مشاهدات من مباراة منتخبنا الأولمبي العراقي أمام نظيره السوري )الجزالاول(

بواسطة عدد القراءات : 238
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشاهدات من مباراة منتخبنا الأولمبي العراقي أمام نظيره السوري )الجزالاول(

علي الحسني / النجف نيوز – الجزء الأول 

إنتهى اللقاء الودي بين منتخبنا الأولمبي العراقي ونظيره السوري الشقيق بالتعادل الإيجابي (1-1) في المباراة التي جرت بينهما يوم أمس الخميس (29/6/2017) في ملعب كربلاء الدولي وبحضور راعي المباراة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، وتأتي المباراة ضمن تحضيرات المنتخبين الشقيقين للتصفيات الأولمبية الآسيوية تحت 23 عاماً. 

  صحيفة (رياضة وشباب) كانت حاضرة في الملعب قبل ساعتين تقريباً من بدء المباراة وأعدت التغطية الخاصة ومشاهدات متنوعة عبر العناوين التالية: 

 إجراءات مميزة من المكتب الإعلامي لاتحاد الكرة 

تميزت طريقة حضور الزملاء الإعلاميين والصحفيين والمصورين بانسيابية رائعة وسلسة وبتنظيم ارتقى للمقبولية بدرجة عالية بشهادة الجميع، ولم يجد الصحفيون والإعلاميون حسب متابعتنا ومشاهدتنا عن قرب أي صعوبة تذكر بالحصول على باج دخول الملعب من المكتب الإعلامي لإتحاد الكرة العراقي المركزي عبر موقعهم الخاص، أو من خلال المكتب  الصغير داخل القاعة الكبيرة للفندق حيث إقامة وفدي المنتخبين العراقي والسوري، حيث تم منح الباجات على وجه السرعة للبعض الذين لم يتكمنوا من تسجيل أسماءهم، أو منح بطاقات(في آي بي) وعملية الذهاب للملعب والعودة للفندق، ويمكن الثغرة الوحيدة التي سجلناها وتحدثنا بها صراحة مع عضو اللجنة الإعلامية المشكلة عدي نصار هو توفير الماء للصحفيين والإعلاميين نظراً لفترة البقاء في الملعب والتي استمرت زهاء (4) ساعات، ولكن تبقى صور التنظيم والتسهيلات وطبيعة التعامل ترتقي للعمل المهني الاحترافي المميز وهو ما أجمع عليه كل من أخذنا رأيه بهذا الخصوص. 

الحضور الجماهيري لم يكن مقنعاً والأسباب .... 

لم يتجاوز الحضور الجماهيري عن 10500 شخصاً وكانت أغلب المدرجات العلوية شبه فارغة، ويعود السبب حسب رأي الكثير من المتابعين إلى أسباب عديدة أبرزها التغطية الإعلامية الأقل تأثيراً قياساً إلى مباراة المنتخبين الأولى أول أيام العيد الفطر المبارك، إضافة إلى حرارة الجو وعناء السفر من خارج مدينة كربلاء المقدسة وطريقة الوصول للملعب الذي يتطلب ما يقارب النصف ساعة من أجل الوصول إليه مشياً على الأقدام مع درجة حرارة قاربت 50 درجة سيليزي وهذا ليس بالأمر السهل والمريح، وأرجع آخرون السبب إلى عدم دخول الجمهور مجاناً والمساهمة في خروج مباراة رائعة لكون الجمهور هو ملح المباراة والعنصر الأول للتشويق، وهذا ما يدعم عديد الخطوات لنجاح مهمة رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا، ورغم حضور ثلث استيعاب ملعب كربلاء الدولي من المشجعين إلا إن جمهورنا العراقي كان مذهلاً ومميزاً في هتافاته وتشجيعه وروحه الرياضية العالية وهو ما أعطى صورة إيجابية ورسالة مهمة إلى الإتحادين الدولي والآسيوي. 

مباراة متوسطة المستوى والتعادل عادل 

لم ترتقي المباراة إلى المستوى المتأمل من المنتخبين في تقديم أداء ممتع وقوي قياساً إلى ما قدمه الفريقان في المباراة الأولى من لمحات جميلة وأسلوب لعب ممتع، ورغم البداية الطيبة والقوية لمنتخبنا الأولمبي بقيادة المدرب عبد الغني شهد، وأكثر من (4) فرص حقيقة (3) منها للمهاجم المتألق مروان حسين صاحب هدف منتخبنا الوحيد، وكذلك الهجمات الخطرة أغلبها للضيف السوري لكن المباراة بصورة عامة خصوصاً في الشوط الثاني افتقرت إلى المتعة والندية رغم رغبة كلا المنتخبين بتحقيق الفوز المعنوي، وكانت فرصة جيدة لمدربي ولاعبي العراق وسوريا بالإستفادة من هاتين المبارتين الوديتين للوقوف على نقاط القوة والضعف قبيل الدخول في معترك التصفيات.   

تشكيلة مغايرة 

كان للمباريات المؤجلة لدوري الكرة الممتاز الأثر الواضح في اختيارات مدرب منتخبنا الأولمبي عبد الغني شهد في التشكيلة الأساسية التي دخلت أرضية ملعب كربلاء الدولي في المباراة الثانية خصوصاً لاعبي الزوراء والجوية الذين كان لهم الدور الواضح في فوز الأولمبي العراقي في المباراة الأولى بهدفين نظيفين، وأعطى هذا الغياب لأبرز لاعبي الأولمبي فرصة كبيرة للاعبين الأخرين في أثبات جدارتهم وتقديم امكاناتهم الفنية والبدنية قبيل الإعلان عن تشكيلة (23) لاعباً للسفر إلى السعودية، ونجاح أو فشل هذا اللاعب أو ذاك في المباراة الثانية يعود لأصحاب الشأن والمتابعين والمحللين، وأجمع الكثير على إن غياب أسماء بحجم علاء مهاوي وحسين علي ورسن حمود والحارس أحمد باسل وغيرهم أثر على أداء منتخبنا في المباراة الثانية، في المقابل زج لاعبين سبق لهم أ، خاضوا مع فرقهم قبل يوم من المباراة في دوري الكرة أمثال أمجد عطوان (نفط الوسط) وكابتن المنتخب علي لطيف(الشرطة) في التشكيلة الأساسية هي مجازفة، وهو ما تم التطرق إليه خلال المؤتمر الفني بعد نهاية المباراة مع المدرب عبد الغني شهد والذي سنتطرق إليه لاحقاً. 

 شوط ثانٍ رتيب

على عكس مجريات وفرص منتخبنا الأولمبي خرج الشوط الثاني من اللقاء الثاني بين الشقيقين العراقي والسوري باهتاً ومتواضعاً وكذا الحال النسبة للفريق الضيف، ولم تشهد دقائقه إلا نادراً من الفرص وتركز اللعب على الحيازة السلبية والتمريرات المقطوعة واللعب الطويل ونقص اللياقة البدنية مع أفضلية في هذا الجانب لصالح المنتخب السوري، فمنتخبنا باستثناء عدد قليل من لاعبينا لم يظهروا بمستواهم الحقيقي وعطفا على ما قدموه في المباراة الأولى.

معكرات مزاج المباراة والجمهور 

بالإضافة إلى الأجواء الحارة وقت مباراة منتخبنا الأولمبي مع نظيره السوري وما تحدثنا عنه آنفاً من مشقة السفر وطريقة الوصول للملعب، كانت صورة رشاشات أرضية الملعب والتي بدأت بالعمل أثناء المباراة صورة طريفة من حيث الموقف، وسلبية من حيث الأمور التنظيمية، ولم يتم إصلاح الخلل إلا بعد دقائق عدة وسط استغراب ودهشة الكثير، وعلى الجهة الإدارية المسؤولة عن ذلك معرفة أسباب هذا الخلل منعاً لتكراره.

سورية .. سورية .. سوريه

لم يتردد جمهورنا العراقي وهو يردد هتافات الحب والولاء للعراق الحبيب وتشجيع المنتخب، من إكرام وتحية الضيف فصدحت حناجر الكثير من المشجعين العراقيين باسم سوريا الشقيقة في صورة رائعة وجميلة وموفقة، وهو ما أضاف وداً إلى ودية المباراة.

الأكثر شعبية
الأكاديمية الألمانية للاعلام تقيم دورة عن التحقيق الاستقصائي في النجف
اربح مع شركة الغدير للاتصالات 100.000.000 مئة مليون دينار
مشروع سنتر جبل علي الاستثماري في النجف يقيم مهرجان أسبوع النصر تزامنا مع تسليم المحلات في مركز التسوق الترفيهي
رئاسة الوزراء تماثل قانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال بقانون تقاعد موظفي الدولة
ادارة مطار كربلاء تعلن بدء العمل بنظام العمل المسائي من أجل التسارع بانجازه بالوقت المحدد
مؤسسة همم للخطاب الإعلامي تطلق باكورة ندواتها بحوارية حول"السلم المجتمعي"في مزار سلمان المحمدي (ع)
قائد شرطة محافظة كربلاء المقدسة والمنشآت يعلن نجاح الخطة الخاصة بحماية حجاج بيت الله الحرام لعام ٢٠١٧
أكاديميي ”قضاء الهاشمية” ومن خلالِ رابطة خُدام اهل البيت يتشرفون بالخدمة في العتبة العسكرية المقدسة
وفد من مبلغي الحوزة العلمية في لجنة الإرشاد التابعة للعتبة العلوية يتوجه الى تلعفر
وزارة الاتصالات تساهم في إعادة افتتاح منفذ طربيل الحدودي
مبلغو لجنة الإرشاد في العتبة العلوية من محور تلعفر : نتجه مع قوات الجيش العراقي لتحرير مجمع الحي الصناعي شمال المدينة
بيان هيئة الحشد الشعبي بانطلاق عمليات #قادمونياتلعفر
المتولي الشرعي للعتبة العبّاسيّة المُقدّسة يلتقي السفير الهندي في العراق ,ويبحث معه سُبل تعزيز التعاون والعمل المُشتَرك
نقابة المعلمين في النجف ستنكر الاعتداء الاثم والغير مبرر من جهة امنية في بغداد على مدير مدرسة الموهوبين في النجف. .
بالصور .. مرقد أمير المؤمنين (ع) .. السلام عليك يا أمين الله في أرضه وحجته على عباده
الأكاديمية الألمانية للاعلام تقيم دورة عن التحقيق الاستقصائي في النجف
اربح مع شركة الغدير للاتصالات 100.000.000 مئة مليون دينار
طالب دكتوراه نجفي يحصل على شهادة تكريم من جامعة هايدلبرغ الألمانية لتفوقه على زملائه الالمان
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يوافق على ترشيح الدكتور حسنين فاضل معله لمنصب مدير عام المنظمة العربية ( الالكسو )
مكتب السيد السيستاني دام ظله يشكل لجنة لاستقبال جثامين الشهداء في مطار المثنى
مشروع سنتر جبل علي الاستثماري في النجف يقيم مهرجان أسبوع النصر تزامنا مع تسليم المحلات في مركز التسوق الترفيهي
استثمار النجف تعلن عن تسحب 30 إجازة استثمارية متلكئة في التنفيذ في مختلف القطاعات
رئاسة الوزراء تماثل قانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال بقانون تقاعد موظفي الدولة
وهي تعتلي القمة في النجف.. الأولى على العراق: اهدي نجاحي للامام علي "ع"
ادارة مطار كربلاء تعلن بدء العمل بنظام العمل المسائي من أجل التسارع بانجازه بالوقت المحدد
نُخبٌ أكاديمية تتخذ من العتبة العلوية المقدسة أنموذجا متميزا لكتابة الرسائل الجامعية
منتدى الموسوي التخصصي للصحافة والاعلام في النجف يناقش دور الاعلام في العراق لمرحلة ما بعد داعش
مؤسسة همم للخطاب الإعلامي تطلق باكورة ندواتها بحوارية حول"السلم المجتمعي"في مزار سلمان المحمدي (ع)
يتيمة تحصد المرتبة "التاسعة" على العراق في دراستها الإعدادية بعد حصولها على معدل (98.71)، وتهدي تفوقها الى الإمام السيستاني
السمنت الجنوبية تستضيف مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية