"التعليم المسرع"خطوة للتقدم نحو النهوض المجتمعي في العراق عموماً و النجف خصوصاً

بواسطة عدد القراءات : 6820
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"التعليم المسرع"خطوة للتقدم نحو النهوض المجتمعي في العراق عموماً و النجف خصوصاً

بثلاثة سنوات تحصل على شهادة للدراسة الابتدائية

 

يعد التعليم بصورة عامة والابتدائي بصور خاصة يواجه مشكلة تسرب التلاميذ مما يترتب عليه ضياع وله أبعاده المتعددة في العملية التربوية ,و تسرب التلاميذ يعتبر حجر عثرة في طريق النهوض التنموي لهذه المؤسسة حيث باتت أعداد المتسربين والتاركين تشكل عباً ثقيلاً على المجتمع العراقي الذي هو بحاجة إلى جيل متعلم , ومن أجل المساعدة للتغلب على هذه الظاهرة وبالتحديد مساعدة التلاميذ ممن تجاوزت أعمارهم السن القانوني للتعليم الابتدائي , جاء مشروع  مدارس التعليم المسرع لتخفيف من وطأة هذا الثقل الكبير الذي من خلاله أعادت أعداداً كبيرة من المتسربين إلى مقاعد الدراسة وانتشالهم من الجهل والأمية ولتسليط الضوء بشكل أكبر على هذه المشروع وأهميته في محافظة النجف الاشرف التقت"وكالة النجف نيوز " بالمشرف المتابع ومنسق المشروع في المحافظة /الأستاذ مهدي بنية الزيادي .

 

س/ما هو مشروع التعليم المسرع وما هو الهدف منه ؟

ج/ مشروع دراسي تربوية برعاية منظمة اليونيسيف وبدعم من وزارة التربية يخدم شريحة المتسربين والتاركين من الأعمار (12-18) سنة وهو مطبق في جميع المحافظات العراقية ومنها محافظة النجف الاشرف حيث بدأ المشروع في العام الدراسي (2007-2008)و يهدف المشروع إلى تمكين التلاميذ الذين تخلفوا عن التعليم الابتدائي أو تسربوا منه والانتظام بمدارس أو صفوف خاصة بهم لتكون مدة الدراسة بها لثلاث سنوات يحصلون خلالها على مهارات القراءة و الكتابة والرياضيات ومهارات حياتية  وفق مناهج مكثفة وخاصة على أن تكون شهادتها معادلة لشهادة الدراسة الابتدائية وتخولهم الدخول إلى المدارسة المتوسطة النهارية أو المسائية .

س/ماهي الضوابط القبول في هذه المدارس ؟

ج/ إن يكون التلاميذ تارك للدراسة أو غير مسجل ضمن الفئة العمرية من (12-18)سنة استنادا إلى هوية الأول المدنية وتأيد أدارة المدرسة يبين الصف الذي وصل إليه , حيث يقبل التلميذ المتسرب في المدرسة الابتدائية الاعتيادية من المستوى الأول في التعليم المسرع أذا كان تلاميذ الصفين الأول والثاني ,ويقبل في المستوى الثاني أذا كان من تلاميذ الصفين الثالث والرابع ويقبل في المستوى الثالث أذا كان من تلاميذ الصفين الخامس والسادس .

س/ هل هذه المدارس مختلطة وتعمل بنظام مجانية التعليم ؟

ج/ مدارس التعليم المسرع على نوعين منها للبنين والأخرى للبنات ولا يجوز جعله مختلطة إلا إذا اقتضت الضرورة القصوى وسمحت الأحوال الاجتماعية  بذلك ,و الدراسة فيها بالمجان حيث وتزود منظمة اليونيسيف المتعلمين بالكتب والقرطاسية والمواد التعليمية مجانا ً ,علماً إن التلميذ يحصل على وجبتين من القرطاسية واحدة من المنظمة وأخرى من وزارة التربية .

س/كم يبلغ عدد مدراس المسرعين في النجف وهل هناك إحصائية لعدد المتخرجين للسنوات الأربعة الماضية ؟

ج/ بدأ المشروع بفتح 18 مدرسة بواقع أربع صفوف دراسية وألان أصبح عدد المدارسة 30 مدرسة منها 19 للبنين و11 للبنات موزعة على جميع إنحاء محافظة النجف الاشرف وقد بلغ عدد المتخرجين للسنوات أربعة الماضية حوالي (1810) طالب وطالبة وعدد المزودين بوثائق (1438) منهم (563) في الدراسة المتوسطة الصباحية و(847) في الدراسة المتوسطة المسائية و(28) الى جهات أخرى مثل الشرطة والجيش .

 

س/ماهو دور وزارة التربية والمحافظة في المشروع وهل الملاكات التعليمية مؤهلة للتعامل مع هذه الشريحة؟

ج/ وزارة التربية داعمة للمشروع من حيث توفير الابنية المدرسية وتزويد التلاميذ بالقرطاسية وتربية النجف المتمثلة بمدير عم التربية والهيئات التعليمية وكذلك دعم محافظ النجف وزيارته المتكررة لهذه المدارس وحضوره معظم النشاطات الفنية وأيضا دعم رئيس لجنة التربية في مجلس المحافظة, إضافة إلى توفير المالكات التعليمية التي تعتبر مؤهلة للتدريس في هذه المدارس حيث تقام سنوية دورات للتأهيل المعلمين للتعامل مع شريحة المتسربين .

س/هل تعتقدون أن المشروع حقق نجاحاً وماهي نسبة لعام 2012؟

ج/ نعم لقد حقق المشروع نجاحاً كبيراً وخاصة في محافظة النجف الاشرف ,حيث أحرزت المحافظة مراكز متقدمة من بين المحافظات الأخرى بنسب النجاح وأعداد التلاميذ , وقد حققنا نسبة نجاح تقدر بـ95 % في الامتحانات الوزارية الدور الأول لعام 2012.

س/هل يوجد حالات تميز بين صفوف التلاميذ وهل هناك نشاطات تربوية خاصة بهذه المدارس ؟

ج/أكثر تلاميذ التعليم المسرع بمستويات علمية ممتازة ,فمن خلال السنة الأولى للمشروع  حصلت تلميذة بالتعليم المسرع من قضاء المناذرة على المرتبة الأولى في العراق على المدارس الابتدائية والتعليم المسرع ,وتلاميذنا الان هم في الدراسة الإعدادية وبمستويات جيدة ,إما بالأنشطة الخاصة  قامت مديرية التربية في المحافظة بتوزيع مكائن الخياطة لمعظم  مدارس البنات لتعليم الطالبات على الخياطة وكذلك ويقام سنوية مهرجان التعليم المسرع تعرض فيه نشاطات هذه المدارس  من نتاجات فنية مختلفة إضافة إلى الرسم والأناشيد والإعمال المسرحية .

س/ هل من كلمة أخيرة ؟

ج/ مشروع التعليم المسرع من المشاريع التربوية الناجحة والحيوية ,والتي ثبتت نجاحاً كبيراً في محافظتنا حيث يعد خطوة للتقدم نحو النهوض المجتمعي في العراق عموماً و النجف خصوصاً,وبهذه المناسبة أدعوا إلى دعم المشروع أعلامياً لتعريف مجتمع المحافظة بهذه المدارس وبما ساهمت في أعادة العشرات من التاركين والمتسربين إلى مقاعد الدراسة ,كما ندعوا إلى زيادة أعداد هذه المدارس لكثرة االتلاميذ الوافدة لهذه المشروع ,

ودعوا إلى أبنائنا التلاميذ الذين تسربوا أو تركوا مدارسهم وبشتى الأسباب إلى الانخراط بهذه المدارس لمستقبلهم ومستقبل العراق العزيز .

 

الأكثر شعبية
رئيس ديوان الوقف الشيعي الجديد” هناك رؤية جديدة للنهوض بالوقف الشيعي ونعكف على دراستها وترتيبها مع أن المنجز في الفترة السابقة لا يمكن إغفاله”
نقابة المعلمين في النجف تشكل 14 لجنة في عموم المحافظة لاستلام معاملات قطع الأراضي
أمانة مسجد الكوفة المعظم تطلق موسمها الثقافي الرابع لشهري جمادي الأولى وجمادي الأخرى 1436هـ
وسط اجواء ايمانية خالصة وبحضور امناء العتبات المقدسة امانة مسجد الكوفة تحتفل بتنصيب سماحة السيد علاء الموسوي مهام ديوان الوقف الشيعي
الوقف الشيعي يصدر بيانا يوضح فيه ملابسات حادثة مقام النبي يوشع في بغداد
الجماعات الإسلامية المتطرفة نشوئها وتطورها عنوان منتدى الحوار المدني في جلستها الخامسة في النجف
رئيس ديوان الوقف الشيعي: الوقف له دور في تماسك الشعب العراقي وخدمة البلد والمنطقة
أمين مسجد الكوفة المعظم يعلن إنطلاق بث قناة السفير الفضائية الناطقة باللغة الإنكليزية
البيت الثقافي النجفي يبدأ بدورة اعداد المدربين TOT بمشاركة متنوعة
مبالغ باهظة لحشوات أسنان تتساقط بعد حين
خلال زيارته إلى مدينة النجف الأشرف :السفير التركي في العراق يشارك الهلال الأحمر العراقي ونظيره التركي في تقديم مساعدات إنسانية للعوائل النازحة
اتحاد الأدباء والكتاب في النجف يقيم مهرجاناً شعرياً دعما للقوات الأمنية والحشد الشعبي
مسجد الكوفة المعظم يخصص مسابقة مسلم بن عقيل(عليه السلام)الرابعة للإبداع الفكري 1436لعام الإمام علي (عليه السلام)
عبد المهدي: مخزون العراق النفطي تجاوز 516 مليار برميل دون حقول كردستان
الذهب بأعلى سعر منذ أسبوعين والفضة تكسب 5%