الاقليات في العراق أرثٌ وحضارة

بواسطة عدد القراءات : 546
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاقليات في العراق أرثٌ وحضارة

سناء العلي :  النجف 

يعد التنوع المذهبي والعرقي من السمات الخاصة التي تميز العراق عن غيره من دول الجوار، فالاقليات التي سكنت العراق كثيرة، واستطاعت ان تتعايش بسلام لفترة طويلة من الزمن، فكانت صمام الامان لوحدة الشعب وتقدمه لمئات السنين. فالمسيح والازيديين والتركمان والكرد الفيلية والشبك كلها اقليات تعايشت بود ووئام مع المسلمين في العراق ليشكلوا بذلك الموزائيك العراقي .

الا انه في الاونة الاخيرة ظهرت اقلية دخيلة على الشعب العراقي جاءت من دول الجوار لتُقصي الاقليات الاخرى وتحكم بالسيف والدم، وهي الاقلية الوهابية التي ظهرت في العراق في التسعينيات من القرن الحالي ونشطت بعد عام 2003م لتستخدم لغة القتل والعنف والتهجير كوسيلة لاقصاء الاخروالوصول الى دولة قانونها الدم وشعارها الرايات السوداء   . 

حيث بدأت البطش بالمكون المسيحي واختزلت هويتهم ب((النصارى ))  هذه التسمية التي اقترنت بالقتل واستباحة الاموال والاعراض . فقد كان عدد المسيح في العراق قبل عام 2003م مايقارب المليون ونصف مسيحي وصل عددهم الان الى اقل من 250 الف . علما ان المسيحين لايمكن تحديد هويتهم على اساس اثني او مذهبي فهم متنوعون بين (الارمن والكلدان والاشوريين) ومذهبيا ينقسمون الى (ثروكس وكاثوليك وبروسانت وانجيلين ) .

اما الاقلية الازيدية فهي من وجهة نظرالاقلية الوهابية (( فئة ضالة نسيت اسلامها وانحرفت )) وعليه يجب اباحة اموالهم واعراضهم بحجة الخروج من الاسلام والانحراف . ولاتوجد احصائية رسمية عن عدد الازيدين في العراق . الا ان مايشاع انهم كانوا اكثر من 500الف نسمة قبل عام 2003م وماتبقى اليوم أقل من 5 الاف أزيدي .

اما التركمان لم يكونوا اوفر حظا في الهروب من البطش والتنكيل والتكفير من قبل الاقلية الوهابية فقد قتلوا بوحشية وهجروا من منازلهم ليكونوا لاجئين في وطنهم . والتركمان كأقلية موجودة في العراق تضم مسلمين شيعة وسنة ومسيح كاثوليك ولديهم لغة خاصة بهم وهي اللغة  التركمانية , كما يقال ان عددهم كان مايقارب 30مليون نسمة . 

والكرد الفيلية من الاقليات الذين يعتنقون المذهب الشيعي الامر الذي جعلهم الاكثراستهدافا من قبل الوهابية فكانوا مشروع ذبح واستباحة في زمن النظام السابق وصولا الى الوهابية بعد 2003م . ولا توجد احصائية دقيقة وحقيقية للاقلية الكرد الفيلية بسبب التهجير المستمروالقتل العشوائي لهم . 

اما الشبك فهم الاقلية الذين واجهوا بالاضافة الى القتل والتهجير مشكلة التشكيك في هويتهم وولائهم بالرغم من كونهم سكان العراق لمايقارب خمسة قرون الا انهم لم يستفيدوا من هذه الميزة . والشبك يتحدثون لغة خاصة بهم ، واخر التقديرات تشير الى ان عددهم اكثر من 200الف نسمة .

ان الاقليات العراقية كانت وما زالت المكون الحقيقي والجميل للتشكيلة العراقية. والتضحيات التي قدمتها هذه الاقليات كانت السبب في محاربة دولة السيف والدم . والحفاظ على الوحدة العراقية ولم الشمل العراقي بعد القضاء على الفئة الباغية لتعود المياه الى مجاريها في نهري دجلة والفرات وتعود بلد الرافدين الى سابق عهدها وجمال تشكيلاتها وعبق ارضها السمراء .

الأكثر شعبية
تربية النجف : توجه ادارات المدارس بالتواجد ليومين في الاسبوع في مدارسهم لامور ادارية
تلبية لنداء المرجعية بالتكافل الاجتماعي؛ فريق برس يوزع 75 سلة غذائية على المُتَعفِّفين في النجف والرضوية 
رئيس جمعية الخطاطين في النجف ينعى المُحَقِّق السّيّد عبد السَّتّارِ الحَسَنِيّ
فريق برس التطوعي ينفذ حملة تعفير هي الاكبر في مدينة النجف بالتعاون مع العتبة العلوية والدفاع المدني والصحة 
امانة مسجد الكوفة تصنِّع منظومة للتعقيم ضد الفايروسات لمشافي المحافظة
لوحات الولادات الميمونة للأقمار المحمدية في شعبان الخير تتوشح في الأروقة المباركة لمرقد أمير المؤمنين (ع)
كلية طب الاسنان جامعة الكوفة تنشئ العيادة الاستشارية الالكترونية
صحة النجف الاشرف وفاة واحدة وتعافي اثنين من مرضى الكورونا
تلبية لتوجيهات المرجعية.. قوافل تضم مواد غذاية وخضروات تنطلق من مرقد الامام الحسين (ع) الى عدد من المحافظات العراقية
اجتماع امني طارئ لخلية الازمة الخاصة بفايروس كرونا في النجف الاشرف
البنك المركزي يقرر تأجيل استيفاء الاقساط المترتبة عن المستفيدين من المشاريع الصغيرة
دعوات للنخب الأكاديمية التخصصية لأخذ دورها في التوعية والتثقيف بمرض فيروس کورونا (COVID-19)
فريق النجف الاشرف برس التطوعي، يواصل جولاته الإرشادية لحث المواطنين على البقاء في منازلهم للوقاية من بفايروس كورونا
وكيل وزارة الصناعة : يترأس الاجتماع الأول لخلية الأزمة لمتابعة تأمين احتياجات ومتطلبات البلد لمواجهة فايروس كورونا
لجنة رعاية الطفولة في النجف تساهم في القضاء على فايروس كورونا