ويستمر نزيف الغزلان بتعادل سلبي أمام الضيف الحسين بدوري الكرة الممتاز

بواسطة عدد القراءات : 2110
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ويستمر نزيف الغزلان بتعادل سلبي أمام الضيف الحسين بدوري الكرة الممتاز

علي الحسني / النجف نيوز

أهدر النجف نقطتين ثمينتين على أرضه وأمام جمهوره بتعادل مخيب أمام الضيف الحسين هو الثاني في غضون (4) أيام، ليستمر نزيف الغزلان، جرى اللقاء اليوم الأحد (8/4/2018) في ملعب النجف في مباراة مؤجلة من الدور (10) من مرحلة الذهاب لدوري الكرة الممتاز العراقي، وقاده طاقم تحكيمي مؤلف واثق محمد وأحمد سوادي وطيف محمد وكرار جاسم، بإشراف عبد الكاظم حسن، ومحمد عرب مقيماً للحكام. 

تشكيلة الفريقين

 النجف: مهند قاسم (الحارس) مصطفى ناظم، يوسف الآلوسي، أحمد جبار، خضر علي، محمد ناصر، كرار نبيل، البرازيلي فيرناندو، السوري محمد حمدكو، فرحان شكور، جبار كريم، مدرب الفريق علي هاشم. الحسين: وسام محمد (الحارس) ناظم خضير، محمد عدنان، سرمد صلاح، مهند عدنان، أمجد رعد، أحمد، جوهر هيثم، حسين علي، علي صباح، حسين علي واحد، مدرب الفريق كريم حسين. 

مباراة متواضعة فنيا 

لم يرتقي أداء الفريقين إلى المستوى الفني الذي يليق بدوري الكرة الممتاز، ولم نشهد الندية والهجمات المتبادلة ولا حتى السرعة في التمرير والجمل التكتيكية إلا في أوقات قليلة جداً، وعاب على أصحاب الدار روحية الفوز من خلال تحركات اللاعبين داخل المستطيل الأخضر رغم عطاء ومثابرة أكثر من لاعب في تشكيلة الغزلان، وكأنهم استسلموا إلى تداعيات مشكلة تأخير تسديد حقوقهم ومنها رواتب (5) أشهر تقريبا، ورغم ان المنافس الحسين هدد مضيفه في أكثر من محاولة، لكنه هو الأخر لم يظهر في المستوى الفني الجيد، وكان لغياب الأهداف سبباً أخراً في تواضع المباراة فنياً، ولا تستحق أن نصفها بمباراة دوري الكرة الممتاز! 

أبرز الفرص الخطرة

بدأ النجف ضاغطاً من البداية على أمل تسجيل هدف مبكر، وكان بالإمكان ان يفعلها بواسطة مهاجمه فرحان شكور(د.3) لكن حارس الحسين وسام محمد أنقذ الموقف في الوقت المناسب إلى ركنية أولى في اللقاء لصالح الغزلان، وعاد اللاعب نفسه عند (د.16) ليسدد كرة قوية على الطاير أمسكها الحارس ببراعة، بعدها هدد الضيف مرمى مهند قاسم في الدقائق (25) الأخيرة من الشوط الأول أبرزها تسديدة حسين علي واحد(د.31) أمسكها حارس النجف، وبعدها بدقيقتين، علت كرة علي صباح عارضة الغزلان بقليل، لينتهي الشوط سلبياً.

الصورة تتكرر

فرص قليلة وأسلوب لعب غلب عليه الرتابة في أغلب أوقات الشوط الثاني، ما خلا بعض الفرص الحقيقية أبرزها في (د.63) لصالح النجف ورأسية البديل ذو الفقار عايد التي ارتطمت بالعمود، لترتد إلى فرحان شكور الذي يسددها بقوة من داخل منطقة الجزاء تبعد من الدفاع، ليأتي الدور وخلال أقل من (10) ثواني على المهاجم جبار كريم وكرة غير متقنة أعلى العارضة وهو بمواجهة المرمى، ولمر تمر سوى دقيقة واحدة حتى عاد ذو الفقار عايد ليهدد مرمى الضيف برأسية علت العارضة بقليل، في المقابل لم تشكل هجمات الحسين أي تهديد باستثناء الفرصة التي سنحت له في بداية الشوط الثاني (د.48) لينتهي النصف الثاني كما انتهى عليه الأول سلبياً في النتيجة وسلبياً في الاثارة والندية. 

تبديلات لم تنفع

زج مدرب النجف في بداية الشوط الثاني باللاعبين أمجد عطوان وذو الفقار عايد دفعة واحدة بدلاً عن البرازيلي فيرناندو والسوري حمدكو، بعدها بلاعب الوسط سجاد رعد بديلا لكرار نبيل، إلا ان تبديلات هاشم لم تسعفه ولا فريقه ولا جمهوره من تغيير واقع المباراة أداء ونتيجة، وظل الفريق أسير الحالة المعنوية المتردية رغم محاولة الكثير من لاعبي الفريق وحتى الكادر التدريبي من انعاشها بشتى السبل، لتكون نتيجة التعادل منطقية وواقعية رغم الأفضلية لأصحاب الأرض، التي لم تمنحهم سوى نقطتين من أصل (6) نقاط تأمل خيراً أغلب عشاق ومشجعي الفريق في حصدها وبسهولة في نظر الكثير والقفز إلى المركز الخامس على حساب الكهرباء، ومزاحمة النفط الرابع في قادم الجولات، لتصل نقاط الغزلان بتعادله أمام الحسين إلى (32) نقطة الرقم الأحاد منه حصده من تعادليه أمام الصناعات الكهربائية والحسين على التوالي، وخسارة في افتتاح مرحلة الإياب أمام النفط، ليستمر مسلسل نزيف النقاط، لتكون مباراته المرتقبة والقوية أمام مضيفه القوة الجوية ثالث الترتيب القول في الفصل في وقف هذا النزيف أم استمراره.

(فاولات ) بالجملة!!

واحدة من أسوء صور اللقاء بين النجف وضيفه الحسين هو عدد الأخطاء المرتكبة ضد لاعبي الفريقين، واحتسب حكم الساحة واثق محمد ما يقارب(40 خطئاً) منها (23) ضد لاعبي الضيف كانت نسبة الإهمال حوالي 90% والمتبقية أشهر بسببها حكم المباراة البطاقة الحمراء مباشرة بوجه لاعب الحسين أسامة عبد علي (د.85) لالتحامه القوي ضد أمجد عطوان، وأكثر من بطاقة صفراء بوجه عدد من لاعبي الفريقين، وهو ما يعطي مؤشراً واضحاً على الوقت الذي ضاع، وتأثير تلك (الفاولات) على المستوى الفني للمباراة!

جمهور الغزلان لم يكن حاضراً!

على غير المتوقع وما جرت عليه تقاليد وعادة مشجعي الغزلان برابطته وألتراسه ومجانينه وعشاقه أن يكون الحضور الجماهيري في مباراة الحسين في الصورة التي شاهدناها، والتي كانت خير دليل وتعبير عن الواقع الصعب الذي يعيشه الفريق خصوصاً هذه الأيام بسبب أزمة مستحقات اللاعبين، فكان تواجد جمهور الأزرق النجفي هو الأقل الذي يشهده ملعب النجف منذ بداية الدوري حتى الآن! رغم تواصل عدد من رابطة مشجعي الفريق برئاسة حسين الجبوري وألتراسه بقيادة الكابو حيدر نجاح، وحضور المشجع النجفي الكبير عدنان، إلا إن أغلب مدرجات الملعب افتقدت أصحابها، وان برر البعض العزوف الجماهيري إلا الجو الحار ووقت الدوام، والنتيجة المخيبة للفريق أمام الصناعات وقبلها الخسارة من النفط، مع تسجيل مشهد آخر وان كان عدد الشخوص فيه قليلاً، لكن لا يمنع ذلك من الإشادة به والتنويه إليه كواحدة من صور الوفاء، المتمثل بجمهور الضيف. 

غاب المسؤولين ثانية!

للمرة الثانية على التوالي خلت المقصورة الرئيسية من الحضور الرسمي، ولم يتواجد أي مسؤول رسمي من المحافظة أو مجلسها، ووصلت عدى غياب المسؤولين إلى الشخصيات الرياضية النجفية البارزة وأبناء ورواد النادي الذين تعودنا على مشاهدتهم ولقاءهم في أغلب لقاءات الغزلان.

الحضور الاعلامي

من المشاهد المميزة التي تضيف لأي مباراة الأهمية هو الحضور الإعلامي والصحفي، فكان عند الموعد بحضور الكثير من المصورين من الخبرة والشباب، ومراسلي عديد الوكالات والمواقع الرياضية عبر النت والتواصل الإجتماعي، فيما كان حضور أعضاء نقابة الصحفيين العراقيين متمثلاً بالصحفيين الزملاء محمد مطوق ونجم عبد كريدي وأحمد الغزالي وعلي الحسني، إضافة لبعض الناقلين للمباراة مباشرة عبر الفيسبوك. 

دموعك غالية .. نشاطرك الحزن

مبادرة أخوية وإنسانية ووطنية واجتماعية تستحق التقدير والثناء حملتها اللافتة التي رفعها لاعبو النجف باسم إدارة النادي والفريق وجمهوره معزية مدرب فريق الحسين كريم حسين بوفاة شقيقه رحمه الله، كنت قريبا من الكابتن كريم حسين المعروف بكريم قمبل، قبل أن تبدأ المباراة، عندما قدم الكادر التدريبي للنجف بقيادة الكابتن علي هاشم ومساعديه جاسب سلطان وهادي جابر والمدير الإداري ضياء فالح وبقية اللاعبين الاحتياط لتحية الضيوف، فلم يستطع مدرب الحسين من حبس دموعه الغالية وهو يتقبل التعازي من أخوته في الوطن، وزملائه في الكرة، صورة معبرة عن التلاحم الرياضي العراقي الراقي، وعناقي للكابتن كريم حسين لم يكن إلا مشاطرة لحزنه كما فعلها قبلي أعضاء فريق الغزلان وكل محب وصديق يقف مع أخيه وقت الشدة والحزن. 

الجمهور  ... حسرة وغضب

أثرت نتيجة لقاء النجف والحسين واهدار نقطتين مهمتين ومثلها في مباراة الصناعات، وقبلها نقاط مباراة النفط كاملة في افتتاح مرحلة الإياب، الحسرة والألم في نفوس مشجعي وعشاق الغزلان، وامتزجت مع حالة غضب عند الكثير ممن حضر المباراة من مشجعي الغزلان، صوب إدارة النادي والفريق بسبب تردي النتائج وتواضع الأداء. 

لقاء الجوية .. هو الأصعب 

الله يعين جمهور النجف ممن سيشد الرحال لبغداد لمؤازرة فريقه أمام مضيفه القوة الجوية في ملعب الشعب الدولي يوم الجمعة المقبل (13/4/2018) لحساب الجولة الرابعة من المرحلة الثانية، مباراة جماهيرية قوية مثيرة في كل شيء، يترقبها متابعي الدوري وفي المقدمة منهم جمهوري الصقور والغزلان، فحال الأول عسل وحلاوة بعد الفوز المثير على الغريم التقليدي النوارس في دربي بغداد الكبير، وحال الثاني غموض وترقب من حدوث الأسوأ وخسارة الفريق بنتيجة كبيرة، لكن قوانين الكرة لا تقر إلا داخل المستطيل الأخضر، وأي مستطيل هذا الذي مساحته تسمى ملعب الشعب، ومن سيشعل الإثارة والتشويق والمنافسة القوية فريقين بحجم الصقور والغزلان العريقين، ونتيجة المباراة ستحفل بعدها الكثير من العناوين تفرح هذا وتسر ذاك، والأهم أن تخرج رائعة ومميزة وتليق بسمعة الفريقين وبدوريٍّ عراقيٍّ يدعى ويسمى ممتازاً.

 

الأكثر شعبية
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم السادس والعشرون .. الثلاثاء .. 10/7/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الخامس والعشرون .. الإثنين.. 9/7/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم السابع والعشرون .. الأربعاء.. 11/7/2018
كوادر العتبة العلوية المقدسة الميدانية تواصل عملها في تنفيذ مشروع تأهيل صحن الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) بمساحة 6 آلاف متر مربع
موكب العتبة العلوية المقدسة يعزي الإمام أمير المؤمنين بذكرى شهادة الإمام الصادق(عليه السلام)
قسم الشؤون النسوية في العتبة العلوية المقدسة يقيم مجلس عزاء إحياءً لذكرى استشهاد الامام جعفر بن محمد الصادق ع
هيأة مواكب الحسينية في العتبة العلوية المقدسة تنشر معالم السواد وترفع راية الإمام الصادق (ع) فوق ضريح مرقد أمير المؤمنين (ع)
العتبة العلوية المقدسة تواصل برنامجها التوعوي لمنتسبي الأجهزة الأمنية
السفير الروسي في العراق يبدي إعجابه بالمعالم التاريخية والأثرية في مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام)
مبلغو العتبة العلوية المقدسة مستمرون بالتواصل مع المجاهدين المرابطين في سوح الوغى للدفاع عن الوطن والمقدسات
مشاهدات من لقاء الغزلان والنوارس
بثنائية عبد الرحيم الزوراء ينتزع فوزاً ثميناً من مضيفه النجف بدوري الكرة الممتاز العراقي
المباشرة بأعمال تعبيد الشارع الرابط بين مجمع قنبر السكني والطريق العام نجف - كربلاء بطول 2 كيلو متر
لغزلان في مهمة صعبة أمام السفانة في دوري الكرة الممتاز العراقيا
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الثاني عشر .. الإثنين .. 25/6/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الثامن .. الخميس .. 21/6/2018
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة ١٦ دولة عربية وأجنبية
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الحادي عشر .. الأحد .. 24/6/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم التاسع عشر .. الإثنين.. 2/7/2018
فريق القاسم يخطف فوزاً ثميناً من مضيفه الكوفة في دوري الدرجة الثانية بكرة القدم
العتبة العلوية المقدسة تفتتح "مركز الطفل" في مكتبة الروضة الحيدرية
المحاضر الآسيوي العراقي رحيم حميد/ اندفاع والتزام كبيرين من المشاركين بالدورة التدريبية الكروية فئة "B" في النجف الأشرف
الغزلان تفرط بفوز مستحق أمام السماوة بدوري الكرة الممتاز
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم الثالث عشر .. الثلاثاء .. 26/6/2018
الحقيبة الرياضية .. مونديال روسيا 2018 .. اليوم السادس والعشرون .. الثلاثاء .. 10/7/2018