ابتهاجاً بمناسبة المولد النبوي الكريم.. العتبة العلوية تفتتح بناية مركز الكوثر الصحي ودار الشفاء المركزي لخدمة الزائرين

بواسطة عدد القراءات : 361
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ابتهاجاً بمناسبة المولد النبوي الكريم.. العتبة العلوية تفتتح بناية مركز الكوثر الصحي ودار الشفاء المركزي لخدمة الزائرين

افتتح الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس، يوسف الشيخ راضي ونائبه رضوان صاحب وأعضاء مجلس الإدارة ورؤساء الأقسام والشعب بناية مركز الكوثر الخيري ودار الشفاء المركزي، بالتزامن مع الاحتفال بالولادة الميمونة لسيد الكائنات والرسل محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله) لتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية للزائرين ولأبناء مدينة النجف الأشرف.
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة، قدم تهانيه وتبريكاته للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها  بمناسبة ولادة سيد الخلق أجمعين محمد (صلى الله عليه وآله)، مؤكدا، انه" بالتزامن مع هذه الأيام المباركة تم افتتاح المركز وبالرغم من صغر المساحة ولكنه يرتقي إلى مصاف المراكز الصحية المتطورة بنوعية المعدات والأجهزة الطبية والتأثيث المتكامل".
وأضاف، انه" تم انجاز المركز بعد عمل دام أكثر من سنة لتقديم الخدمات للزائرين وأهالي مدينة النجف الأشرف ولازلنا في بداية المشوار وكبداية يجب ان تكون بمستوى يليق باسم العتبة العلوية المقدسة، وان طموحنا أكبر من ذلك لان البلد والزائرين الكرام يستحقون الكثير، مشيراً إلى، انه لولا القدرات العالية لكوادر العتبة العلوية المقدسة لما استطعنا الوصول إلى هذه المرحلة وان كل جزء في هذا المكان يشير إلى شعبة متخصصة في العتبة المقدسة قامت بعمل معين، ولذلك فان شعارنا في الأيام القادمة سيكون (صنع في العتبة العلوية المقدسة) في إطار سعينا للوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي، وهذا ما نطمح له ونرجو تحقيقه بعون الله".
من جهته قال المهندس علي الغريفي رئيس قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة في العتبة العلوية المقدسة، انه" بعد سنة كاملة من العمل المتواصل ومساندة جميع أقسام العتبة، تم انجاز المشروع من أجل تقديم الخدمات للزائرين الكرام على مدار السنة و لــ(24) ساعة متواصلة ، مبيناً، ان المركز يضم كافة العيادات الاستشارية ومجهز بأحداث الأجهزة المتطورة ويعمل فيه أطباء كفوئين من اختصاصات مختلفة، وان الخدمات فيه شبه مجانية بالخصوص للزائرين الكرام ولأهالي مدينة النجف الأشرف وعوائل الشهداء وعوائل شهداء الحشد الشعبي".
وأشار الغريفي إلى ان افتتاح مركز الكوثر هو مكمل لمركز الأمير الخيري الذي يحتوي على ثلاثة اختصاصات، وبافتتاح هذا المركز تكون مراكز العتبة المقدسة الصحية تحتوي على مجمل الاختصاصات المطلوبة لتقديم كل الخدمات الصطبية والعلاجية التي يحتاجها الزائر الكريم والمراجعين، مبيناً ان دار الشفاء ينقسم الى قسمين، للنساء والرجال وهي عبارة عن مفرزة طبية متكاملة مجهزة بأحدث الأجهزة والأمور الخاصة باستقبال الحالات المرضية الطارئة بغية تقديم العلاج لها والاقتصار على نقلها إلى دار الشفاء دون الحاجة إلى نقلها إلى مستشفيات المحافظة".
من جانبه قال مسؤول المركز حسام علاء عاتي رئيس شعبة الشؤون الطبية والصحية في القسم" يضم المركز عيادة للأطفال وأخرى للنساء وأخرى للسونار ومختبر تحليلات مرضية وعيادة للقلبية والباطنية والصدرية، وقد جهز بأحدث الأجهزة الطبية الحديثة المعمول بها في العالم اليوم، إذ تم انجاز العمل بجهود الكوادر الهندسية التابعة للعتبة المقدسة".
من جهته قال معاون رئيس قسم الشؤون الهندسية والفنية المهندس عبد الكاظم حميد سعدون، ان" المركز يتضمن طوابق متعددة بما فيها الأرضي وتكللت جهود لجنة التنفيذ المباشر التابعة للقسم من خلال كوادرها الهندسية بانجاز المشروع بمدة تنفيذ لا تتجاوز تسعة أشهر والتي أنتجت هذه الثمرة التي تخدم الزائر الكريم".