القدرة على الوصول إلى مرمى المنافس عن طريق اللعب المفتوح نظراً لسهولة إحكام الرقابة على كيليان مبابي، وهو أمر شاهدناه في اللقاء الأخير ضد المنتخب الأوروغواياني.

# التقاعس في الضغط على حامل الكرة:

أصبح من الواضح في المباريات الخمس السابقة، أن مدى تحكم المنتخب الفرنسي في أطوار المواجهات يتوقف بشكل كبير على المجهود الذي يبذله لاعبيه في وسط الميدان أثناء الضغط على المنافس بعد فقدان الكرة، فالضغط الجماعي الذي يفرضه الفريق حين يكون متمركزاً خلف الكرة مهم جداً لأنه يجنب الفريق من وصول المنافس للثلث الأخير من الملعب وهو في وضعية تفوق عددي، لذلك فإن مواصلة الضغط لأطول فترة ممكنة وعدم التقاعس كما حدث في الدقائق الأخيرة أمام المنتخب الأرجنتيني، سيكون مهماً جداً لحجز تأشيرة العبور للمباراة الختامية. (نقلاً عن: موقع سبورت 360) 

** 3 أمور يجب على منتخب بلجيكا اجتنابها أمام فرنسا

أمور كثيرة على المنتخب البلجيكي أن يعد لها العدة، ويحسب لها ألف حساب عندما يواجه منتخب فرنسا في المباراة الأولى من المربع الذهبي لمونديال روسيا، لكن الأهم هو تجنب 3 أمور : 

# التعديلات التكتيكية

  كانت التعديلات التكتيكية في مباراة البرازيل في دور ربع النهائي لها فوائد وافرة، انطلاقاً من التحول إلى خطة 3-3-4 بدلاً من 3-4-3، مروراً بتقوية خط الوسط من خلال إقحام مروان فيلايني وناصر الشاذلي اللذان منحا المنتخب البلجيكي قوة بدنية كبيرة وسرعة لا مثيل لها في استرجاع الكرة، ثم لا ننسى الأدوار الدفاعية للثنائي روميلو لوكاكو وإدين هازارد اللذان انكفآ على التواجد في الأروقة أكثر من العمق، المنتخب البلجيكي عليه اجتناب العودة إلى خطة 3-4-3 لأنها تقوّض كثيراً من خطورة كيفن دي بروين وتجعله تقريباً بعيد عن صناعة اللعب وتتسبب في ندرة انطلاقاته وتمريراته التي هي رأس مال خطورته بدلاً من التمركز في دائرة المنتصف إلى جانب أكسيل فيتسل للقيام بالمهام الدفاعية وتغطية تقدم الأطراف.

# المساحات خلف الظهيرين :

منذ المباراة السابقة، وروبرتو مارتينيز يحاول إيجاد حل ناجح لمشكل الأروقة، سواءً بتعديل الرسم التكتيكي من 3-4-3 إلى 3-3-4 أو بإعطاء مهام دفاعية كبيرة لكل من مروان فيلايني وناصر الشاذلي في الرواقين من أجل التغطية على انطلاقات توماس مونييه وأحياناً فيرتونخين، وهو أمر قلل من الثغرات، لكنه لم ينهها، ولا يجب سوى أن نعود للشوط الثاني ضد البرازيل لنرى كيف استغل دوجلاس كوستا الأروقة من أجل خلق الخطورة على مرمى تيبو كورتوا، وكيليان مبابي يملك ما يكفي من السرعة والمهارة لخلق مشاكل جمة للمنتخب البلجيكي في هذا الشق، وعلى الفريق أن يكون حذراً جداً خاصة أثناء المرتدات، حتى لا يتكرر ما حدث أمام المنتخب الياباني الذي سجل الهدف الثاني مستغلاً المساحات خلف فيرتونخين.

# الكرات الثابتة :

سواءً في الكرات التي تُنفذ بشكل غير مباشر أو تلك التي تُنفّذ بشكل مباشر، فإن المنتخب الفرنسي يُحسن استغلال وضعيات الكرة الثابتة ويجعل منها سلاحاً يخلصه من بعض المباريات المعقدة، على غرار ما حدث ضد الأوروغواي، أنطوان جريزمان وبول بوجبا يُحسنان التصرف مع الضربات الحرة المباشرة، أما رافاييل فاران وأولفييه جيرو وصامويل أومتيتي فهم متخصصون في الكرات الهوائية ودائماً ما يكونون متواجدين داخل منطقة الجزاء حينما يتعلق الأمر بالكرات الركنية أو الكرات التي تنفذ لداخل منطقة الجزاء.. هذه الأمور كلها تُحتم على المنتخب البلجيكي اجتناب القيام بالأخطاء التكتيكية والعرقلة غير المشروعة قرب مربع العمليات، لأن الديوك قد يستغلونها أيما استغلال. نقلا عن (موقع سبورت 360). 

** مباراة التأهل للنهائي لا تقبل القسمة على إثنين 

لن يشفع التأريخ ولا الأرقام في لقاءات منتخبي فرنسا وبلجيكا، في  حسم هذا المنتخب على الآخر في التأهل للمباراة النهائية، فلقاء المربع الذهبي سوف لا يقبل القسمة على إثنين، وسبق للمنتخبين أن التقا في 48 مباراة سابقة وستكون مباراة نصف النهائي في مونديال روسيا المباراة رقم 49،  حقق فيها المنتخب البلجيكي الفوز 20 مرة، أولها وديا عام 1905 (7-0)، وآخرها وديا في 2015 (4-3)، وكان آخر انتصار رسمي لبلجيكا في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم، سبتمبر 1981 (2-0). فيما حققت فرنسا 16 انتصارا فقط، أولها وديا عام 1907 (2-1)، وآخرها وديا أيضا عام 2004 (2-0)، وكان آخر انتصار رسمي لفرنسا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لكأس العالم 1986 (4-2). فيما تعادل المنتخبان في 12 مباراة، كان أولها وديا عام 1904 (3-3)، وآخرها وديا أيضا عام 2013 (0-0)، وكان آخر تعادل رسمي بينهما سلبيا أيضا في تصفيات أمم أوروبا عام 1976، ومن خلال نتائج المباريات 48 السابقة نقدم هذه الإحصائيات لقراءنا الكرام : 

# نجح المنتخب البلجيكي بالفوز في (20) مباراة، في المقابل فاز المنتخب الفرنسي في (16) مباراة وتعادلا في  (12) مباراة 

# سجل المنتخب البلجيكي (108) هدفاً في حين سجل المنتخب الفرنسي (95) هدفا في مرمى بلجيكا

# لقاء الفريقين في نصف نهائي مونديال روسيا هو اللقاء رقم (3) حيث فاز المنتخب الفرنسي في المباراتين السابقتين. 

# أول لقاء بين الفريقين كان عام 1904 وانتهى بتعادل الفريقين 3-3 في مباراة ودية، جرت بينهما في بلجيكا.

# آخر لقاء بين الفريقين كان في عام 2015 في مباراة ودية، وفاز فيها منتخب بلجيكا 4-3.

# أعلى نتيجة مباراة بينهما كانت 2-1 وتكررت (10) مرات، وبعدها نتيجة 3-1 و0-0 وتكررتا (3) مرات.

# أكثر أهداف سجلها المنتخب البلجيكي في مرمى فرنسا في مباراة واحدة كانت 7-0 عام 1905 في مباراة ودية أقيمت في بلجيكا، ثم نتيجة 6-1  في فرنسا عام 1930، و5-2 عام 1909 وكلها جاءت في مباريات ودية,

# أكثر أهداف سجلها المنتخب الفرنسي في مرمى بلجيكا في مباراة واحدة، كانت 21-2 عام 1954 في مباراة ودية أقيمت في فرنسا، وهي النتيجة الأعلى بين الفريقين، ثم نتيجة 5-0 عام 1984 ضمن بطولة أمم أوربا(المجموعة الأولى).

# أكثر عدد من الأهداف سجلت في مباراة الفريقين كانت 14 هدفاً، وانتهت لصالح فرنسا 12-2 ، ثم 9 أهداف وانتهت لصالح فرنسا أيضا عام 1956. 

# لقاء الفريقين في المربع الذهبي لمونديال روسيا، أول لقاء تنافسي منذ مونديال 1986، عندما فازت فرنسا 4-2 في مباراة تحديد المركز الثالث.

# خاض الفريقان مباراتين فقط في منافسات كأس العالم، فاز فيها منتخب فرنسا، 3-1 في الدور الأول في 1938 و4-2 في مباراة تحديد المركز الثالث في 1986.

# هذا ثاني وصول لمنتخب بلجيكا إلى نصف نهائي كأس العالم، خسر أمام الأرجنتين في 1986.

# هذا سادس وصول لفرنسا إلى نصف نهائي كأس العالم: تم إقصاؤه من أول 3 (1958، 1982، 1986) ووصل إلى المباراة النهائية في آخر مرتين وصل إلى هذا الدور (1998، 2006).

# لم يخسر منتخب بلجيكا في آخر 24 مباراة لعبها في جميع المنافسات (فاز 19 تعادل 5).

# حصيلة منتخب بلجيكا المؤلفة من 14 هدفاً هي الأكثر لمنتخب في مرحلة نصف النهائي لكأس العالم منذ البرازيل في 2002 (15) هدفاً. 

# باستثناء نتائج ركلات الترجيح، خسر منتخب فرنسا مرة واحدة فقط في آخر 13 مباراة لعبها في مراحل كأس العالم الاقصائية (10 فوز وخسارة واحدة وتعادلين) 

# سجل لمنتخب بلجيكا 9 لاعبين مختلفين في مونديال 2018 (باستثناء الأهداف الذاتية)، إيطاليا فقط في 2006 وفرنسا في 1982 (10 لكل منهما) سجل لهما لاعبون أكثر خلال دورة واحدة.

# سجل أنطوان غريزمان 7 أهداف في آخر 6 مباريات اقصائية لعبها لمنتخب فرنسا في البطولات الكبرى (كأس العالم واليورو).

# ساهم روميلو لوكاكو في إحراز 20 هدفاً خلال آخر 13 مباراة لعبها لمنتخب بلجيكا في جميع المنافسات (سجل 17 صنع 3).

# النجم الفرنسي كيليان مبابي هو اللاعب أصغر لاعب تحت سن العشرين يسجل أكبر عدد من الأهداف (3) خلال مونديال واحد لكأس العالم منذ بيليه في 1958 (6) لكن بيليه كان آخر لاعب تحت سن العشرين سجل في نصف نهائي كأس العالم (ثلاثية أمام فرنسا حينها). المصادر ( وكالات – مواقع مختلفة منها الموقع الرسمي للفيفا، وموقع أويتا للإحصائيات). 

** الدوري الإنجليزي ... والنقاط المشتركة بين المنتخبين

ستلعب عوامل كثيرة على نجاح هذا المنتخب على حساب الأخر بالتأهل للنهائي، ومنها تواجد عدد كبير من لاعبي المنتخبين في الدوري الإنجليزي، كمانشستر سيتي، بطل الدوري الإنكليزي، وتشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير، وكذلك تنافسا بين زملاء في برشلونة وباريس سان جرمان وموناكو. وستكون هناك مواجهة مثيرة بين لاعبي تشيلسي، تيبو كورتوا حارس مرمى بلجيكا، وزميله إيدين هازارد، أمام زميليهما في الفريق اللندني، نغولو كانتي وأوليفييه جيرو، وسيواجه بول بوغبا، لاعب وسط فرنسا، زميليه في مانشستر يونايتد، مروان فيلايني وروميلو لوكاكو، وعن هذا الأمر قال لاعب وسط بلجيكا ناصر الشاذلي إن اعتياد زملائه على مواجهة لاعبي فرنسا، في الدوري الإنكليزي الممتاز، سيضيف نكهة رائعة على مباراة المنتخبين، في نصف نهائي كأس العالم. ويلعب الشاذلي (28 عاما)، مع وست بروميتش ألبيون، الذي هبط من البريميرليغ في الموسم الماضي، ضمن 11 لاعبا في تشكيلة بلجيكا، ينتمون لأندية إنكليزية، فضلا عن خمسة آخرين في تشكيلة فرنسا الأساسية، وقال الشاذلي في مؤتمر صحافي، عقب تدريب المنتخب البلجيكي “نعرف جيداً كل هؤلاء اللاعبون، من الناحية الخططية، وما يمكن أن يقدموه، فضلا عن قدراتهم الفردية، أعتقد أن هذا يمثل أفضلية لنا، عند وضعنا لخطتنا”. المصدر/ وكالات 

** فرصة هنري بالتتويج / بقلمي

مواجهة أي مدرب أو المدرب المساعد لمنتخب بلاده سيأخذ أشكال متعددة من التحليل والمشاعر والآراء، خصوصا عندما يدخل العنوان" الإنتماء للوطن" بقوة في هذا " السجال" وهذا ما عليه المدرب المساعد لمنتخب بلجيكا تيري هنري، الذي كان السند القوي لمدرب بلجيكا روبيرتو مارتينيز، وعندما تحين ساعة اللقاء، والمواجهة مع المنتخب الفرنسي، ستكون الأنظار وعدسات المصورين، وحتى النقل المباشر للمباراة، وللجمهور في الملعب وخارجه، خصوصاً للفرنسيين أكثر من تساؤل وتعليق وتعقيب، يميناً وشمالاً، والكل يتفق أن الدولي الفرنسي السابق تيري لن يحزن ويتألم، إذا فاز منتخب بلاده في المباراة والتأهل لنهائي البطولة، وفي نفس الوقت لن يكون حزيناً إذا حصل الأمر نفسه مع منتخب بلجيكا، لأنه انجاز شخصي كبير، لا يستطيع أحد أن ينكره ويقلله.  

**  تضارب الإحصائيات واختلاف الأرقام / بقلمي 

عملية البحث في " كوكل" أو أي متصفح آخر، عن معلومة ما، عملية سهلة ولا تحتاج للتعقيد، وانما الصبر قليلاً حتى تجد ضالتك، ففي مصادر عديدة تشير لقاءات المنتخبين الفرنسي والبلجيكي السابقة إلى الرقم (48) لتجد في مصادر أخرى الرقم (74) في جميع المنافسات واللقاءات الودية بينهما، هذا التضارب في الإحصائيات واختلاف الأرقام إلى عدم وجود الأرشفة الصحيحة، وقد يكون السبب قلة خبرة، أو إجتهادات بين شخص وأخر، أو بين هذا الموقع أو ذاك، 

** مواجهات فرنسا وبلجيكا ... أرقام وحقائق ونتائج إعجازية

شكل اللقاء بين الجارين فرنسا وبلجيكا محطة كلاسيكية في منافسات كرة القدم، بدءا من العام 1904، تاريخ أول مباراة بينهما. عشية المواجهة بين المنتخبين في الدور نصف النهائي لكأس العالم 2018 في روسيا، استعادة لتسع محطات بارزة في تاريخ المواجهة التي حصلت 

# أول مباراة "رسمية"

ودية أقيمت في بروكسل في الأول من مايو 1904 وانتهت بالتعادل 3-3. تعتبر رسميا أول مباراة بين المنتخبين. كان المنتخب الفرنسي في حينها يضم 12 لاعبا، واضطر المسؤولون عنه لإجراء قرعة للاختيار بين جاك دافي وإميل فونتين للمشاركة. كان دافي سعيد الحظ، أما فونتين فكانت القرعة مؤشرا سلبيا له، لم يحظ مطلقا بفرصة الدفاع عن ألوان المنتخب.

# السباعية البلجيكية

مباراة ودية أقيمت في السابع من مايو 1905 في بروكسل، حققت بلجيكا فوزا كاسحا 7-صفر، تأخرت المباراة ساعة عن موعدها بعدما ضل الحكم جون لويس طريقه، واضطر اللاعب الفرنسي جورج كروازييه لمغادرة الملعب في الدقيقة 65 للالتحاق بثكنته العسكرية على الموعد.

# مونديال 1938

التقى المنتخبان في الدور ثمن النهائي لكأس العالم 1938 في فرنسا، وانتهت المباراة بفوز المنتخب المضيف 3-1 وعبوره إلى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

# احتفالا بالتحرير

في ديسمبر 1944، التقى المنتخبان وديا في باريس، في مباراة انتهت بفوز فرنسا 3-1، وكانت الأولى للمنتخب الفرنسي بعد تحرير العاصمة من الاحتلال النازي.

# ثلاثية بلاتيني

في 16 يونيو 1984، التقى المنتخبان في الدور الأول لكأس أوروبا، في مباراة فاز بها المضيف بخماسية نظيفة، بينها ثلاثة أهداف "هاتريك" لنجم تلك الحقبة ميشال بلاتيني الذي قاد المنتخب حتى النهائي والفوز على إسبانيا (2-صفر)، لتحرز فرنسا أول ألقابها الكروية.

# برونزية زرقاء

في 28 يونيو 1986، التقى المنتخبان في مباراة المركز الثالث لمونديال المكسيك، وفازت فرنسا 4-2 بعد التمديد.

# مباراة العودة

التقى المنتخبان في مباراة ودية في باريس في 25 مارس 1992، انتهت بالتعادل 3-3 بعدما تمكن المنتخب الفرنسي من العودة في كل مرة تقدمت فيها بلجيكيا، لاسيما بفضل نجمه في تلك الفترة جان بيار بابان.

** هنري "عدو الفرنسيين" بنصف نهائي المونديال

يواجه النجم الفرنسي السابق تييري هنري موقفا صعبا، عندما يقف مع الطاقم التدريبي لمنتخب بلجيكا بمواجهة منتخب بلاده فرنسا، في الدور نصف النهائي من المونديال الثلاثاء المقبل. ويعمل هنري مساعدا للإسباني روبرتو مارتينيز على رأس الجهاز الفني لمنتخب "الشياطين الحمر"، الذي استطاع بلوغ نصف نهائي المونديال بعد الفوز على البرازيل 2-1 مساء الجمعة. واختار مارتينيز هنري مساعدا له عند تعيينه في أغسطس 2016، حيث عملا معا خلال تصفيات كأس العالم واثناء المونديال الجاري، وحقق المنتخب البلجيكي العلامة الكاملة حتى الآن في المونديال، واستطاع الانتصار في جميع المباريات الخمس التي خاضها خلال البطولة، ليحجز لنفسه مقعدا في مباراة نصف النهائي أمام فرنسا، ويعد "الغزال الأسمر" هنري من أساطير المنتخب الفرنسي، إذ خاض 123 مباراة دولية وسجل 51 هدفا ما بين أعوام 1997 و2010، كما حقق لقب كأس العالم عام 1998 وكأس الأمم الأوروبية 2000 مع منتخب "الديوك"، ولم يسبق لهنري أن سجل أي هدف في مرمى المنتخب البلجيكي خلال مسيرته، ولكنه بالتأكيد سيرشد مهاجمي بلجيكا لطرق الوصول لمرمى منتخب بلاده مساء الثلاثاء... (نقلا عن موقع سكاي نيوز)

الأكثر شعبية
معايير المفاضلة بين المتقدمين للتعيين على الدرجات الوظيفية المعلنة في تربية النجف الاشرف
تربية النجف الاشرف تطلق استمارة التعيينات يوم الاحد المقبل
عاجل اطلاق تعيينات مديرية تربية النجف
مسجد الكوفة المعظم..برنامج إشراقات قرآنية الحلقة العاشرة
مهرجان السفيرالثامن في مسجد الكوفة المعظم..جلسة الشعر الشعبي الشاعر \حيدر الشيباني القصيدة الثانية
مسجد الكوفة المعظم..برنامج إشراقات قرآنية الحلقة الحادية عشر
مركز المختار للانتاج الفني في قسم اعلام مسجد الكوفة / برنامج طبيعة الكوفة الحلقة الحادي عشر
كوادر أمانة مسجد الكوفة تواصل تثبيت قطع دلالات إرشاد الزائرين في المسجد المعظم والصحن المطهر لمسلم بن عقيل (عليه السلام)
لأول مرة ... العتبة العلوية المقدسة تهيئ سيارات اسعاف فوري ذات الشحن الكهربائي لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين (ع)
إذاعة سفير الحسين (عليهما السلام) تطوُّر ابراج البث ليشمل جميع أقضية محافظة النجف الأشرف
مسجد الكوفة المعظم :برنامج درر إسلامية الحلقة الثالثة والثمانون
انجاز مشروع طريق جديد يربط باب الحجَّة بسطح نفق مسلم بن عقيل (عليه السلام) خدمة لزوار الأربعين
اليوم الثالث.. مقتطفات عاشورائية في أمانة مسجد الكوفة المعظم/ الشيخ احمد الربيعي
قسم التصاميم والدراسات في العتبة العلوية يصمم أكثر من 60 مشروعاً خلال أربعة أشهر
شُعبة الآليات الخدمية في العتبة العلوية تواصل استعداداتها لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين (ع)
معايير المفاضلة بين المتقدمين للتعيين على الدرجات الوظيفية المعلنة في تربية النجف الاشرف
النجف تشهد اقامة المؤتمر السنوي الحادي عشر لمركز ارشاد التائهين من زائري الامام الحسين(عليه السلام)
تربية النجف الاشرف تطلق استمارة التعيينات يوم الاحد المقبل
عاجل اطلاق تعيينات مديرية تربية النجف
العتبة العلوية المقدسة تستقبل موكب جامعة الكوفة
انطلاق فعاليات مهرجان حليف القران السنوي السابع في رحاب مزار زيد بن علي(عليه السلام)
عن نادية مراد وجائزة نوبل
أمين مسجد الكوفة المعظم يلتقي آية الله سماحة السيد محمد علي الشيرازي والوفد المرافق له بعد تشرفه بزيارة المسجد والمراقد الطاهرة جواره
مسؤول باكستاني ووفد مرافق له يتشرفون بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره
مهرجان السفير : غيثٌ امطر ثقافة التاريخ
الأسرة التربوية في مدينة الكوفة العلوية تشارك أمانة مسجد الكوفة المعظم في إحياء ذكرى عاشوراء الحسين (عليه السلام)
العلامة فضيلة الشيخ حسين الكوراني في ضيافة السفير
رئيس مجلس النواب ونائبيه يتشرّفون بزيارة مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام )
مجلة السفير ...مواقع التواصل الاجتماعي مكّب العقد النفسية والاجتماعية
استعدادا لوفود زوار عاشوراء .. القسم الهندسي يواصل أعمال الصيانة في صحن مسلم بن عقيل (عليه السلام)