الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الخامس .. الإثنين .. 18/6/2018

بواسطة عدد القراءات : 761
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018   .. اليوم الخامس ..  الإثنين ..  18/6/2018

الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الخامس .. ,لثلاثاء 19/6/2018

لم تسفر نتائج اليوم الخامس (الإثنين  18/6/2018) من منافسات مونديال روسيا أي مفاجآت كتلك التي حدثت في باقي المجموعات الأخرى في الأيام (4) الأولى، وجاءت أغلب التوقعات والتحليلات مطابقة بفوز السويد على كوريا الجنوبية وبلجيكا على بنما، وانجلترا على تونس، وللتواصل مع أحداث البطولة في الكثير من العناوين تواصل (النجف نيوز) حقيبتها الرياضية لليوم الخامس من البطولة.

السويد تتغلب على كوريا الجنوبية في مباراة متواضعة 

في أولى مباريات اليوم الخامس من البطولة ولحساب المجموعة السادسة تغلب المنتخب السويدي على نظيره الكوري الجنوبي بهدف وحيد جاء من ركلة جزاء في (د. 65) من المدافع أندرياس جرانكفيست، الذي أختير كأفضل لاعب (رجل المباراة) بعد نهاية اللقاء، وجاءت المباراة التي احتضنها ملعب نيزني نوفغورود وبحضور 42 الف متفرج بقيادة الحكم السلفادوري جول انتونيو شيكاس، متوسطة في الجانبين الفني والتشويق والندية، رغم عديد الفرص التي لاحت للفريقين على مدار شوطي اللقاء. 

بلجيكا تسحق بنما بثلاثية بقيادة الثلاثي هازارد ولوكاكو ودي بروين

حقق المنتخب البلجيكي الأهم بتغلبه على نظيره البنمي بثلاثية نظيفة وبأداء رائع في المباراة التي أقيمت بين المنتخبين في ملعب فيشت الأولمبي وبحضور 43 ألف متفرج بقيادة الحكم الزامبي جاني سيكازوي، ليخرج بنقاط المباراة الثلاث عن جدارة واستحقاق، رغم إنه لم يقدم بعد كل أوراقه، وستكون مباراته المصيرية أمام انجلترا لتحديد بطل المجموعة المؤشر القوي لحظوظ المنتخب في الذهاب بعيداً بالمنافسة من عدمها، تكفل بتسجيل الأهداف كلاً من درايس ميرتنز في (د.47) من تسديدة قوية، وثنائية روميلو لوكاكو في الدقيقتين (69، 75) ودخل المنتخب البلجيكي بقيادة مدربه روبيرتو مارتينيز بتشكيلة مثالية وقوية باستثناء المدافع فينست كومباني المصاب في المباريات التحضيرية، وحل محله ديدريك بوياتا، وبدأت المباراة بضغط هجومي من لاعبي بلجيكا خصوصا من جهة اليمين بقيادة النجم ايدين هازارد  وكاراسكو، لكن الدفاع المنظم لمنتخب بنما في الربع ساعة الاولى حال دون نجاح المنتخب البلجيكي  في ارباك منافسه وتعامل جيداً مع قوة وسرعة هجماته، وتمكنوا من تهديد مرمى الحارس كورتوا، وحاول منتخب بلجيكا من استغلال سرعة هازارد وميرتينز لتسجيل الهدف الأول أمام دفاعات بنما المحكمة، وكادوا أن يحققوا ذلك بتسديدة قوية من نجم تشلسي هازارد التي مرت كرته بجانب القائم، ولم يشكل ثلاثي المقدمة في منتخب بنما توريس وبيريز ورودريجيز الخطورة التي يمكن لها أن تشكل ضغطاً على مرمى بلجيكا، مثلما لم يظهر المهاجم لوكاكو بمستواه المعهود في مجمل دقائق الشوط الأول الذي انتهى سلبياً، وكشر المنتخب البلجيكي عن أنيابه وظهر بمستواه المعهود وبوجود مجموعة كبيرة من نجوم الأندية الأوربية، ونجحوا في فتح عديد الثغرات بتنويع اللعب والسرعة والتمريرات المتقنة ونجح ميرتينز (د.75) وبتسديدة رائعة من لمسة واحدة من وضع فريقه في المقدمة، وسنحت بعدها لمنتخب بنما أخطر فرصة له على الإطلاق في المباراة بانفراد موريلو  مستغلا خطأ في تمركز دفاع بلجيكا لكن زميلهم الحارس كورتوا تصدى للكرة باقتدار ليحولها إلى ركنية, ونتيجة الضغط المتواصل نجح لوكاكو( نجم المباراة) في تعزيز هدف فريقه الأول بهدف ثانٍ (د.69) برأسية جميلة بعد كرة وصلته باتقان من زميله دي بروين، حسم نجم مانشستر يونايتد النتيجة لصالح فريقه بتوقيعه الهدف الشخصي الثاني والثالث لبلجيكا (د.74) بعد انفراده بالمرمى البنمي من كرة وصلته من هازارد ليضعها بكل رهاوة ذكاء في المرمى، ليخرج بثلاثية ثنائية، ثلاثية النقاط وثلاثية الأهداف مع صدارة مجموعته قبيل الحسم أمام انجلترا.

هاري كين يصنع الحدث ولعنة الدقائق الأخيرة تصيب تونس بكبد 

حقق المنتخب الإنجليزي فوزاً ثميناً على نظيره التونسي بهدفين لواحد، جاء في الأنفاس الأخيرة من المباراة التي جرت في ملعب فولغوغراد  ارينا بحضور 45 الف متفرج بقيادة الحكم الكولومبي ولمار السكندر ولحساب المجموعة السابعة، وصنع نجم ويستهام يونايتد وانجلترا الحدث بتسجيله هدف الفوز المثير في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع(90+1) بكرة رأسية متقنة وضعها في شباك تونس على يمين الحارس معز حسن، الذي خرج بعدها من المباراة مصاباً عند (د.12) ليحل زميله فاروق بن مصطفى بديلاً عنه، وتمكن فرجاني ساسي من تعديل الكفة لصالح منتخبه تونس (د.35) عن طريقة ركلة جزاء، تسبب بها اللاعب فخر الدين بن يونس ،ورغم عديد الهجمات المتواصلة للمنتخب الإنجليزي إلا ان لاعبي الأسود الثلاثة لم يفلحوا في هز عرين نسور قرطاج، لينتهي الشوط الأول حبايب بين الفريقين، وقدم لاعبو المنتخب الإنجليزي في الشوط الثاني مباراة كبيرة وقوية في كل شيء بوجود رحيم ستيرلنج والبديل راشفورد، على العكس من أغلب لاعبي منتخب تونس الذين أدوا مباراة دفاعية بحتة في الشوط الثاني، وهو ما فسح المجال للانجليز بشن الهجمة تلو الهجمة على مرمى التوانسة الذين كان بامكانهم تقديم أداء أفضل وأقوى بفضل ما يملكون من مهارات وخبرة وروحية عالية في المقدمة منهم السليطي، لكن كل ذلك لم يكن حاضراً وعاب عليهم التراجع للوراء للحفاظ على نتيجة التعادل، وكادوا أن يحصدوا سوء هذا التراجع نتيجة ثقيلة لولا براعة الحارس البديل والدفاع المستميت وتسرع اللاعبين الانجليز في انهاء الهجمة، ونتيجة الضغط المتواصل نجح نجم المباراة الأولى في فك لحيم الحديد التونسي الصلب في أول دقيقة من الوقت المحتسب بدل الضائع والمقدر بـ (3) دقائق، بعد استثماره بذكاء الكرة التي وصلته الكرة داخل الجزاء ليودعها شباك تونس وسط غياب أي رقابة على اللاعب خصوصا من اللاعب علي معلول، وهي أسوء الأخطاء التي كان عليها دفاع تونس الذي يحسب له أنه نجح تكتيكياً في الجانب الدفاعي من تفويت الفرصة على نجوم الدوري الإنجليزي من تسجيل الأهداف الغزيرة كما يحلوا لهم، وشكلت خسارة المنتخب التونسي بقيادة المدرب نبيل معلول صدمة كبيرة وأصابته بكبد لأنه كان بالإمكان الحفاظ على نتيجة التعادل لتبقى حظوظه قائمة في بلوغ دور (16) وتحقيق الآمال التي كانت عليها في تصريحاته قبيل خوض غمار المونديال، وستكون مباراته المقبلة أمام المنتخب البلجيكي المباراة الفاصلة في حسم التأهل من عدمه في مباراة صعبة وقوية، من المتوقع أن يظهر فيه المنتخب التونسي بمستوى أفضل ويقدم كرة رائعة ومميزة، فلم يعد يخسر شيئاً بعد خسارته أمام المنتخب الإنجليزي.  

عناوين متفرقة وردود الأفعال والآراء وأهم التعليقات

**  ثنائية هاري كين ولعنة الدقائق الأخيرة مع العرب

غريب أمور عجيب قضية، تلك التي كانت عليها المنتخبات العربية المشاركة في البطولة، باستثناء المنتخب السعودي الذي تذوق مرارة الخسارة أمام المنتخب الروسي البلد المنظم للمونديال، حملت الدقائق الأخيرة من لقاءات منتخبات مصر والمغرب وتونس تواليا أخبار غير سارة ومزعجة لجمهور هذه المنتخبات الثلاث بصورة خاصة والجمهور العربي بصورة عامة، فبعد لعنة الدقائق الأخيرة بخسارة مصر من الأورغواي في المجموعة الأولى بهدف وحيد، جاء الدور على المنتخب المغربي على يد نظيره الإيراني لحساب المجموعة الثانية، وتمنى البعض أن لا تستمر لعنات الدقائق الأخيرة على المنتخبات العربية المشاركة خصوصاً وهي لم تخض بعد سوى الجولة الأولى، ليأتي الدور هذه المرة على المنتخب المغربي بهدف قاتل من النجم هاري كين، ويقتل النقطة الأولى والوحيدة للعرب في المونديال، وحال لسان المنتخب المغربي (حشر مع الناس عيد) خصوصاً وإن المنتخبات العربية الثلاث وتحديداً المنتخبين المصري والمغربي قدما مباريات كبيرة وقوية وكان على الأقل خروج المنتخب المغربي منتصراً على نظيره الإيراني بجدارة لولا عديد الفرص التي ضيعها لاعبوه، والسؤال الذي يطرح نفسه بانتهاء مشاركة المنتخبات العربية في الجولة الأولى" هل تتوقف لعنة الدقائق الأخيرة، أم ستكون لها عودة جديدة وحلقة درامية حزينة بانتظار احد المنتخبات العربية الأربع أو بعضها؟ 

** هدف الشرف

من (12) نقطة كاملة للمنتخبات العربية(4) المشاركة في البطولة لم يحصدوا منها إلا الحسرة والحزن، خصوصا وكان بالامكان اذا ما استبعدنا " لعنة الدقائق الأخيرة" أن يخرج العرب بـ (5) نقاط عن استحقاق الأولى لمصر أمام الأورغواي، و(3) للمغرب أمام إيران، والخامسة الحزينة لتونس أمام انجلترا، ومع تفاوت الأداء والصورة التي كانت عليها المنتخبات العربية، فلم يخرج العرب من الجولة الأولى إلا بـ " هدف الشرف" للاعب التونسي فرجاني ساسي وأي" شرف" وقد أتى من " ركلة جزاء" على أمل أن تصحيح الأوضاع فما زال للروح نفس، وهناك فرصة للتعويض ورد الإعتبار، والجولة الثانية ستعلن" قولتها" 

** الحضور العربي ما بين اليمين والشمال

رغم خروج المنتخبات العربية (4) من الجولة الأولى" خالية الوفاض" من أي نقطة ولو بـ" غلطة حكم" إلا ان المنتخبين المصري والمغربي قدما مستويات ملفتة ورائعة، وأظهرا الصورة الجيدة للكرة العربية على عكس الأداء المخجل للمنتخب السعودي، والمتواضع للتونسي بخطته الدفاعية التي كلفته غالياً، وستكون الجولة القادمة العلامة الفارقة للمنتخبات العربية بلقاء مصر مع البلد المنظم " روسيا" والمغرب مع البرتغال، والسعودية مع إسبانيا، وأخيراً لقاء تونس المرتقب والصعب أمام المنتخب البلجيكي، وستحدد بوصلة اليمين من الشمال لأي منها تميل بعد أن انتصفت بنهاية الجولة الأولى بأداء رائع من مصر والمغرب ومتواضع من السعودية وتونس. 

** أول هدف لهاري كين

ساهم مهاجم ويستهام يونايتد بصورة ملفتة بصنع فوز منتخب بلاده الإنجليزي بتسجيله الثنائية منها هدف الفوز الثمين في الوقت المحتسب بدل الضائع(90+1) برأسية جميلة وذكية، وذكرت شبكة" أويتا" للإحصائيات إن هدف كين الأول في مرمى تونس هو الأول له مع المنتخب على صعيد البطولات الكبرى بعد 15 تسديدة في المجمل منها (13) في يورو 2016، فهل يتوقف النجم عن صيامه السابق أم تستمر شهيته في التسجيل؟ 

** الأهم هو الفوز

قال صانع الألعاب البلجيكي ونجم المان سيتي الإنجليزي كيفن دي بروين إن المنتخب البنمي مارس الكثير من الضغط على لاعبي فريقه خلال أولى مواجهة للمنتخبين في المونديال، مضيفاً عقب نهاية اللقاء" حاولت بنما اللعب بأسلوب الضغط المرتفع، ومن الصعب أن تلعب أمام فريق يلعب بـ 11 لاعباً يلعبون في الدفاع" واختتم" يجب أن يكون لديك صبر، ولو سجلنا في أول ربع ساعة كنا حصلنا على المزيد من الفرص، عرفنا إنه بعد ساعة سيكون المنافس متعباً وسيكون لدينا المزيد من المساحات، لعبنا جيدا في الشوط الثاني وسجلنا ثلاثة أهداف جميلة، والأهم هو الفوز" 

** صلاح يؤكد مشاركته في لقاء روسيا

أكد نجم المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي مشاركته في مباراة يوم الثلاثاء أمام المنتخب الروسي في أولى مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى، ونشر صلاح مقطعاً مصوراً على صفحته الخاصة بموقع الفيسبوك للتواصل الإجتماعي يحفز فيه المصريين قبل المواجهة المرتقبة وتضمن الفيديو لقطات للمنتخب المصري وركلة الجزاء الشهيرة لصلاح التي أهلت منتخب الفراعنة للمونديال، وعلق صلاح بالقول" مستعدون للغد، 100 مليون مصري قوي معنا" مضيفاً" يمكن أن تظن أن كل هؤلاء الناس، وكل هذا الضغط من أجل أن أسجل، سيكون حملاً عليّ، يمكن أن يدمر اللاعب، لكن أنا لا أنظر إلى الأمور هكذا" وأردف بهذا الخصوص" هؤلاء أهلي وليسوا حملاً عليّ، وهم قوتي ومصدر إبداعي، وعندما أنزل الملعب يبقوا معي" وكان صلاح قد غاب عن المباراة الأولى لمنتخب مصر أمام الأورغواي، بعد أن فضل المدرب هيكتور كوبر الحفاظ على نجمه وعدم المخاطرة بمشاركته خوفاً من تفاقم الإصابة التي عاني منها في نهائي دوري أبطال أوربا مع فريقه ليفربول أمام ريال مدريد.

** لاعب كوري يلوم نفسه 

ألقى المهاجم هيونج سين باللوم على نفسه، بعد خسارة منتخبه كوريا الجنوبية 1-0 أمام السويد في إفتتاح مشوارهما بكأس العالم قائلاً بعد انتهاء المباراة" أنا محبط إنني لم أقدم الدعم الكافي لزملائي" محملاً نفسه خساره فريقه الكوري،  مضيفاً" أنا محبط حقاً بسبب مستواي، أشعر بأنني كان يجب أن أقوم بأشياء من أجل زملائي، ولكني لم ألعب بشكل جيد" وتابع سون حديثه للصحفيين بالقول" نتحمل المسؤولية، عندما نملك الكرة تكون المسافة طويلة أمامنا نحو المرمى، من المؤسف أننا لم نحقق نتيجة جيدة، وكنا ندرك أهمية عدم استقبال الهدف الأول" ويعد سون مهاجم توتنهام يونايتد اللاعب الوحيد المعروف عالمياً في تشكيلة المنتخب الكوري ج. 

 

** آراء الجمهور العربي عن خسارة تونس

شكلت خسارة تونس أمام انجلترا صدمة كبيرة للشارع الرياضي العربي بصورة عامة والمغاربة بوجه الخصوص، والتونسي على الأخص، وسبب ذلك يعود إلى الهدف القاتل الذي سجله هاري كين في الوقت الإضافي والذي حرم منتخب تونس من نقطة ثمينة هي الأولى للعرب في المونديال، مثلما حرمه من فرصة بقاء حظوظه قوية بالتأهل للدور التالي، وفي أبرز ردود الجمهور العربي عن الخسارة رصدنا التعليقات التالية من موقع كووورة" منتخب تونس بالغ في اللعب الدفاعي لدرجة إن الحارس الإنجليزي كان في راحة تامة طيبة أغلب دقائق المباراة، ولولا ركلة الجزاء لما سجل المنتخب التونسي أي هدف، المنتخبات العربية للأسف لا زالت غير قادرة على مجاراة المستوى العالمي في كرة القدم، والمهم في المباراة كان عدم تلقي نتيجة ثقيلة" وعلق آخر" معيب هذا الأداء للمنتخب التونسي، عام كامل من التحضيرات والتدريب ولم يخرجوا من منطقة جزاءهم، خطة المدرب معلول كانت دفاعية بحتة بدون أي مهاجم وهو أحد أسباب الخسارة" وأعزى ثالث خسارة المنتخب السوري إلى الروح القتالية بالقول" منتخب تونس يملك لاعبين جيدين بعضهم يلعب في دوريات كبيرة، ما عاب على لعب المنتخب التونسي هو الروح القتالية التي كانت بالاتجاه المعاكس وهو ما شهدناه في أداء وروحية لعب الإنجليز" 

** الصحف الإنجليزية تتغنى بفوز الأسود الثلاثة 

أبرزت الصحف الإنجليزية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء (19/6* الفوز الثمين والصعب الذي حققه منتخب الأسود الثلاثة على نظيره التونسي(2-1) في افتتاح مشواره بنهائيات كأس العالم" روسيا 2018" وخرجت صحيفة الجارديان بعنوان " نهاية سعيدة، القائد هاري كين يقدم القوز لإنجلترا عبر رأسية في الزفير" فيما نشرت صحيفة ذا تايمز عنواناً يقول" عدالة" مع عبارة" هاري كين يسجل هدف الفوز في اللحظة الأخيرة، بعدما تم حرمانه من ركلتي جزاء" من ناحيتها عنونت صحيفة تيليجراف " القائد الرابع كين فخور جدا بعدما ضمنت رأسيته المتأخرة الفوز الإفتتاحي لإنجلترا" بينما خرجن صحيفة الديلي اكسبريس بعنوان" هاري هوديني" في الإشارة إلى الساحر الأسطوري هوديني، مضيفة" هدف كين المتأخر يمنح إنجلترا فوزاً إفتتاحياً نادراً" ونشرت صحيفة ذا صن صورة كبيرة لهاري كين مع عبارة" عدالة" ملمحة إلى تعرض المنتخب الإنجليزي لظلم تحكيمي في اللقاء حسب رأيها. 

** الفراعنة في معنويات عالية

أكد وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي على المعنويات العالية التي يتمتع بها لاعبو المنتخب المصري، جاء ذلك خلال إتصاله رئيس بعثة منتخب الفراعنة هاني أبو ريدة رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم للإطمئنان على جميع أعضاء الوفد ومدى جاهزية اللاعبين لمباراة روسيا في الجولة الثانية" 

** اشتعال محرك طائرة المنتخب السعودي وتعاطف عربي بعد الحادث

تعرض منتخب السعودي لحادث أثناء محاولة طائرته التي أقلته إلى مدينة روستوف للهبوط في المطار، استعدادا لمواجهة منتخب الأورغواي، وحسب  التقارير الإعلامية فقد نجى المنتخب السعودي من كارثة محققة، بسبب اشتعال إحدى محركات الطائرة الخاصة بالمنتخب القادمة من موسكو أثناء هبوطها في مطار روستوف، ولقى المنتخب السعودي تعاطفاً عربياً كبيراً من الجمهور العربي حيث جاءت جميع التعليقات على الخبر المنشور في موقع كووورة بالكلمات المساندة للمنتخب السعودي والتمنيات له بالتوفيق في مباراته القادمة أمام المنتخب الإسباني. 

** اللون الأصفر والرقم 8 

أشهر حكم مباراة بلجيكا وبنما الزامبي جاني سكازوي (8) بطاقات صفراء بوجه لاعبي المنتخبين منها (5) للاعبي بنما والأخرى للاعبي المنتخب البلجيكي، ويعد اللون الأصفر في هذه المباراة هو الأكثر حضوراً في المونديال حتى الآن.  

الرابحون والخاسرون  

في حسابات الرابحين والفائزين جاء مهاجم هاري كين الرابح الأول بعد تسجيله ثنائية في مرمى المنتخب التونسي، مساهماً في صنع فوز بلاده بتسجيله هدف الفوز في (د.91) وبأداء رائع في مباراته (25) مع منتخب الأسود الثلاثة، وجاء بعده ضمن قائمة" السعداء" مهاجم بلجيكا لوكاكو الذي سجل هو الآخر ثنائية جميلة في مرمى بنما رافعاً رصيده إلى (3) أهداف في المونديال بعد هدفه الأول في مرمى الولايات المتحدة الامريكية في مونديال البرازيل 2014، علما ان كلا اللاعبان توجا بلقب "رجل المباراة" ونال" رجل المباراة" مهاجم مدافع منتخب السويد أندرياس جرانكفيست ضمن الرابحين بتسجيله هدف الفوز الوحيد على منتخب كوريا الجنوبية، ورغم خسارة منتخبه جاء اللاعب التونسي فرجاني ساسي ضمن الرابحين بتسجيله هدف العرب الوحيد في البطولة بنهاية الجولة الأولى وكان ضد المنتخب الإنجليزي من ركلة جزاء، وهو الهدف العربي الأول للاعب في مواجهات سابقة بين الإنجليز ومنتخبات عربية. أما أبرز الخاسرين جاء المنتخب التونسي ومدربه نبيل معلول في المقام الأول بخسارة الفريق امام الإنجليز في الوقت الإضافي، مع خسارة المنتخب لجهود حارسه الأول معز حسن في البطولة، بعد خروجه من المباراة مصاباً عند (د.12) كما جاء المنتخبان الكوري الجنوبي والبنمي ضمن قائمة الخاسرين بعد أن خسراً على أرض المستطيل الأخضر على يد المنتخبين السويدي والبلجيكي توالياً.

مواجهات اليوم الثلاثاء (اليوم السادس من المونديال) 

3 عصراً / لقاء المنتخبين الكولمبي والياباني لحساب المجموعة الثامنة، والتي سيحتضنها ملعب موردافيا أرينا، بقيادة الحكم السلوفيني دامير سكومتا.

6 مساءً / منتخب بولندا بمواجهة المنتخب السنغالي في ملعب انكريتا أرينا، بقيادة الحكم البحريني نواف عبد الله.

9 مساءً / اللقاء الأخير في اليوم السادس من المونديال ويجمع منتخبي روسيا البلد المنظم مع المنتخب المصري في ملعب كريستوفسكي الذي يتسع لـ (68) ألف مشجع، بقيادة الحكم الباراغواني نتريكي كاتيريس.   

الأكثر شعبية
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم السادس والعشرون .. الثلاثاء .. 10/7/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الخامس والعشرون .. الإثنين.. 9/7/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم السابع والعشرون .. الأربعاء.. 11/7/2018
كوادر العتبة العلوية المقدسة الميدانية تواصل عملها في تنفيذ مشروع تأهيل صحن الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) بمساحة 6 آلاف متر مربع
موكب العتبة العلوية المقدسة يعزي الإمام أمير المؤمنين بذكرى شهادة الإمام الصادق(عليه السلام)
قسم الشؤون النسوية في العتبة العلوية المقدسة يقيم مجلس عزاء إحياءً لذكرى استشهاد الامام جعفر بن محمد الصادق ع
هيأة مواكب الحسينية في العتبة العلوية المقدسة تنشر معالم السواد وترفع راية الإمام الصادق (ع) فوق ضريح مرقد أمير المؤمنين (ع)
العتبة العلوية المقدسة تواصل برنامجها التوعوي لمنتسبي الأجهزة الأمنية
السفير الروسي في العراق يبدي إعجابه بالمعالم التاريخية والأثرية في مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام)
مبلغو العتبة العلوية المقدسة مستمرون بالتواصل مع المجاهدين المرابطين في سوح الوغى للدفاع عن الوطن والمقدسات
مشاهدات من لقاء الغزلان والنوارس
بثنائية عبد الرحيم الزوراء ينتزع فوزاً ثميناً من مضيفه النجف بدوري الكرة الممتاز العراقي
المباشرة بأعمال تعبيد الشارع الرابط بين مجمع قنبر السكني والطريق العام نجف - كربلاء بطول 2 كيلو متر
لغزلان في مهمة صعبة أمام السفانة في دوري الكرة الممتاز العراقيا
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الثاني عشر .. الإثنين .. 25/6/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الثامن .. الخميس .. 21/6/2018
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة ١٦ دولة عربية وأجنبية
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الحادي عشر .. الأحد .. 24/6/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم التاسع عشر .. الإثنين.. 2/7/2018
فريق القاسم يخطف فوزاً ثميناً من مضيفه الكوفة في دوري الدرجة الثانية بكرة القدم
العتبة العلوية المقدسة تفتتح "مركز الطفل" في مكتبة الروضة الحيدرية
المحاضر الآسيوي العراقي رحيم حميد/ اندفاع والتزام كبيرين من المشاركين بالدورة التدريبية الكروية فئة "B" في النجف الأشرف
الغزلان تفرط بفوز مستحق أمام السماوة بدوري الكرة الممتاز
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الثالث عشر .. الثلاثاء .. 26/6/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم السادس والعشرون .. الثلاثاء .. 10/7/2018