الغزلان تفرط بفوز مستحق أمام السماوة بدوري الكرة الممتاز

بواسطة عدد القراءات : 2002
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الغزلان تفرط بفوز مستحق أمام السماوة بدوري الكرة الممتاز

علي الحسني / النجف نيوز

فرط فريق النجف بفوز مستحق على ضيفه السماوة، بعد أن خطف منه الأخير تعادلاً ثميناً بطعم الفوز، بنتيجة (1-1) في المباراة التي جرت بين الفريقين في ملعب النجف، يوم أمس الأحد 8/7/2018 لحساب الجولة 37 من دوري الكرة الممتاز العراقي، قاد اللقاء طاقم تحكيمي مؤلف من خالد كريم وعلي زغير وحسن فلاح وسول علي، بإشراف كامل زغير، ومراقب الحكام مهدي فليح، والمنسق الأمني منتظر جهاد، إنتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم أصحاب الأرض بهدف وحيد في(د.37) بواسطة المحترف السوري محمد إبراهيم" حمدكو" وسجل البديل إيهاب ناجح هدف التعادل في الوقت الإضافي المحتسب بدل الضائع (90+4). 

تشكيلة الفريقين/ النجف : حسنين محمد(الحارس) مصطفى ناظم(الكابتن) محمد ناصر، علي كاظم، خضر علي، فرناندو سانتوس، أمجد عطوان، سجاد رعد، محمد حمدكو(نوزاد عبد الحميد)، علي إياد(أحمد جبار)، معين أحمد( تراوري). السماوة : علي كاظم (الحارس) محمد موسى، حيدر راسم، علي وحيد(محمد نزار)، حيدر جلاوي، حيدر جبار، علي عبد الله-الكابتن( أحمد حاضر)، محمد حسن، حسين سلمان، موسى عدنان(ايهاب ناجح)، حسين يونس( عباس صاحب). 

تفاصيل الأهداف : سجل اللاعب السوري محمد حمدكو هدف فريقه الوحيد في المباراة في الدقيقة(37) بعد هجمة سريعة للغزلان من جهة اليمين، وباغتت الكرة التي حولها حمدكو لزميله المندفع للأمام علي إياد، حارس السماوة علي كاظم لتدخل الشباك فوق الحارس من الجهة الثانية وسط دهشة الحارس وزملائه، وفرحة لاعبي النجف بهذا الهدف الجميل، الذي ترجم التفوق الواضح لأصحاب الدار من حيث الخطورة على مرمى المنافس والحيازة والهجمات المتتالية التي نجح دفاع الضيف بالتصدي لها مع الحارس المتألق علي كاظم، وقبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة، نجح البديل إيهاب ناجح من تسجيل هدف التعادل بعد استثمار جيداً للكرة التي وصلته قرب منطقة جزاء النجف ليسدد كرة قوية في شباك الحارس حسنين محمد، معلنة أفراح جمهور السماوة بهذا الهدف القاتل. 

بداية رائعة من الغزلان ... وأداء رائع من حارس السماوة

كان بإمكان فريق النجف أن ينهي النتيجة لصالحه من الشوط الأول، بعد تسيده الملعب بصورة كبيرة، وظهر ذلك جلياً في البداية القوية للفريق بعد مرور أقل من دقيقتين من انطلاق اللقاء، بفرصة خطرة، من تمريرة ذكية من السوري حمدكو إلى زميله علي إياد، إلا أن الأخير سدد الكرة بصورة غير متقنة وهو بمواجهة المرمى، وفي (د.9) تدخل دفاع السماوة في إبعاد الكرة العرضية لمدافع النجف خضر، وأجاد فريق النجف في تنويع بناء هجماته، مع اعتماد الكرات الطويلة للأمام في بعضها، في المقابل لعب السماوة بطريقة تحصين دفاعاته، وشن الهجمات المرتدة السريعة، منها في(د.20) بواسطة حيدر جلاوي وتدخل المدافع محمد ناصر في الوقت المناسب، وقبل تنفيذ الركنية الأولى في المباراة لصالح النجف عند(د.26) أوقف الحكم المباراة لإتاحة الفرصة للاعبي الفريقين لشرب الماء في ظل أجواء حارة جداً، وحصل السماوة في(د.33) على أول ركنية له بواسطة حسين موسى، بعدها بـ (4) دقائق ومن إحدى الهجمات السريعة سجل لاعب النجف محمد حمدكو الهدف الأول في اللقاء لصالح أصحاب الأرض، مترجماً الأرجحية الكبيرة لفريقه النجف، وكاد لاعب السماوة حسين سلمان في (د.40) من تعديل لنتيجة لصالح فريقه لكن كرته من تسديدة قوية علت العارضة، وبعدها بدقيقة واحد، فوت السوري حمدكو فرصة تسجيل هدفه الشخصي الثاني ولفريقه النجف بتسديدة قوية لكنها لم تكن متقنة، واختتمت مجريات الشوط الأول بآخر فرصة في الوقت الإضافي( 45+2) لصالح الضيف من كرة طويلة، تعامل معها حارس النجف بصورة رائعة ممسكاً الكرة من بين لاعبين من السماوة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الغزلان بهدف واحد. 

النجف يهدر الفرص ... والسماوة يسجل

على عكس مستواه في الشوط الأول، ظهر فريق السماوة بصورة ملفتة، وصنع أكثر من فرصة خلال ربع الساعة الأولى من الشوط الثاني، أبرزها في (د.55) ودربكة داخل جزاء النجف، وتدخل رائع من البرازيلي فرناندو في تشتيت الكرة عن مرمى فريقه، ,اخرى (د.59) وكرة خطرة، وإبعاد الكرة من قبل المدافع محمد ناصر، وعاد فريق النجف إلى أجواء المباراة بقوة بعدها، وأخطر منافسه في أكثر من هجمة، أولها عرضية السوري حمدكو إلى علي إياد، داخل جزاء السماوة لكن الحارس علي كاظم حسم الموقف ممسكاً الكرة قرب وصولها لإياد، وعاد أحد أبرز لاعبي المباراة المتألق حمدكو لتهديد مرمى الضيف بتمريرة ذكية إلى زميله معين أحمد، وفرصة هدف ثانٍ محقق، لكن تسديدة الأخير لم تكن متقنة وهو بمواجهة الحارس في وضعية جيدة للتهديف، لتذهب كرته جانب القائم الايمن، وبات واضحاً تأثير درجات الحرارة العالية على عطاء اللاعبين وتركيزهم رغم إجراء مدربي النجف والسماوة جاسب سلطان وحازم صادق على التوالي بإجراء أكثر من تبديل منتصف الشوط الثاني، وهذا ما شاهدناه من عديد التمريرات العشوائية، والقيام بالواجبات الدفاعية، والضغط على حامل الكرة، كما كان عليه الوضع في الشوط الأول، وشهدت (د.80) فرصة حقيقية لتعديل النتيجة لصالح السماوة بعد هجمة سريعة، لكن الكرة القوية التي سددها اللاعب حسين يونس، تصد من الكابتن مصطفى ناظم وتتحول إلى ركنية، وفي واحدة من الهجمات السريعة لأصحاب الأرض حصل اللاعب السوري محمد حمدكو الذي نجح في تجاوز أحد المدافعين ليكون في مواجهة الحارس علي كاظم على بعد أمتار قليلة جداً، وبدل أن يسددا مررها لزميله سجاد رعد لكن الكرة طالت على الأخير، ليهدر النجف فرصة قتل المباراة لصالحه، لتأتي الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي الضربة الموجعة لفريق الغزلان، بهدف التعادل للبديل إيهاب ناجح مستغلاً سوء التغطية من الدفاع، هدف أوقع الصدمة وأصاب الفريق وجمهوره بالألم، بعد التفريط بفوز ثمين ومستحق، وفرصة إستعادة المركز الخامس من فريق الكهرباء في حالة تعثر الأخير في باقي الجولات القادمة من الدوري. 

إرحموا اللاعبين والحكام والجمهور

حسناً تصرفت لجنة المسابقات في إتحاد الكرة المركزي العراقي بتسريع وتيرة منافسات الدوري الممتاز، على أمل التحضير لبداية موسم جيد في وقت مبكر، لكن أن تجرى المباراة في درجات حرارة أعلى من 50 سيليزي، أجدها اشبه بـ " المعاقبة" غير المقصودة للاعبين والحكام والجمهور، وإن كان الأخير غير مجبر في الحضور في هكذا أجواء حارة قاسية، ولكي لا تتكرر هذه المشاهد الصعبة، وظروف إقامة مباريات الدوري في أوقات تؤثر سلباً على حياة وصحة اللاعبين، وهذا هو الأهم، كما جاء في توصيات وقرارات " الفيفا" كذلك على عطاء اللاعبين، والمباراة بشكل عام من جميع الجوانب الفنية والتشويقية والمعنوية، ونتائج الفرق، وهي رسالة إلى لجنة المسابقات، في تدارك هكذا أوضاع في الموسم الجديد، وإذا كان ضرورياً ضغط المباريات، فالأولى أن يكون ذلك في الشهور التي تعتدل فيه درجات الحرارة خصوصا في الشهور(3) الأخيرة من السنة، لا أن يكون ضغط المباريات في قساوة حزيران، وعز حرارة  تموز!

جمهور السماوة : " شكراً جمهور النجف" 

رغم حرارة الجو ومشقة السفر، وعدم تأثير نتيجة مباراة فريقه على بقاءه في الدوري الممتاز، إلا إن عدد لا بأس به من جمهور النجف، حضر ملعبها، مؤازراً لفريقه، ومشجعاً مخلصاً للاعبي الفريق ومعظمهم من الشباب، فكان لهم الدور الإيجابي، والصورة الرائعة في خروج فريقهم بتعادل ثمين أمام مضيفه النجف بهدف واحد لكلا الفريقين، ويحسب لهذا الجمهور الروحية الرياضية العالية التي تحلى بها طيلة وقت المباراة، وبعد نهاية اللقاء، ومن العبارات التي الجميلة التي أطلقها جمهور السماوة من على مدرجات الملعب" شكراً جمهور النجف" في رسالة ودية رائعة، نالت استحسان وإعجاب الحضور، فـ " شكراً جمهور السماوة". 

من يهدر الأهداف يلقى ما لا يسر

ضياع الفرص الحقيقة لتسجيل الأهداف، باتت تؤرق مدربي الفرق، لأن تبعات ذلك قد يرتد سلباً على من يهدر الأهداف، ويسجل المنافس من أنصاف الفرص، أو من تسديدة مباغتة أو ركلة جزاء، ليخرج بنقاط المباراة الثلاثة، أو متعادلاً في أسوء الظروف، ويسرق من الآخر جهوده وتألقه، وبالأخير فأن نتيجة المباراة هي من ستذكر وتؤرشف؟ وهذا ما حصل للكثير من أندية ومنتخبات العالم ودورياته على إمتداد خريطة العالم، في مباراة يوم أمس الأحد 8/7/2018 أهدر فريق النجف أكثر من فرصة حقيقية لتعزيز هدفه الأول في(د.37) عن طريق السوري محمد حمدكو، بهدف ثانٍ، وأخرها مواجهة الأخير لحارس السماوة علي كاظم، ليأتي البديل إيهاب ناجح، ويقضي على جهود وتعب فريق بالكامل بتسجيله هدف التعادل في الوقت الإضافي(90+4) وهو ما أصاب الغزلان بمقتل، فتلقّت ما لا يسر بنهاية اللقاء. 

حضور متواضع

شهدت مباراة النجف وضيفه السماوة، أقل حضوراً من مشجعي الغزلان منذ بداية الدوري، ولم يتجاوز عدد جمهور الفريق الذي حضر ملعب المباراة 2000 مشجع، مقابل 200 مشجع تقريباً من جمهور السماوة، فغابت أهازيج الألتراس المدوية ورابطة مشجعي الفريق ومجانيه كما، كانت عليها في أغلب مبارياته، ولم يعد الأمر بمفاجئ، إذا ما وقفنا على الأجواء الحارة التي أقيمت خلالها المباراة، وكذلك اليأس الذي أصاب عدد كبير من جمهور الغزلان بعد فقدانه الأمل في الحصول على مركز أفضل من الخامس بنهاية الدوري. 

حافظوا على فريقكم 

رغم خلو تشكيلة فريق السماوة من لاعبين بارزين ومميزين، ولهم بصمات واضحة وكبيرة في خارطة الكرة العراقية، ورغم الدعم المالي شبه المفقود، ورغم عدم حصول أغلب اللاعبين، إن لم يكن جميعهم على مبالغ مالية مقابل عقود مع النادي، مكتفين بالرواتب، ورغم وصول وفد الفريق للنجف قبل ساعتين ونصف تقريباً ومع مشقة السفر، ورغم زج مدرب السماوة حازم صادق على أسماء من خارج القائمة الأساسية في بداية اللقاء، لكن الفريق قدم مباراة دفاعية مميزة في الشوط الأول، وروح عالية لتعديل النتيجة في الشوط الثاني، ولم يستسلموا لكل الظروف، وقدموا مباراة رائعة على المستوى الجماعي والبدني والمعنوي والتكتيكي، فكان لهم ما أرادوا بالعودة إلى السماوة بنقطة مهمة بطعم الشهد، من فريق عريق بحجم النجف، وهذا ما يجب على إدارة نادي السماوة وجمهوره الوفي، في الحفاظ على هذه التوليفة الرائعة والإبقاء على أغلب الأسماء قدر الإمكان، وتحسين الأوضاع المالية، والدخول في معسكر تدريبي مهم، ليظهر بالشكل اللائق في الموسم المقبل، وما قدمه السماوة هذا الموسم يستحق كل الثناء والإعجاب والتقدير.

نقطة نظام !

أتفهم جيداً المشاعر التي تنتاب بعض مشجعي الغزلان، جراء الخسارة أو التعادل، خصوصاً على ملعبه، وبالأخص أمام فرق أقل منه امكانات وحضوراً في الدوري وقاعدة جماهيرية كبيرة، لكن طريقة التعامل مع أعضاء الفريق من كادر تدريبي ولاعبين، وليس ببعيد عنهما إدارة النادي، يجب أن تكون في سياقها الأخلاقي والمنطقي، بعيداً عن الكلمات البذيئة، والمسيئة لأخلاق وكرامات الناس، وهي وإن كانت قليلة جداً، ولا تمثل روعة جمهور النجف وروحيته الرياضية العالية، وهذا ما أتمنى أن ينتبه له البعض، الذي يستخدم طريقة النقد، وإيصال رسالته بصورة خاطئة وغير سليمة. 

الأكثر شعبية
اختيار دار البراق لثقافة الأطفال العراقية كعضو لجنة تحكيم في جائزة اتصالات لأدب الطفل ٢٠١٨ في الامارات
من مسجد الكوفة المعظم تنطلق فعاليات الموسم الثقافي الثامن
وفد إسلامي متعدد الجنسيات برفقة ممثل وزارة السياحة يطلع على معالم مسجد الكوفة المعظم
وفد طلبة الحوزة العلمية من نايجيريا يتشرفون بزيارة مسجد الكوفة والمراقد الطاهرة جواره ويشاركون في الجلسة القرآنية
الدفاع المدني يخمد حريقا اندلع باحد الاسواق في النجف
قسم حفظ النظام يناقش المعوقات التي تواجه العاملين خلال زيارة ذكرى الأربعين
جمعية نحالي كربلاء تختتم دورة الاستشفاء بسم النحل ومنتجاته
أمين مسجد الكوفة يوعز بتذهيب اللوحات الفائزة في مسابقة الخط العربي
العتبة العلوية تشارك لجنة رعاية الطفولة بمحافظة النجف الأشرف بإجراء المسح الميداني لأطفال العوائل المتعففة
استعدادات امانة مسجد الكوفة المعظم لإقامة مسابقة السفير القرآنية الوطنية الثامنة
دائرة العمل في النجف تعلن صرف 61 مقترضا
الاعلام الامني: طائرات الأف - 16 العراقية تنفذ ضربات جوية داخل الاراضي السورية
التربية تمنع منعا باتا جمع المبالغ المالية من الطلاب ولاي مسمى كان ومنع استخدام العقاب البدني والكلمات النابية
شُعبتا الكهرباء والتأسيسات التابعتان إلى العتبة العلوية المقدسة ينفذان مهام صيانة متنوعة في العتبة العسكرية المقدسة
موكب العتبة العلوية من سامراء يقدم العزاء للإمام صاحب العصر والزمان (ع) باستشهاد الإمام الحسن العسكري "عليه السلام"
قسم مضيف الزائرين في العتبة العلوية المقدسة يوفر ( 30 ) ألف وجبة طعام للزائرين ليلة إحياء مراسم وفاة النبي الأعظم (ص)
أكثر من (300) وسيلة إعلامية داخل وخارج العراق تشارك في تغطية زيارة الاربعين في كربلاء
نقابة المحامين تدعو رئيس مجلس الوزراء لحل وزارة العدل
بالارقام.. اعداد الوافدين الى العراق للمشاركة بزيارة الاربعين لغاية يوم امس
شُعبة المتطوعين في العتبة العلوية : أكثر من 1000متطوع تشرفوا بتقديم الخدمات في مراسم إحياء ذكرى وفاة النبي محمد(ص)
اختيار دار البراق لثقافة الأطفال العراقية كعضو لجنة تحكيم في جائزة اتصالات لأدب الطفل ٢٠١٨ في الامارات
اذاعة الروضة الحسينية المقدسة جهود كبيرة في تغطية زيارة الاربعين
من مسجد الكوفة المعظم تنطلق فعاليات الموسم الثقافي الثامن
نقابة المعلمين العراقيين تشجب وتعترض على اخضاع وزارة التربية للمحاصصة الحزبية
أمين مسجد الكوفة يناقش استعدادات إقامة مسابقة السفير القرآنية الوطنية والموسم الثقافي الثامن
شاهد .. توافد زائري ذكرى أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) الى مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره
خدمة لزوار الأربعين .. كوادر مركزي إرشاد التائهين والمفقودات يواصلون عملهم قرب مسجد الكوفة المعظم
شاهد .. حركة الزائرين في مسجد الكوفة المعظم ومرقد السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام)
امير الكويت يؤكد لرئيس الجمهورية استعداد بلاده للوقوف الى جانب العراق في إعادة الإعمار
حشود الزائرين تتوافد على مسجد الكوفة المعظم خلال زحفهم الى كربلاء المقدسة لزيارة الأربعين