قسم الإعلام في العتبة العلوية يعلن عن صدور العدد (58) من مجلة قنبر

بواسطة عدد القراءات : 515
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قسم الإعلام في العتبة العلوية يعلن عن صدور العدد (58) من مجلة قنبر


أعلنت وحدة المطبوعات التابعة إلى قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة صدور العدد (58) من مجلة قنبر الخاصة بالأطفال التي تهدف الى تنمية القدرات الذاتية للأطفال من مختلف الفئات العمرية.

وقال مسؤول الوحدة ذو الفقار الحلو، لــ(المركز الخبري)، انه " ضمن سلسلة الإصدارات التي تصدرها وحدتنا أصدرنا العدد الجديد من مجلة قنبر للطفولة ولأعمار محددة , حيث يتضمن العدد مجموعة من المواضيع التعليمية والقصصية للأطفال التي من شأنها أن تنمي قدراتهم الذاتية وتربيتهم بما ينسجم مع ثقافة وطبيعة المجتمع ".

وأضاف " ستتم طباعة أعداد المجلة في مجلد يضم الأعداد من (18) وحتى العدد (31)، وذلك بسبب الطلب المتزايد على المجلة وخصوصاً الأعداد السابقة التي نفذت في الأسواق , مشيراً إلى ان هناك قصصاً للأطفال تتم طباعتها كملحق بمجلة قنبر".

ويهتم قسم الإعلام في العتبة المقدسة بنشر النشاطات والمحافل وكل مايتعلق بالعتبة من خلال وسائله المختلفة ( فضائية أمير المؤمنين(ع)،إذاعة العتبة العلوية ، الموقع الإلكتروني "المركز الخبري") يضاف الى ذلك إصداره لعدد من المطبوعات كمجلة الولاية وقنبر وفضة ، والإصدار الشهري "أخبار العتبة " .

الأكثر شعبية
تأخر رواتب أيلول.. نائب يتحدث عن سبب مباشر ويقترح حلاً وحيداً لتأمينها
اكثر من ثلاثة آلاف شهيد ضمن المقابر الجماعية في النجف الاشرف
دورة تدريبية في البيت الثقافي الفيلي عن (دور الذات في صناعة النجاح)
نادي النجف مهاجما نفط الوسط : تجاوزتم علينا ولم تلتزموا بالروح الرياضية في التعاقد مع كرار جاسم
حظوظ تأهل الشرطة لدور 16 من دوري أبطال آسيا
المدير العام لتربية النجف الاشرف يعلن انتهاء الامتحانات الوزارية في المحافظة بنجاح
مين وكين يصنعان الحدث في الدوري الإنجليزي
الزيارة الأربعينية.. اجتماع موسع في النجف، وتوصيات وقرارات من كربلاء والبصرة
مركز إرشاد التائهين يعقد مؤتمره السنوي الثالث عشر في النجف لخدمة زائري الأربعين
الدفاع المدني في النجف يعثر على مخلفات حربية في طريق زائري الاربعين
تعاون بين وزارة الثقافة و السياحة و الاثار و وزارة التعليم العالي و البحث العلمي
حظوظ تأهل الشرطة لدور 16 من دوري أبطال آسيا وأخيرا . أطلقوا »الروائح، وتركوا المياه الثقيلة عبد المحسن الكاظمي«. كارثة تهدد بغداد مليون متر مكعب من مياه »الصرف« تصب في دجلة والفرات