تعادل مخيب للغزلان أمام الضيف الديوانية بدوري الكرة الممتاز

بواسطة عدد القراءات : 3260
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تعادل مخيب للغزلان أمام الضيف الديوانية بدوري الكرة الممتاز

علي الحسني / النجف نيوز 

خرج فريق الغزلان بنقطة يتيمة بنهاية الجولة (7) من دوري الكرة الممتاز بعد تعادل سلبي مخيب لآمال جمهوره أمام ضيفه الديوانية في المباراة التي جرت بين الفريقين اليوم الإثنين (8/1/2018) في ملعب النجف بقيادة طاقم تحكيمي مؤلف من محمد طارق وأنور أديب ومقداد عقيل ومحمد كامل، بإشراف الدكتور رافد يحيى ومقيم الحكام أحمد علي. 

المستوى الفني للمباراة / لم ترتقي المباراة للمستوى المتأمل من الفريقين خصوصاً من أصحاب الأرض ولم نشاهد إلا القليل من الهجمات الخطرة على مدار شوطي اللقاء، وكان بالامكان تقديم الأفضل وسط حضور جيد من جمهوري الفريقين الذي كان العلامة الفارقة في التشجيع وبث روح الحماس في نفوس اللاعبين، وغابت الجمل التكتيكية وبناء الهجمات إلا في القليل من الفرص لكلا الفريقين التي ضاعت بسبب التسرع في انهاء الهجمة تارة، وأخرى بتألق حارسي النجف والديوانية مهند قاسم وعلاء رحيم على التوالي، ليخرج الفريقان الجارين حبايب وفي جعبة كل منهما نقطة واحدة كانت للضيف بطعم العسل مشفوعاً بأداء متميز، وبمر العلقم لضياع فرصة استعادة مركزه الثالث والبقاء في المنافسة مع الزوراء المتصدر ووصيفه الزوراء.

تشكيلة الفريقين / النجف : مهند قاسم (الحارس) مصطفى ناظم (الكابتن) يوسف الآلوسي، علي حسين، كرار عباس، نوزاد عبد الحميد، أحمد جبار، كرار نبيل، سجاد رعد، النيجيري ايمانويل، جبار كريم. الديوانية: علاء رحيم(الحارس) حسن محسن، كرار نور، صباح عواد، أحمد وطان، أحمد عدنان، سعيد محسن(الكابتن) أنور مهدي، أحمد حامد، محمد حاكم.

غياب مؤثر 

شكل غياب (5) لاعبين من تشكيلة الغزلان أمام الديوانية علامة فارقة في المباراة استغلها لاعبو الديوانية وتمكنوا من احراج الضيف أمام جمهوره وكادوا انتزاع نقاط المباراة الكاملة لولا يقظة الدفاع والحارس في صفوف الغزلان، وظهر واضحاً نظراً للأداء المتواضع في أغلب دقائق اللقاء عدم قدرة تعويض غياب لاعبي الأولمبي خصوصا نجم الوسط الدولي فرحان شكور والهداف فرحان شكور، وهي المشكلة التي جلبت الصداع لإدارة النادي والكادر التدريبي وجمهور الفريق قبيل اللقاء لتبقى فرصة التعويض واثبات الجدارة لبعض لاعبي النجف مرهوناً بما يقدموه في الجولة القادمة (الثامنة) خارج الديار أمام زاخو.

تبادل الكراسي 

رغم الأداء المتواضع عموماً لفريق النجف، إلا إن مستواه وما قدمه لاعبوه في الشوط الأول كان الأفضل على حساب الضيف وأخطروا مرمى حارسهم علاء رحيم وكادوا أن يفتتحوا النتيجة في أكثر مناسبة تحديداً في الدقائق (10) بواسطة جبار كريم، و(50) رأسية المحترف النيجيري ايمانوئيل، الذي عاد في (د.40) في تهديد مرمى الديوانية بتسديدة قوية اصطدمت بقدم المدافع صباح عواد لتذهب إلى ركنية هي الثالثة للفريق في الشوط الأول، في المقابل ظهر الديوانية بشكل مغاير في الشوط الثاني وكان الأفضل في الفعالية ومصدر الخطورة بوجود كابتن الفريق المخضرم سعيد محسن، وتألق اللاعب الشاب أحمد حامد في أكثر أبرزها في (د.69) بتسديدة قوية وأخرى من زميله محمد حاكم من ركنية، وعودة المثابر احمد حامد في ازعاج دفاعات النجف في الدقيقتين (82,86).

دقائق مثيرة 

شهدت الدقائق (10) الأخيرة من وقت المباراة الأصلي والدقائق (4) المحتسبة كوقت بدل الضائع ندية واثارة كانت هي الأبرز والأجمل في المباراة وسط تشجيع قوي من جمهور الفريقين، وكانت أقوى وأخطر فرصتين في الشوط الثاني والمباراة في الدقيقة (88) عن طريق اللاعب أحمد حامد بتمريرة عرضية ذكية الى جزاء النجف لتجد صدر زميله محمد حاكم وكرة تمر قريباً جداً من القائم الأيسر للحارس مهند قاسم، في المقابل فوت حارس الديوانية على البديل علي اياد فرصة حسم المباراة لأصحاب الدار براسية رائعة للأخير صدها بروعة الحارس علاء رحيم عند (د.90+3)  لتنتهي بعدها المباراة كما بدأت خالية الأهداف باستثناء نقطتين تقاسمهما المستضيف والضيف مع فارق في القناعة والرضا من جانب مدرب الديوانية نبيل زكي وأعضاء فريق الديوانية، وألم وامتعاض على اهدار نقطتين ثمينتين. 

اخطاء تحكيمية 

رغم التطور الملحوظ في أداء الحكم الشاب محمد طارق أحمد لكن ارتكاب عديد الأخطاء التحكيمية غير المبررة خصوصا طريقة احتساب (تسلل) ضد فريق النجف ولعب الكرة من ساحة فريق النجف وغبرها أثارت حفيظة بعض اللاعبين والجمهور لكن لم تكن هذه الأخطاء تشفع للاعبين في عدم تقديمهم لمباراة أكثر ندية وتميزاً خصوصا من جانب فريق النجف الذي تجرع مر غياب (5) لاعبيه عن اللقاء وخسارته لنقطتين على أمل التعويض في المرحلة القادمة أمام زاخو رغم صعوبة المهمة. 

تشجيع ولا أروع .. ولكن !!!

ما يحسب لجمهوري الفريقين المؤازرة القوية والحضور الجيد نسبياً مع توافد أعداد لا بأس بها من جمهور الديوانية رغم برودة الجو وهو ما يحسب لهذا الجمهور العريق لكن ما يؤاخذ عليه هو تكراره لعبارات غير رياضية وغير لائقة بحق حكام المباراة بعيدة كل البعد عن الروح الرياضية والتشجيع المثالي وبات التعويل عليها بالتأثير على قرارات الحكام غير مجدي، ولا بد في نهاية المطاف أن تصان كرامة الحكام لأن كرة القدم في الأخير فوز وخسارة وتعادل ولكل مجتهد نصيب والإثارة تبقى داخل المستطيل الأخضر من أداء ممتع ومشوق، وهدير وصفقات وعبارات جميلة من على مدرجات الملعب، وهو ما كان عليه بحق التراس الغزلان بقيادة المشجع الكبير حيدر نجاح وكذلك رابطة مشجعي الفريق برئاسة المشجع المعروف حسين الجبوري، ويبقى في الأخير لجمهور الديوانية رغم كل ما حصل تقديره وحضوره الرائع وتميزه بالوفاء والصبر على فريقه في كل الأوقات والظروف.

غياب التغطية 

رغم الحضور الجيد لعدد من الصحفيين والإعلاميين والمصورين لتغطية المباراة لكن لم تحظى المباراة بأي تصوير لا مباشر ولا تسجيل رغم تواجد بعض القنوات الفضائية واعداد تقاريرها الخاصة عن لقاء الجارين النجف والديوانية.

الأكثر شعبية
ممثل المرجعية العليا: العملية السياسية أثبتت فشلها وعلينا تصحيح ومعالجة الإخفاقات
جمعية منتدى النشر تبدأ موسمها الجديد بمحاضرة للسيد رشيد الحسيني
ميثاق شرف بين متعهدي العمرة في النجف للالتزام في الأسعار وإبعاد المعتمر عن الشركات الوهمية وغير المرخصة
مدير الجنائية والحركات في وزارة الداخلية يعقد اجتماعا مع مدير شرطة النجف وعدد من المدراء حول تفتيش جميع توابع المديرية
كربلاء تختتم دورة التحقيقات الاستقصائية التي أقامتها الأكاديمية الألمانية للاعلام
لقاء مع مدير المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية
شَحّ الأمطار وتجاوز المحافظات ينذران بموسم عطش وجفاف
عمود الشعر وبؤرتا الدلالة والموسيقى
المستبصرة الروسية أولكا في ضيافة العتبة العلوية المقدسة
مواطنة روسية تعتنق الإسلام وتعقد قرانها في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)
دائرة التشغيل في النجف تستعد الى نقل الموجودات والآليات من الوزارة الى ديوان المحافظة
مفوضية النجف :فتح باب التقديم للعمل (كموظف اقتراع ) في انتخابات مجلسي النواب والمحافظة
جراحة الأطفال في مستشفى الزهراء في النجف تجري ألف عملية خلال العام الماضي
الكفيل أمنية تستقبل تلاميذ مدرسة الموهوبين في النجف الأشرف
ناظم شاكر لـ (النجف نيوز) / الغيابات الكثيرة اثرت على فريقنا وجاهزون لملاقاة زاخو