مطار النجف الاشرف الدولي ..نافذة عالمية في عيون نجفية

بواسطة عدد القراءات : 9555
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مطار النجف الاشرف الدولي ..نافذة عالمية في عيون نجفية

تحقيق : حيدر حسين الجنابي ..شبكة النجف الان

ونجحت مدينة قممها القباب الذهبية في تحليق طائراتها رغم انها اعلى من النجوم .

فمن رحم ذلك المدرج العسكري البسيط الذي كان يستخدم للدمار ولا يتجاوز الامتار ، ولد مطار النجف الاشرف ليتحول الى نافذة تطل منها الغري وبانيقيا وطوى والطور بكل قدسيتها الى العالم .

كان تحيط به الرمال من كل صوب ، وبعض المزارع التي لا يستفيد منها الفلاح ولا يسد تكاليف زراعته ، يوم كان من يحب الامام علي عليه السلام يقتل على الهوية بسكين الجهل والتعصب والطائفية في مثلث الموت الذي يبعد عن العاصمة بغداد  40كيلو مترا ويتوسط بين الانبار وبابل   .

فكرة بناها النجفيون واستقتلوا من اجلها وصار الحلم حقيقة ليتناسب مع حجم مدينتهم وتألقها وتاريخها ومكانتها في قلوب الانسانية بعد ان كانت مهمشة لعقود طويلة ومحرومة لأنها تحتضن مرقد امام الخلفاء والاوصياء وهي مدينة علمية ثورية حرة    .

مطار النجف ...جسر للحضارات

تقول كاتبة العدل في محكمة الكرادة فائزة الشيخ علي من محافظة النجف "  يعتبر مطار النجف الاشرف منفذ حدودي مهم جدا اثر كثيرا في تطوير الاقتصاد في النجف الاشرف " .

وتبين " لقد ساهم ايجاب في ربط العراق بدول العالم وجعل لنا كحقوقيين ان نتصل ونطلع على اهم المعالم العالمية بسهولة وان نقيم ونلتقي مفكرين ومستشارين وشخصيات سياسية وقانونية " .

 ويرى الشيخ علي كاشف الغطاء  ان " مطار النجف اصبح معلما جويا مهما لأنه بات اليوم منفذا حيويا يستخدمه الكثير من محبي اهل البيت عليهم السلام ،ويجب ان يعكس المطار الصورة الحقيقية للمحافظة  ".

معلم نجفي يتحدث

موضحا " ان طلبة العلوم الدينية من شتى انحاء العالم ، ومراجع الدين والعلماء والمفكرين وكل الزائرين صار بإمكانهم وعبر مطار النجف ان ياتون للزيارة ولطلبة العلم خلال ساعات قليلة وبكل سهولة " .

واقترح كاشف الغطاء " اتمنى من ادارة المطار واقترح ان تسعى الى اقامة مكتبة علمية داخل المطار توضع فيها كل مؤلفات علماء ومفكري وادباء النجف حتى يرى العالم اجمع اهمية النجف الاشرف ومكانتها الدينية والعلمية والثقافية " .

ويؤكد مدير بلدية قضاء المشخاب اياد الزرفي ان " يعكس المطار وجه العراق والنجف الاشرف لأنه بات بوابه ونافذة ومعبرا وجسرا جويا يربطنا بعواصم الدول العربية والاجنبية ، ومن المهم ان يدعم المطار وان يتطور اكثر وان يصبح من افضل مطارات العراق رغم عمره القصير الا انه الان صار متميزا ومحط اقبال مئات الالاف من الزائرين من كل انحاء الدنيا  " .

خبرات دولية

من جانبه اكد رئيس اتحاد رجال الاعمال في النجف عماد سكر"  يجب استثمار وجود المطار لتنشيط الحركة التجارية والاقتصادية والعمرانية من خلال تسهيل دخول العاملين والمهندسين الاجانب وممكن استغلال المطار بتسهيل دخول الشركات والاستفادة من خبراتهم بسبب ما يمر به العالم من ازمة اقتصادية " .

مبينا " ان المطار ساهم بشكل كبير في تسهيل عملية دخول المستشمرين والشركات العربية والاجنبية للمشاركة في بناء العراق من خلال المشاريع الاستثمارية في المحافظة " .

المطار انتصارا للنجف

اما مخطط المدن عبد الكريم خواجة فيقول ان " عملية افتتاح مطار النجف انتصار لمدينة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ، فقد اصبح المطار نافذة واطلاله الى كل دول العالم وسيفتح الابواب من النواحي الاقتصادية الاستثمارية والسياحية في النجف بعد ان كانت مغلقة" .

وتابع الخواجة "  الان اصبحت النجف مفتوحة مع كل دول العالم القريبة والبعيدة وضمن مخططاتنا يوجد لدينا في دائرة التخطيط العمراني يوجد لدينا مطار على مستوى عالمي وبمساحات كبيرة وفي المحافظة نية لتطويره لاستقبال رحلات من كل دول العالم " .

مدينة السياحة الدينية

مضيفا " مدينة النجف هي مدينة السياحة الدينية والاقتصادية ومدينة العلم والمعرفة والحوزة والمرجعية وحتى المدن المجاورة للنجف بدأت تستفيد من المطار من خلال الاجواء الامنية الجيدة التي تتمتع بها المحافظة " .

اما الدكتورة شيماء الابراهيمي طبيبة اخصائية نسائية وتوليد فتوضح ان  " مطار النجف نافذة جوية مهمة جدا ساهمت في انفتاح مدينة النجف على العالم ، حيث اصبح السفر سهل جدا وله الدور الكبير في الحركة العلمية خاصة من خلال المؤتمرات التي تقام في النجف ".

وبينت " اصبح من السهولة ان ندعوا الاطباء والشخصيات في العالم المهتمة في مجال الطب والعلوم والتي تأتي عن طريق مطار النجف للمشاركة في المعارض والمؤتمرات وفي المقابل ايضا اطباء العراق والنجف خصوصا اصبحت نشارك في الكثير من المؤتمرات التي تقام خارج العراق واصبح باستطاعتنا المشاركة فيها بسهولة " .

واشارت " كما ان المطار كان له دور كبير في سفر المرضى للعلاج في دول العالم بعد ان كان المريض يعاني اذ لا يوجد مطار قريب في الفرات الاوسط الا في العاصمة بغداد " .

بوابة التواصل العلمي 

ويقول الدكتور حيدر الصفار استاذ في جامعة الكوفة " ان مطار النجف فرصة حققت نجاحا مهما للمحافظة وسهلت عملية تواصل  الوفود العلمية والاكاديميين العرب والاجانب وساهم اختصار الزمن والعناء من خلال وصول وفود الجامعات لتوقيع مذكرات تفاهم وتعاون بين الجامعة والجامعات خارج العراق ف " .

وتابع " اصبح بإمكان الاستاذ الجامعي ان ينتقل الى اي دولة في ساعات ، وام يشارك في المهرجانات والمؤتمرات الدولية الكثيرة ".

اما الدكتور ضرغام حسين باحث في السياحة الدينية " لقد اثر مطار النجف في تنشيط الحركة السياحية في العراق عموما والنجف الاشرف وكربلاء المقدسة خصوصا من خلال دخول مئات الالاف من الزائرين والوافدين الى المدن المقدسة وساهم في انعاش الاقتصاد للفرد والمجتمع حتى وصلت الفائدة الى المليارات  " .

نافذة الملايين

 

فمن المهم ان تسعى الحكومة المركزية والمحلية الى الاهتمام به باعتباره اول مطار من حيث اعداد الوافدين اليه على مستوى العراق ،مما جعله مطارا حيويا ،فمن الضروري ان يكون مطار النجف الاشرف الدولي من المطارات العالمية من خلال دعمه والعمل على تطويره فقد استقبل وودع الملايين من الزائرين واصبح رقم واحد في العراق في عدد الرحلات والزائرين .

الأكثر شعبية