كورونا.. 5 ملايين مصاب في أميركا اللاتينية وزيادة مقلقة بفرنسا وبريطانيا

بواسطة عدد القراءات : 186
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كورونا.. 5 ملايين مصاب في أميركا اللاتينية وزيادة مقلقة بفرنسا وبريطانيا

تخطى عدد الإصابات بفيروس كورونا في أميركا اللاتينية 5 ملايين في ظل استمرار تفشي الوباء بوتيرة سريعة في عدة دول بالمنطقة، كما تتزايد الإصابات بشكل مقلق في دول أوروبية، في حين عبرت منظمة الصحة العالمية عن توقعات متشائمة.

وبلغت الإصابات في أميركا اللاتينية هذا المستوى بعد أن أعلنت كولومبيا تسجيل 10 آلاف إصابة جديدة، أما الوفيات في هذه المنطقة التي باتت أكبر بؤرة للوباء في العالم فقد تجاوزت 200 ألف وفاة.

وسجلت البرازيل وحدها مليونين و750 ألف إصابة وأكثر من 94 ألف وفاة، أما البلد الثاني الأكثر تضررا في المنطقة فهو بيرو التي رصدت حتى الآن 429 ألف إصابة بكورونا وأكثر من 19 ألف وفاة.

من جهتها، أعلنت المكسيك في وقت مبكر اليوم الثلاثاء 4700 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 444 ألفا، في حين تجاوزت الوفيات 48 ألفا.

وكانت المكسيك سجلت في الأيام الأخيرة أعدادا قياسية من المصابين إذ رصدت ما يقرب من 9 آلاف حالة في اليوم للمرة الأولى السبت الماضي، بعد يوم من إزاحتها بريطانيا من المركز الثالث في قائمة أعلى دول العالم من حيث معدل الوفيات بسبب المرض.

أما البرازيل التي تحتل المرتبة الثانية عالميا من حيث الإصابات بعد الولايات المتحدة فقد بدا أن تفشي فيروس كورونا فيها يتراجع، حيث سجلت في الساعات الـ24 الماضية 16 ألف حالة فقط، وهو أقل معدل ارتفاع في حالات الإصابة منذ يونيو/حزيران الماضي.

وفي الجزء الشمالي من قارة أميركا، سجلت الولايات المتحدة في الساعات الـ24 الماضية 46 ألف إصابة ليرتفع الإجمالي إلى 4 ملايين و711 ألفا، بالإضافة إلى 532 وفاة ليتخطى الإجمالي 155 ألفا.

ورغم التراجع المسجل لليوم الخامس في عدد الإصابات بالولايات المتحدة، فإن مستشارة البيت الأبيض لشؤون مكافحة فيروس كورونا ديبورا بيركس كانت قد حذرت من أن البلاد تدخل مرحلة جديدة من تفشي العدوى.

اعلان
وقد انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الاثنين تصريحات المستشارة ديبورا، وقال إن الوباء ينحسر بجنوب وغرب الولايات المتحدة.

الأكثر شعبية