مفوضية حقوق الانسان توثق استشهاد واصابة عدد من المتظاهرين في بغداد والمحافظات

بواسطة عدد القراءات : 211
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مفوضية حقوق الانسان توثق استشهاد واصابة عدد من المتظاهرين في بغداد والمحافظات

ثقت مفوضية حقوق الانسان استشهاد واصابة عدد من المتظاهرين في بغداد وعدد من  المحافظات.

وذكر بيان للمفوضية :" ان فرق الرصد واصلت توثيقها لما رافق التظاهرات خلال اليومين الماضيين في بغداد وباقي المحافظات "، مشيرة الى استشهاد متظاهر واحد في محافظة ذي قار ، واصابة اثنين من المتظاهرين واثنين من القوات الامنية في منطقة ساحة الوثبة  في بغداد اثر قيام عدد من الأشخاص غير المنضبطين باستخدام قنابل المولوتوف والقنابل اليدوية والأسلحة النارية ضد القوات الامنية ، اضافة الى تسجيل حالتي اختطاف لناشطين اثنين في بغداد والنجف الاشرف ".

واشادت المفوضية بالتعاون بين المتظاهرين والقوات الامنية الذي انعكس ايجابا" في عدد من المحافظات بعودة الدوام في المدارس والجامعات وفتح الطرق الداخلية والخارجية وعودة الدوام في المؤسسات الحكومية وتواجد القوات الامنية في ساحة التظاهرات  .        

وطالبت المفوضية القوات الامنية والمتظاهرين السلميين بالمزيد من التعاون والتنسيق وفرز المسيئين الذين يحاولون حرف التظاهرات عن سلميتها والبقاء في الاماكن المحددة للتظاهر وتجنب الاحتكاك مع القوات الامنية وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

الأكثر شعبية
تأخر رواتب أيلول.. نائب يتحدث عن سبب مباشر ويقترح حلاً وحيداً لتأمينها
اكثر من ثلاثة آلاف شهيد ضمن المقابر الجماعية في النجف الاشرف
دورة تدريبية في البيت الثقافي الفيلي عن (دور الذات في صناعة النجاح)
نادي النجف مهاجما نفط الوسط : تجاوزتم علينا ولم تلتزموا بالروح الرياضية في التعاقد مع كرار جاسم
حظوظ تأهل الشرطة لدور 16 من دوري أبطال آسيا
المدير العام لتربية النجف الاشرف يعلن انتهاء الامتحانات الوزارية في المحافظة بنجاح
مين وكين يصنعان الحدث في الدوري الإنجليزي
الزيارة الأربعينية.. اجتماع موسع في النجف، وتوصيات وقرارات من كربلاء والبصرة
مركز إرشاد التائهين يعقد مؤتمره السنوي الثالث عشر في النجف لخدمة زائري الأربعين
الدفاع المدني في النجف يعثر على مخلفات حربية في طريق زائري الاربعين
تعاون بين وزارة الثقافة و السياحة و الاثار و وزارة التعليم العالي و البحث العلمي
حظوظ تأهل الشرطة لدور 16 من دوري أبطال آسيا وأخيرا . أطلقوا »الروائح، وتركوا المياه الثقيلة عبد المحسن الكاظمي«. كارثة تهدد بغداد مليون متر مكعب من مياه »الصرف« تصب في دجلة والفرات