مشاهدات من مباراة منتخبنا الأولمبي العراقي أمام نظيره السوري )الجزالاول(

بواسطة عدد القراءات : 4266
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشاهدات من مباراة منتخبنا الأولمبي العراقي أمام نظيره السوري )الجزالاول(

علي الحسني / النجف نيوز – الجزء الأول 

إنتهى اللقاء الودي بين منتخبنا الأولمبي العراقي ونظيره السوري الشقيق بالتعادل الإيجابي (1-1) في المباراة التي جرت بينهما يوم أمس الخميس (29/6/2017) في ملعب كربلاء الدولي وبحضور راعي المباراة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، وتأتي المباراة ضمن تحضيرات المنتخبين الشقيقين للتصفيات الأولمبية الآسيوية تحت 23 عاماً. 

  صحيفة (رياضة وشباب) كانت حاضرة في الملعب قبل ساعتين تقريباً من بدء المباراة وأعدت التغطية الخاصة ومشاهدات متنوعة عبر العناوين التالية: 

 إجراءات مميزة من المكتب الإعلامي لاتحاد الكرة 

تميزت طريقة حضور الزملاء الإعلاميين والصحفيين والمصورين بانسيابية رائعة وسلسة وبتنظيم ارتقى للمقبولية بدرجة عالية بشهادة الجميع، ولم يجد الصحفيون والإعلاميون حسب متابعتنا ومشاهدتنا عن قرب أي صعوبة تذكر بالحصول على باج دخول الملعب من المكتب الإعلامي لإتحاد الكرة العراقي المركزي عبر موقعهم الخاص، أو من خلال المكتب  الصغير داخل القاعة الكبيرة للفندق حيث إقامة وفدي المنتخبين العراقي والسوري، حيث تم منح الباجات على وجه السرعة للبعض الذين لم يتكمنوا من تسجيل أسماءهم، أو منح بطاقات(في آي بي) وعملية الذهاب للملعب والعودة للفندق، ويمكن الثغرة الوحيدة التي سجلناها وتحدثنا بها صراحة مع عضو اللجنة الإعلامية المشكلة عدي نصار هو توفير الماء للصحفيين والإعلاميين نظراً لفترة البقاء في الملعب والتي استمرت زهاء (4) ساعات، ولكن تبقى صور التنظيم والتسهيلات وطبيعة التعامل ترتقي للعمل المهني الاحترافي المميز وهو ما أجمع عليه كل من أخذنا رأيه بهذا الخصوص. 

الحضور الجماهيري لم يكن مقنعاً والأسباب .... 

لم يتجاوز الحضور الجماهيري عن 10500 شخصاً وكانت أغلب المدرجات العلوية شبه فارغة، ويعود السبب حسب رأي الكثير من المتابعين إلى أسباب عديدة أبرزها التغطية الإعلامية الأقل تأثيراً قياساً إلى مباراة المنتخبين الأولى أول أيام العيد الفطر المبارك، إضافة إلى حرارة الجو وعناء السفر من خارج مدينة كربلاء المقدسة وطريقة الوصول للملعب الذي يتطلب ما يقارب النصف ساعة من أجل الوصول إليه مشياً على الأقدام مع درجة حرارة قاربت 50 درجة سيليزي وهذا ليس بالأمر السهل والمريح، وأرجع آخرون السبب إلى عدم دخول الجمهور مجاناً والمساهمة في خروج مباراة رائعة لكون الجمهور هو ملح المباراة والعنصر الأول للتشويق، وهذا ما يدعم عديد الخطوات لنجاح مهمة رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا، ورغم حضور ثلث استيعاب ملعب كربلاء الدولي من المشجعين إلا إن جمهورنا العراقي كان مذهلاً ومميزاً في هتافاته وتشجيعه وروحه الرياضية العالية وهو ما أعطى صورة إيجابية ورسالة مهمة إلى الإتحادين الدولي والآسيوي. 

مباراة متوسطة المستوى والتعادل عادل 

لم ترتقي المباراة إلى المستوى المتأمل من المنتخبين في تقديم أداء ممتع وقوي قياساً إلى ما قدمه الفريقان في المباراة الأولى من لمحات جميلة وأسلوب لعب ممتع، ورغم البداية الطيبة والقوية لمنتخبنا الأولمبي بقيادة المدرب عبد الغني شهد، وأكثر من (4) فرص حقيقة (3) منها للمهاجم المتألق مروان حسين صاحب هدف منتخبنا الوحيد، وكذلك الهجمات الخطرة أغلبها للضيف السوري لكن المباراة بصورة عامة خصوصاً في الشوط الثاني افتقرت إلى المتعة والندية رغم رغبة كلا المنتخبين بتحقيق الفوز المعنوي، وكانت فرصة جيدة لمدربي ولاعبي العراق وسوريا بالإستفادة من هاتين المبارتين الوديتين للوقوف على نقاط القوة والضعف قبيل الدخول في معترك التصفيات.   

تشكيلة مغايرة 

كان للمباريات المؤجلة لدوري الكرة الممتاز الأثر الواضح في اختيارات مدرب منتخبنا الأولمبي عبد الغني شهد في التشكيلة الأساسية التي دخلت أرضية ملعب كربلاء الدولي في المباراة الثانية خصوصاً لاعبي الزوراء والجوية الذين كان لهم الدور الواضح في فوز الأولمبي العراقي في المباراة الأولى بهدفين نظيفين، وأعطى هذا الغياب لأبرز لاعبي الأولمبي فرصة كبيرة للاعبين الأخرين في أثبات جدارتهم وتقديم امكاناتهم الفنية والبدنية قبيل الإعلان عن تشكيلة (23) لاعباً للسفر إلى السعودية، ونجاح أو فشل هذا اللاعب أو ذاك في المباراة الثانية يعود لأصحاب الشأن والمتابعين والمحللين، وأجمع الكثير على إن غياب أسماء بحجم علاء مهاوي وحسين علي ورسن حمود والحارس أحمد باسل وغيرهم أثر على أداء منتخبنا في المباراة الثانية، في المقابل زج لاعبين سبق لهم أ، خاضوا مع فرقهم قبل يوم من المباراة في دوري الكرة أمثال أمجد عطوان (نفط الوسط) وكابتن المنتخب علي لطيف(الشرطة) في التشكيلة الأساسية هي مجازفة، وهو ما تم التطرق إليه خلال المؤتمر الفني بعد نهاية المباراة مع المدرب عبد الغني شهد والذي سنتطرق إليه لاحقاً. 

 شوط ثانٍ رتيب

على عكس مجريات وفرص منتخبنا الأولمبي خرج الشوط الثاني من اللقاء الثاني بين الشقيقين العراقي والسوري باهتاً ومتواضعاً وكذا الحال النسبة للفريق الضيف، ولم تشهد دقائقه إلا نادراً من الفرص وتركز اللعب على الحيازة السلبية والتمريرات المقطوعة واللعب الطويل ونقص اللياقة البدنية مع أفضلية في هذا الجانب لصالح المنتخب السوري، فمنتخبنا باستثناء عدد قليل من لاعبينا لم يظهروا بمستواهم الحقيقي وعطفا على ما قدموه في المباراة الأولى.

معكرات مزاج المباراة والجمهور 

بالإضافة إلى الأجواء الحارة وقت مباراة منتخبنا الأولمبي مع نظيره السوري وما تحدثنا عنه آنفاً من مشقة السفر وطريقة الوصول للملعب، كانت صورة رشاشات أرضية الملعب والتي بدأت بالعمل أثناء المباراة صورة طريفة من حيث الموقف، وسلبية من حيث الأمور التنظيمية، ولم يتم إصلاح الخلل إلا بعد دقائق عدة وسط استغراب ودهشة الكثير، وعلى الجهة الإدارية المسؤولة عن ذلك معرفة أسباب هذا الخلل منعاً لتكراره.

سورية .. سورية .. سوريه

لم يتردد جمهورنا العراقي وهو يردد هتافات الحب والولاء للعراق الحبيب وتشجيع المنتخب، من إكرام وتحية الضيف فصدحت حناجر الكثير من المشجعين العراقيين باسم سوريا الشقيقة في صورة رائعة وجميلة وموفقة، وهو ما أضاف وداً إلى ودية المباراة.

الأكثر شعبية
العتبة العلوية المقدسة تستقبل موكب جامعة الكوفة
مسؤول باكستاني ووفد مرافق له يتشرفون بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره
استعدادا لوفود زوار عاشوراء .. القسم الهندسي يواصل أعمال الصيانة في صحن مسلم بن عقيل (عليه السلام)
الكوادر التربوية والتعليمية في النجف تشارك في إحياء ذكرى عاشوراء بموكب عزاء مهيب 
موكب امانة مسجد الكوفة المعظم يشارك أهالي المدينة إحياء ذكرى واقعة الطف .. ملحمة الخلود الحسيني الجهادي
الأسرة التربوية في مدينة الكوفة العلوية تشارك أمانة مسجد الكوفة المعظم في إحياء ذكرى عاشوراء الحسين (عليه السلام)
أمانة مسجد الكوفة المعظم تستقبل المواكب المعزية بذكرى عاشوراء
يومُ رابع من محرم تقيم فيه أمانة مسجد الكوفة مجلس العزاء استذكاراً لشهداء كربلاء
أنصار الحسين (عليه السلام) عنوان المحاضرة الدينية في السادس من محرم في مسجد الكوفة المعظم
اسباب خروج الحسين (عليه السلام) من المدينة .. عنوان محاضرة مجلس عزاء اليوم الثالث في مسجد الكوفة المعظم
في عاشوراء .. يستذكر المؤمنون شهادة مسلم بن عقيل (عليه السلام) في مسجد الكوفة المعظم
استعدادا ليوم العاشر من محرم .. أمانة مسجد الكوفة تفترش خمسة آلاف متر مربع من السجَّاد الأحمر حول المسجد
الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ترعى مراسم تشييع جثمان سماحة العلاّمة السيد محمد علي الحلو
بالصور .. مجالس العزاء الحسيني في رحاب مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام)
بمناسبة حلول محرم الحرام أمانة مسجد الكوفة توزع الماء والمبالغ على المواكب الخدمية
الكربلائي: سنوصل الماء الى البصرة حتى لو اضطررنا الى ايقاف مشاريع العتبة
منتسبو العتبة العلوية المقدسة يجددون العهد والولاء لأمير المؤمنين (عليه السلام) بمناسبة بيعة الغدير
العتبة العلوية المقدسة تستقبل موكب جامعة الكوفة
لجنة رعاية الطفولة في النجف تدعو المواطنين بمشاركة الحملة الوطنية ضد مرض الحصبة
صور .. مراسيم استبدال راية قبة الامام الحسين عليه السلام
المراقد المقدسة في مسجد الكوفة المعظم.... المختار الثقفي(عليه السلام)
النجف تنظم وقفة احتجاجية لإلغاء قرار منع دخول السيارات المتضررة والمستعملة
العراق يحتضن أول مسابقة قرانية نسوية لحفظ القرآن جمعت نخبة من حافظاته بنظيراتهن من إيران
غداً الاثنين اول طائرة للحجاج ستصل الى مطار النجف الاشرف الدولي
هيأة المنافذ : ضبط 21 حافظة دجاج ولحوم مع 500 شاشة موبايل بحوزة مسافرين عراقي وباكستاني في منفذ مطار النجف
دائرة العمل في النجف تعلن عن استرجاع اكثر من (٩) مليار دينار عراقي الى صندوق الإقراض
الشؤون الدينية في العتبة العلوية تعلن أسماء الفائزين بمسابقة الغدير الرابعة
الكوادر الفنية في أمانة مسجد الكوفة المعظم تباشر بوضع صندوق الخاتم الجديد في ضريح السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام)
وفد ألماني مستبصر يتشَّرف بزيارة مسجد الكوفة المعظم والمراقد الطاهرة جواره
محافظ النجف يعلن إكمال الاستعدادات الأمنية والخدمية لإستقبال عيد الغدير