اللجنة المشرفة على زيارة الأربعين في العتبة العلوية تعلن نقل آخر وجبة من زوار الأربعين

بواسطة عدد القراءات : 228
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اللجنة المشرفة على زيارة الأربعين في العتبة العلوية تعلن نقل آخر وجبة من زوار الأربعين


أعلنت اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين في العتبة العلوية المقدسة عن نقل آخر وجبة من الزائرين الإيرانيين الوافدين للتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) وإحياء مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، وذلك من خلال أكثر من 100 آلية تابعة لقسم الآليات في العتبة المقدسة مع 10 آليات من فرقة الإمام علي القتالية و70 باص من قبل الجانب الإيراني.
وقال عضو اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين السيد أحمد الطالقاني في تصريح للمركز الخبري " أكملت أقسام العتبة المقدسة ذات العلاقة عموماً ومعها قسم الآليات بالخصوص عملية نقل وتفويج الزائرين والتي بدأت منذ عدة أيام، وقد تمت على مراحل متعددة بدأت من جوار الطرق الرئيسية المؤدية الى الحرم العلوي المطهر وانتهاءً بساحة المجسرات - ثورة العشرين - ، ثم المرحلة الثانية إلى مدينة الزائرين التابعة للعتبة العلوية المقدسة، الإمام الحسن (عليه السلام ) جنوباً ، فيما تم الانتهاء من المرحلة الثالثة والتي انتهت لغاية الحدود الإدارية الدولية وعبر المنافذ الحدودية عبر محافظتي بابل وواسط ".

وأكد الطالقاني مشاركة الكوادر الميدانية في أقسام (الآليات، والآليات التخصصية في قسم الشؤون الهندسية ، وقسم مدن الزائرين ، وقسم الاعلام ) في متابعة واسناد الخدمات المقدمة للأفواج الزائرين ".

من جانبه أشار رئيس قسم الآليات السيد ناجح العيناوي أن " الكوادر الميدانية للقسم باشرت بالتفويج العكسي للزائرين اعتباراً من يوم 17 من شهر صفر واستمرت عملية التفويج لغاية اليوم ال22 من شهر صفر الخير".

وأوضح العيناوي" استمرت عمليات التفويج لأكثر من عشرين ساعة في اليوم، اعتباراً من فجر كل يوم الى ساعة متأخرة من المساء، وتمت من خلال 100 آلية وعجلة مختلفة الأحجام تابعة للعتبة العلوية المقدسة يساندها 10 باصات من فرقة الإمام علي القتالية ، ومعها 70 باص إيراني كبير".

 وأكد مسؤول قسم مدن الزائرين في العتبة المقدسة السيد ابراهيم الموسوي عن اكمال الاستعدادات المسبقة لعملية التفويج والمتعلقة بتهيئة جميع سبل الدعم اللوجستي وخدمات الضيافة والاطعام والمبيت في مدينة الإمام الحسن المجتبى المخصصة لهذا الغرض مع استمرار بقية مدن الزائرين التابعة للعتبة العلوية المقدسة بالخصوص مدينة الإمام الرضا (عليه السلام) بالطريق الحولي بتقديم الخدمات والضيافة وسبل الراحة للزائرين العائدين من مدينة كربلاء المقدسة الى حرم أمير المؤمنين (عليه السلام).